المحتوى الرئيسى

استقالات جماعية تشهدها السفارات الدبلوماسيون الليبيون في الخارج يواصلون قطع ارتباطاتهم بالقذافي الثلاثاء 19 ربيع الأول 1432هـ - 22 فبراير 2011م

02/22 11:27

دبي - العربية.نت قطعت السفارة الليبية في أستراليا الثلاثاء 22-2-2011 ارتباطها مع الزعيم الليبي معمر القذافي على غرار ما قامت به سفارات ليبية أخرى في العالم احتجاجا على القمع الدموي الذي يتعرض له المتظاهرون في هذا البلد، حسب ما أفادت صحيفة ذي أستراليان. وذكرت الصحيفة أن السفير الليبي في كانبيرا مصباح اللافي التقى صباح الثلاثاء ممثلين عن الحكومة الأسترالية، ولم يكن من الممكن الاتصال بالسفارة. وقال الملحق الثقافي في السفارة عمران ذويد للصحيفة "إننا نمثل الشعب الليبي ولم نعد نمثل النظام الليبي". وفي الهند صرح السفير الليبي علي العيساوي إنه قدّم استقالته الاثنين "احتجاجا على استخدام العنف ضد مواطنيه"، منددا بصورة خاصة بقصف المتظاهرين بواسطة سلاح الجو. كذلك ندد موظفو السفارة الليبية في ماليزيا الثلاثاء بـ"المجزرة" التي ترتكب بحق مدنيين في بلادهم وسحبوا دعمهم للقذافي. وفي الصين استقال دبلوماسي ليبي داعيا جميع العاملين في السلك الدبلوماسي الليبي للقيام بالخطوة ذاتها، وفق ما نقلت تقارير إخبارية. وحضّ دبلوماسيون في الأمم المتحدة الجيش الليبي على الإطاحة بالقذافي الذي وصفوه بأنه "طاغية" واتهموه بارتكاب "إبادة" بحق شعبه. وأعلن المندوب الليبي الدائم لدى الجامعة العربية عبد المنعم الهوني في تصريح صحافي الأحد أنه قدم استقالته من منصبه احتجاجا "على عمليات القمع والعنف ضد المتظاهرين" في ليبيا، مؤكدا "انضمامه الى الثورة". وأعلن 3 موظفين غير دبلوماسيين في السفارة الليبية في ستوكهولم في رسالة الاثنين استقالتهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل