المحتوى الرئيسى

انتشار البناء ليلاً على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة فى حلوان

02/22 00:34

استغل أهالى قرى ومدن محافظة حلوان الأحداث التى تمر بها البلاد، وبدأت موجة من انتشار البناء على الأراضى الزراعية فى نطاق محافظة حلوان بشكل واسع، خاصة المدن والقرى البعيدة عن مدينة حلوان، والتى يتركز فيها التنفيذيون من رؤساء الأحياء والمدن. أكد بعض مقاولى البناء فى حلوان، أنه زاد الطلب عليهم خلال العشرة أيام الماضية فى الانتهاء من بناء منازل كثيرة، وهو ما يزيد أجرتهم، لأنهم ينقلون عمالهم ليلاً ومعداتهم وكشافات الإضاءة لينتهوا فى أسرع وقت ممكن من البناء، وبالتالى يطالبون بمقاولة أكبر لأنهم يعرضون أنفسهم وعمالهم لمخاطر العمل ليلاً. لم يقف الأمر فى حلوان عند البناء ليلاً، وإنما وصل الحد عند كثير من الأهالى للبناء بدون ترخيص على بعض الأراضى الزراعية، فهناك من قام بتبوير أكثر من فدانين وإحاطتها بسور من الطوب والبناء على أطرافها أربعة منازل متناثرة فى وقت واحد. وقال قدرى حسين محافظ حلوان فى تصريح خاص لليوم السابع، إن المحافظة أصدرت أكثر من 70 قرار إزالة، وسيتم تنفذها بالقوة بمساعدة رجال الشرطة والجيش، وحررنا محاضر ومخالفات وتم تحويلها للنيابة وسيتم تنفيذها بقوة قانون البناء الجديد، فلا يجوز التصالح أو مخالفات المبانى وهناك غرامة يومية عن الأعمال المخالفة والتى لا تسقط إلا بحكم محكمة وستظل ديناً على المخالف هو ومن بعده، سواء البناء فى العام أو الخاص. وشدد حسين، أنه على الناس أن يعرفوا أن مخالفة القانون لا تسقط بالتقادم، وأن الأحداث التى تمر بها البلاد لن تعفيهم من العقاب، ولكن بالعكس سيكون العقاب أكثر صرامة وقوة، لأنهم انتهزوا الظروف التى تمر بها مصر، وظنوا أنهم فى غفلة من القانون، وهذا بعيد تماماً عن الحقيقة، مؤكداً على أن المحافظة ستضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه باختراق القانون، وأننا بالفعل استعانا بالجيش لإزالة بعض المبانى المخالفة والتعديات على أملاك الدولة وسوف تستكمل باقى الإزالات. وطالب حسين هؤلاء المواطنين بالتوقف الفورى عن ارتكاب هذا الخطأ الجسيم فى حق بلدهم، لأنهم بذلك سيكونون أكثر فساداً من المفسدين الحقيقيين، وأنهم لابد أن يكونوا رقباء على أنفسهم، وإن كانت الثورة تسعى للتجديد وحب مصر عليهم أن يحبوها بالفعل لا بالقول.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل