المحتوى الرئيسى

اليورو يتراجع مع احجام عن المخاطرة بسبب الاضطرابات في ليبيا

02/22 14:18

لندن (رويترز) - هبط اليورو يوم الثلاثاء بينما ارتفع الدولار بشكل عام بعد تصاعد التوترات السياسية في ليبيا مما دفع المستثمرين لبيع الاصول مرتفعة العائد والاقبال على الدولار وأيضا الفرنك السويسري كملاذات امنة.وانخفض الدولار النيوزيلاندي مقتربا من أدنى مستوى في شهرين أمام الدولار مع قلق المستثمرين من الاضرار الاقتصادية جراء زلزال ضرب ثاني أكبر مدينة في نيوزيلندا مما أذكى تكهنات بخفض محتمل لاسعار الفائدة.وهيمن الاحجام عن المخاطرة على السوق مع تشبث الزعيم الليبي معمر القذافي بالسلطة في مواجهة ثورة شعبية متصاعدة مما أدى الى غموض سياسي ونقص في الامدادات من بلد رئيسي مصدر للنفط في العالم.وأظهرت بيانات لرويترز تراجع اليورو واحدا بالمئة في أوائل التعاملات في أوروبا الى 1.3527 دولار.وهبط اليورو أيضا واحدا بالمئة أمام الفرنك السويسري الى 1.2793 فرنك ليدفع العملة السويسرية وهي ملاذ امن تقليدي لاعلى مستوى منذ أواخر يناير كانون الثاني. ولم يطرأ تغير يذكر على الدولار عند 0.9458 فرنك.ودعم الاحجام عن المخاطرة أيضا الين الذي عادة ما يستفيد في أوقات التوترات الجيوسياسية وانخفض اليورو أمام الين واحدا بالمئة الى 112.48 ين.وتراجع الدولار أمام الين 0.3 بالمئة الى 82.85 ين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل