المحتوى الرئيسى

65 قتيلا في الهزة الارضية التي ضربت كرايستشرش بنيوزيلندا

02/22 10:23

كرايستشرش (نيوزيلندا) (ا ف ب) - قتل ما لا يقل عن 65 شخصا في الهزة الارضية التي ضربت ظهر الثلاثاء كرايستشرش، ثاني مدن نيوزيلندا، وفق ما اعلن رئيس الوزراء جون كي الذي حذر من احتمال ارتفاع الحصيلة.وقال كي "ان الحصيلة التي وردتني حاليا تصل الى 65 قتيلا، وقد يرتفع هذا العدد. انها ماساة حقيقية بالنسبة لهذه المدينة، لنيوزيلندا، للناس الذين نتعاطف معهم كثيرا".وزار كي كرايستشرش بعد ساعات من الزلزال وقال ان المدينة الواقعة في منطقة كانتربوري يسودها "خراب تام". وقال "انه يوم مروع لسكان كانتربوري".وافاد المعهد الجيوفيزيائي الاميركي ان الهزة وقعت عند الساعة 12,51 (الاثنين 23,51 تغ) على بعد خمسة كيلومترات من المدينة وعلى عمق اربعة كيلومترات فقط وتلتها عدة هزات ارتدادية وصلت قوتها الى 5,6 درجات.وكانت كرايستشرش البالغ عدد سكانها 340 الف نسمة شهدت في الرابع من ايلول/سبتمبر 2010 هزة بقوة سبع درجات لم توقع قتلى لكنها تسببت باضرار جسيمة.وقال كي ان الدمار هذه المرة اسواء مما تسبب به الزلزال السابق. وانهار برج جرس كاتدرائية المدينة وكذلك مبنى من ست طبقات يؤوي التلفزيون الاقليمي.وافاد شهود ان ثلاثين شخصا عالقون في مبنى مكاتب من اربع طبقات.وقالوا ان شوارع وسط المدينة مكسوة بالحطام فيما يتسكع سكان في حال من الصدمة ووجوه بعضهم ملطخة بالدماء.وقال رئيس بلدية المدينة بوب باركر "لم يكن من الممكن ان يكون الامر اسوأ. اعتقد ان علينا ان نستعد لعدد قتلى مرتفع". واضاف "لا نتحدث عن الالاف بل عن العشرات الذين لن يكون من الممكن انقاذهم". اضغط للتكبير لقطة عن قناة سكاي نيوز لاحد المباني الذي دمر في الزلزال الذي ضرب كرايستشرش الثلاثاء كرايستشرش (نيوزيلندا) (ا ف ب) - قتل ما لا يقل عن 65 شخصا في الهزة الارضية التي ضربت ظهر الثلاثاء كرايستشرش، ثاني مدن نيوزيلندا، وفق ما اعلن رئيس الوزراء جون كي الذي حذر من احتمال ارتفاع الحصيلة.وقال كي "ان الحصيلة التي وردتني حاليا تصل الى 65 قتيلا، وقد يرتفع هذا العدد. انها ماساة حقيقية بالنسبة لهذه المدينة، لنيوزيلندا، للناس الذين نتعاطف معهم كثيرا".وزار كي كرايستشرش بعد ساعات من الزلزال وقال ان المدينة الواقعة في منطقة كانتربوري يسودها "خراب تام". وقال "انه يوم مروع لسكان كانتربوري".وافاد المعهد الجيوفيزيائي الاميركي ان الهزة وقعت عند الساعة 12,51 (الاثنين 23,51 تغ) على بعد خمسة كيلومترات من المدينة وعلى عمق اربعة كيلومترات فقط وتلتها عدة هزات ارتدادية وصلت قوتها الى 5,6 درجات.وكانت كرايستشرش البالغ عدد سكانها 340 الف نسمة شهدت في الرابع من ايلول/سبتمبر 2010 هزة بقوة سبع درجات لم توقع قتلى لكنها تسببت باضرار جسيمة.وقال كي ان الدمار هذه المرة اسواء مما تسبب به الزلزال السابق. وانهار برج جرس كاتدرائية المدينة وكذلك مبنى من ست طبقات يؤوي التلفزيون الاقليمي.وافاد شهود ان ثلاثين شخصا عالقون في مبنى مكاتب من اربع طبقات.وقالوا ان شوارع وسط المدينة مكسوة بالحطام فيما يتسكع سكان في حال من الصدمة ووجوه بعضهم ملطخة بالدماء.وقال رئيس بلدية المدينة بوب باركر "لم يكن من الممكن ان يكون الامر اسوأ. اعتقد ان علينا ان نستعد لعدد قتلى مرتفع". واضاف "لا نتحدث عن الالاف بل عن العشرات الذين لن يكون من الممكن انقاذهم".كرايستشرش (نيوزيلندا) (ا ف ب) - قتل ما لا يقل عن 65 شخصا في الهزة الارضية التي ضربت ظهر الثلاثاء كرايستشرش، ثاني مدن نيوزيلندا، وفق ما اعلن رئيس الوزراء جون كي الذي حذر من احتمال ارتفاع الحصيلة.وقال كي "ان الحصيلة التي وردتني حاليا تصل الى 65 قتيلا، وقد يرتفع هذا العدد. انها ماساة حقيقية بالنسبة لهذه المدينة، لنيوزيلندا، للناس الذين نتعاطف معهم كثيرا".وزار كي كرايستشرش بعد ساعات من الزلزال وقال ان المدينة الواقعة في منطقة كانتربوري يسودها "خراب تام". وقال "انه يوم مروع لسكان كانتربوري".وافاد المعهد الجيوفيزيائي الاميركي ان الهزة وقعت عند الساعة 12,51 (الاثنين 23,51 تغ) على بعد خمسة كيلومترات من المدينة وعلى عمق اربعة كيلومترات فقط وتلتها عدة هزات ارتدادية وصلت قوتها الى 5,6 درجات.وكانت كرايستشرش البالغ عدد سكانها 340 الف نسمة شهدت في الرابع من ايلول/سبتمبر 2010 هزة بقوة سبع درجات لم توقع قتلى لكنها تسببت باضرار جسيمة.وقال كي ان الدمار هذه المرة اسواء مما تسبب به الزلزال السابق. وانهار برج جرس كاتدرائية المدينة وكذلك مبنى من ست طبقات يؤوي التلفزيون الاقليمي.وافاد شهود ان ثلاثين شخصا عالقون في مبنى مكاتب من اربع طبقات.وقالوا ان شوارع وسط المدينة مكسوة بالحطام فيما يتسكع سكان في حال من الصدمة ووجوه بعضهم ملطخة بالدماء.وقال رئيس بلدية المدينة بوب باركر "لم يكن من الممكن ان يكون الامر اسوأ. اعتقد ان علينا ان نستعد لعدد قتلى مرتفع". واضاف "لا نتحدث عن الالاف بل عن العشرات الذين لن يكون من الممكن انقاذهم".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل