المحتوى الرئيسى

مصر تطلب تجميد أموال مبارك في الخارج..

02/22 16:09

القاهرة (رويترز) - طلب النائب العام المصري يوم الاثنين تجميد أرصدة الرئيس السابق حسني مبارك وعائلته في الخارج في أول بادرة على أن الجيش الذي تسلم السلطة من مبارك هذا الشهر سيخضعه للمحاسبة.وقال النائب العام عبد المجيد محمود في بيان أنه قام "بمخاطبة وزير الخارجية ليطلب بالطرق الدبلوماسية من الدول الاجنبية تجميد الحسابات والارصدة الخاصة بكل من محمد حسني مبارك الرئيس السابق وزوجته سوزان ثابت ونجله علاء مبارك وزوجته هايدي راسخ ونجله جمال مبارك وزوجته خديجة الجمال."وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط يوم الاحد إن ممثلا قانونيا لمبارك نفى تقارير اعلامية قالت ان الرئيس السابق جمع ثروة طائلة أثناء رئاسته للبلاد. وأضاف الممثل القانوني أن مبارك قدم اخر اقرار للذمة المالية للجهات القضائية المعنية وفقا للقانون.ومنذ أن أجبرت احتجاجات شعبية عارمة مبارك على التنحي في 11 من فبراير شباط أفادت تقارير اعلامية بأن ثروة الرئيس السابق قد تصل الى مليارات الدولارات. ويطالب بعض المحتجين المعارضين لمبارك بمساءلته عن تبديد ثروات البلاد.وكان سفير وقاض سابقان ومحاميان تقدموا الى النائب العام بأربعة بلاغات ضد مبارك وزوجته وابنيه وزوجتيهما جاء فيها ان صحفا أجنبية وخاصة الجارديان البريطانية قدرت ثروات مبارك وزوجته وابنيه بسبعين مليار دولار وأنها تشمل عقارات وأصولا فى بنوك ومؤسسات استثمارية أمريكية وسويسرية وبريطانية.وقال المبلغون إن مبارك وأفراد أسرته "جمعوا تلك الاموال في بلد يئن من الفقر ويقع أكثر من نصف شعبه تحت خط الفقر ويسكن الملايين من أبنائه في القبور."وأصبح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يوم الاثنين اول زعيم اجنبي يزور مصر ما بعد مبارك ودعا الى انهاء قوانين الطوارئ ورفض التحدث مع جماعة الاخوان المسلمين.وقالت جماعة الاخوان المسلمين انها قررت تشكيل حزب سياسي سيكون احدى هيئاتها وان اي تعديل وزاري في مصر يجب ان يستبعد الحرس القديم المرتبط بمبارك.ودعا نشطاء مدافعون عن الديمقراطية على الانترنت الى خروج مظاهرة مليونية يوم الثلاثاء للمطالبة باقالة الحكومة المؤقتة قائلين انها تضم الكثير من الوجوه القديمة.وتهدف مسيرة "ثلاثاء التحدي" الى حشد مليون شخص لمواصلة الضغط على الادارة التي يقودها الجيش في تكرار لمظاهرات حاشدة أجبرت مبارك على التنحي.ودفعت الانتفاضة في مصر وفي بلدان أخرى بالمنطقة الحكومات الغربية الى اعادة النظر في سياساتها المؤيدة للحكام الشموليين لكنها أثارت مخاوف بشأن النهوض المحتمل لجماعات إسلامية تحل محلهم.وقال مسؤولون بريطانيون إن كاميرون لن يتحدث مع الاخوان المسلمين التي تنظر اليها واشنطن بارتياب وهي أكبر الجماعات السياسية وافضلها تنظيما في مصر.وسيلتقي كاميرون بجماعات معارضة أقل تنظيما من جماعة الاخوان المسلمين ويقول مسؤولون بريطانيون ان ذلك يهدف للتأكيد على أن الاسلاميين ليسوا البديل الوحيد لمبارك.وقال كاميرون "بيننا علاقات تجارية مهمة للغاية نريد توسيعها. وبيننا علاقات أمنية مهمة للغاية لا سيما في مكافحة الارهاب المتطرف نحن بحاجة لتقويتها وزيادتها."وقال مسؤول بريطاني إن كاميرون سيحث على انهاء قانون الطواريء المعمول به طوال حكم مبارك الذي استمر لثلاثين عاما واستخدم في كبح المعارضين. وكان الغاء العمل بقانون الطواريء من بين المطالب الرئيسية للمحتجين.جاء وصول كاميرون في اعقاب زيارة وكيل وزارة الخارجية الامريكية للشؤون السياسية وليام بيرنز الذي وصل في وقت سابق يوم الاثنين. ووصلت منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي كاثرين أشتون الى مصر يوم الثلاثاء.ووصف بيرنز العلاقات بين واشنطن والقاهرة بأنها قوية وقال ان الولايات المتحدة ستساند "الانتقال الى الديمقراطية."وتابع "وعلى الطريق سنواصل التشجيع على اتخاذ خطوات محددة لبناء الثقة للحفاظ على القوة الدافعة للانتقال... من خلال الاعداد بحرص للانتخابات والافراج عن مزيد من المعتقلين والغاء العمل بقانون الطوارئ."وقالت بعثة الاتحاد الاوروبي في القاهرة نقلا عن وزير المالية المصري يوم الاثنين ان مصر قالت انها تود ان تلغي دول الاتحاد الاوروبي ديونها المستحقة لدى الحكومة المصرية لكنها لم تقدم طلبا رسميا بذلك. ولم يرد تأكيد رسمي للنبأ.واجتمع كاميرون مع المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يحكم مصر حاليا وعرض مساعدة بريطانيا في انتقال مصر الى الحكم المدني.وحضر الاجتماع الفريق سامي عنان رئيس هيئة اركان القوات المسلحة واعضاء اخرون في المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي وعد بالديمقراطية وانتخابات حرة خلال ستة اشهر.وقال كاميرون للصحفيين "اعتقد أنها فرصة جيدة للتحدث لهؤلاء الذين يديرون مصر حاليا للتأكد من أنه انتقال حقيقي من الحكم العسكري الى الحكم المدني."وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط ان رئيس الوزراء أحمد شفيق واصل "مشاوراته لاختيار عدد من الوزراء الجدد في التعديل الوزاري."ونقلت قول المتحدث باسم الحكومة مجدي راضي "ما نشر حول التعديل الوزاري يأتي في اطار التكهنات وسيعلن التعديل الوزاري رسميا قريبا."ياسمين صالح ومحمد عباس(شارك في التغطية ادموند بلير وشيماء فايد ومروة عوض وتوم بيري والكسندر جاديش وسارة ميخائيل وتوم فايفر)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل