المحتوى الرئيسى

عائدون قالوا إنهم تعرضوا لإطلاق نار وعمليات ترويع مصر تعزّز الأمن على الحدود مع ليبيا وفشل محاولات الإجلاء الجوي الثلاثاء 19 ربيع الأول 1432هـ - 22 فبراير 2011م

02/22 12:27

دبي - العربية.نت قال وزير الخارجية المصري الثلاثاء 22-2-2011 إن هناك صعوبة في إرسال أي طائرات مصرية لإجلاء الرعايا المصريين العاملين في ليبيا، بسبب تدمير مدارج العديد من المطارات ومنها مطار مدينة بنغازي الواقعة شرق ليبيا. من جانبه قال متحدث عسكري إن المجلس العسكري الأعلى الذي يتولى إدارة شؤون البلاد سيكثّف التواجد الأمني عند الحدود مع ليبيا وسيفتح معبر السلوم لتمكين المرضى والمصابين من دخول مصر. وكان المجلس قد قرر أمس إقامة مستشفيات ميدانية لإنقاذ الجرحى والمصابين من المصريين والليبيين. يأتي هذا فيما قالت الجامعة العربية إنها ستعقد اجتماعا طارئا في القاهرة على مستوى المندوبين اليوم لمناقشة الانتفاضة الشعبية الليبية ضد الزعيم معمر القذافي. وروى مصريون عائدون من ليبيا عن العديد من الفظائع التي شهدوها خلال رحلة العودة للوطن في ظل الأحداث الجارية في ليبيا حاليا. وقال أحد العائدين إنه شاهد جثث خمسة مصريين على الأقل قتلوا ذبحا، مشيرا إلى أن مسلحين مرتزقة من أصحاب البشرة السمراء اقتحموا استراحات ومقاه يعمل بها مصريون في بعض المناطق وحطموها. وقال الشاهد إن المسلحين أطقلوا النار على السيارات التي كانت تقلهم، وإنه لاتوجد أي قوات شرطة أو أمن على الطريق البري بين مصر وليبيا، مشيرا إلى عمليات سلب ونهب وتخريب واسعة النطاق تشهدها البلاد في ظل غياب كامل للأمن. وأضاف المتحدث أنه لاتوجد أي سيارات أو وسائل نقل لإجلاء المصريين العاملين في ليبيا وأسرهم المحاصرين داخل البلاد، مناشدا قيادة البلاد بالتحرك، وصرح أنه لاتوجد سيارات لإجلاء المصريين من ليبيا وأن هناك أسراً وعائلات وأطفالاً محاصرون لايجدون وسيلة للعودة إلى لبلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل