المحتوى الرئيسى

الغاء سباق فورمولا 1 في البحرين وزعيم للمعارضة سيعود

02/22 03:12

المنامة (رويترز) - ألغي سباق فورمولا 1 الذي كان مقررا اقامته في مارس اذار في البحرين بينما استعدت المعارضة للضغط من أجل احداث تغيير في القيادة السنية للبلاد يدعمهم في ذلك المحتجون المعتصمون في الشوارع.وثارت شكوك بشأن السباق الذي كان مقررا في 13 من مارس اذار بعد أن نزل محتجون أغلبيتهم من الشيعة الى شوارع العاصمة قبل أسبوع مطالبين بالاصلاح السياسي شجعهم في ذلك نجاح ثورتين في تونس ومصر.وقال ولي العهد الشيخ سلمان بن حمد ال خليفة في بيان انه في الوقت الراهن يتركز اهتمام البلاد بشكل كامل على اقامة حوار وطني جديد من أجل البحرين.وأضاف الشيخ سلمان الذي كلفه ملك البلاد الشيخ حمد بن عيسى ال خليفة بقيادة الحوار الوطني أنه بعد أحداث الاسبوع الماضي صارت أولوية البلاد هي التغلب على المأساة ومعالجة الانقسامات واعادة اكتشاف اللحمة التي تحافظ على تماسك البلاد.وأشار حسن مشيمع -وهو زعيم معارض في حركة حق للحريات والديمقراطية في البحرين حوكم غيابيا في البحرين بتهمة محاولة قلب نظام الحكم- الى أنه سيعود الى البلاد قادما من لندن يوم الثلاثاء مما قد يؤدي الى تأزم المواجهة بين الحكومة ومناهضيها.وكتب مشيمع في صفحته على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي انه يعتزم أن يرى ما اذا كانت هذه القيادة جادة بالفعل في الحوار وما اذا كانت ستعتقله.وطلب عاهل البحرين الشيخ حمد بن عيسى ال خليفة من ابنه ولي العهد الشيخ سلمان بدء حوار مع كل الاحزاب لكن أحزاب المعارضة تتوخى الحذر بعد اراقة الدماء في الشوارع.وقالت وسائل الاعلام الرسمية ان الملك أمر بالافراج عن مجموعة من السجناء ولم تذكر تفاصيل اخرى. وكان اطلاق السجناء السياسيين مطلبا رئيسيا للمحتجين.وحركة حق أكثر تشددا من جمعية الوفاق التي انشقت عنها في عام 2006 حينما خاضت الجمعية انتخابات برلمانية. وانسحب أعضاء البرلمان عن جمعية الوفاق وعددهم 17 عضوا من مجلس النواب احتجاجا على أعمال العنف.وقال شادي حميد من مركز بروكنجز في الدوحة انه من المستبعد أن تتبنى حركة حق موقفا تصالحيا من النظام. فهي لا تدعو صراحة الى سقوطه ولكنها غير معنية بأن تكون جزءا منه.وكثيرا ما اعتقل زعماء حركة حق في الاعوام الاخيرة وبعدها يحصلون على عفو ملكي. وأعيد اعتقال البعض في أغسطس اب حينما اتهم 25 نشطا شيعيا منهم 23 تجري محاكمتهم حاليا بمحاولة الاطاحة بنظام الحكم بالقوة.وفي احتجاج نادر في الكويت القريبة قال سكان ان عشرات المحتجين احتشدوا حاملين أعلاما بحرينية وكويتية أمام مجلس الامة الكويتي تأييدا للمحتجين البحرينيين.وحمل البعض صورة لمحتج مصاب كتب عليها "أين الديمقراطية..". وتفرق الحشد بصورة سلمية لاحقا.واحتشد ما يصل الى عشرة الاف متظاهر في دوار (ميدان) اللؤلؤة وهو مركز احتجاجات بدأت قبل أسبوع تقودها الاغلبية الشيعية في البحرين للمطالبة بدور أكبر في المملكة التي يحكمها السنة والحليفة المقربة من الولايات المتحدة والسعودية.وانضم أكثر من 1500 معلم مضرب عن العمل الى المحتجين في الميدان لدعم مطالبهم بالتغيير وتعهدوا بوقف التدريس لحين اسقاط الحكومة.وتطالب المعارضة بملكية دستورية حقيقية تعطي المواطنين دورا أكبر في حكومة منتخبة بصورة مباشرة. وتطالب أيضا بالافراج عن السجناء السياسيين.وقال أمير أحمد (38 عاما) وهو موظف حكومي في قطاع النفط ان الحكومة سقطت بالفعل في أعين شعب البحرين.ويتوق المتظاهرون في ميدان اللؤلؤة للتغيير.وقالت لمياء وهي معلمة في مدرسة ابتدائية (26 عاما) ان البحرين ستطيح بحكامها هي الاخرى. وأضافت أن شعب البحرين أقوى بكثير من شعبي تونس ومصر وأنها تأمل أن يحدث ذلك في أسرع وقت ممكن.وأدانت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون أي محاولة من قوات الامن البحرينية لقمع الاحتجاجات السلمية في الجزيرة التي تستضيف الاسطول الخامس الامريكي.وقالت "كنا واضحين جدا من البداية بأننا لا نريد أن نرى أي عنف. نشجبه. نعتقد أنه أمر غير مقبول على الاطلاق."ودعت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم والتي توجد فيها أقلية شيعية الى عودة السلام والاستقرار في البحرين وقالت انها تقف بكل قوتها مع شعب وحكومة البحرين.وعلى الرغم من أن الشيعة يمثلون نحو 70 في المئة من سكان البحرين فانهم أقلية في برلمان البلاد المكون من 40 مقعدا وذلك بسبب عملية انتخابية يقولون انها تعزلهم.ويقول الشيعة ان غيابهم عن البرلمان وتعرضهم للتمييز المنظم يعوقان مشاركتهم في عملية صنع القرار وحصولهم على الوظائف الحكومية والسكن.وتنفي الحكومة معاملة الشيعة بشكل ينطوي على تمييز.وتسيطر أسرة ال خليفة التي تحكم البحرين منذ 200 عام على مجلس الوزراء الذي يرأسه عم ملك البلاد والذي يتولى المنصب منذ 40 عاما عندما نالت البحرين استقلالها عن بريطانيا.وقال حميد ان النظام البحريني ما زال متواريا عن الانظار ولا يرغب في تلبية مطالب المحتجين ولو كانت سهلة مثل عزل رئيس الوزراء.وأشار الى أن الاسرة الحاكمة السنية تواجه خيارات شاقة.وأضاف "الديمقراطية تعني تخلي السنة عن السلطة والقبول باحتمال أن يلعب الشيعة دورا قياديا في ادارة البلاد. كيف يمكن عمل ذلك الشيء الصعب؟"من مايكل جورجي وفريدريك ريتشتر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل