المحتوى الرئيسى

القذافى أقدم رئيس على وجه الأرض.. ينهار

02/22 10:30

 الاف المتظاهرين الليبين يحملون نعوش الشهداء فى مسيرة أمس  متجاهلين تهديد سيف الإسلام القذافى لهم بقتال حتى «آخر امرأة وطفل»، وفى ظل قمع أمنى دموى، واصل الليبيون احتجاجاتهم الحاشدة أمس، بغية الإطاحة بنظام الزعيم الليبى معمر القذافى (69 عاما)، أقدم حاكم على وجه الأرض، وسط أنباء عن أن النظام، القائم منذ 42 عاما، يقترب من الانهيار، فى تكرار لما شهدته مصر وتونس.فقد بلغت الاحتجاجات قلب العاصمة طرابلس، إذ سيطر محتجون على مبنى يضم قناة الجماهيرية الثانية وإذاعة الشبابية، وأحرقوا مراكز للشرطة ومقرات للجان الثورية، بحسب شهود.وقالت مصادر ليبية لقناة «الجزيرة» إن قوة من الدعم المركزى والشرطة انضمت إلى المحتجين، وتحاصر فلولا من «المرتزقة الأجانب»، مضيفة أن معظم الشوارع باتت تحت سيطرة المتظاهرين، وأن 61 شخصا استشهدوا صباح أمس. فيما أعلن محتجون مدعومون بقوات من الجيش «تحرير بنغازى»، ثانى أكبر مدينة ليبية.وعلمت «الشروق» أن القنصلية المصرية فى بنغازى أحاطت المسئولين فى مصر بتطورات الأوضاع فى مدينة بنغازى، والتى فقدت قوات الأمن الليبية السيطرة عليها بعد احتجاجات شعبية تطالب بإسقاط العقيد معمر القذافى.وحسب المصدر الذى تحدث لـ «الشروق» فإنه لم يتلق تعليمات من مصر حول ترحيل الجالية المصرية من بنغازى أو حتى إرسال طائرات مصرية لترحيل تلك العمالة، خوفا على عدم عودتها مرة أخرى «وقطع عيشها»، موضحا أن المواطنين المصريين العاملين فى بنغازى نحو 750 ألف مصرى يواجهون حاليا المجهول، حيث تخشى السلطات المصرية تداعيات عودة كل هذا الكم من الأيدى العاملة المصرية دفعة واحدة، فى الوقت الذى لا تستطيع فيه السلطات إغلاق الحدود أمامهم بوصفهم مواطنين يريدون العودة إلى الوطن

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل