المحتوى الرئيسى

الشرطة: انتحاري يقتل 30 مع اتساع نطاق العنف في أفغانستان

02/22 06:40

قندوز (افغانستان) (رويترز) - قال مسؤولون إن انتحاريا قتل 30 شخصا على الاقل في هجوم على مبنى حكومي بشمال أفغانستان يوم الاثنين مع اتساع نطاق العنف في أنحاء البلاد حتى قبل زيادة متوقعة في الهجمات خلال الربيع.وتجري القوات الافغانية والقوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي أيضا تحقيقا بشأن واقعتين خطيرتين أسفرتا عن وقوع خسائر بشرية بين المدنيين وقتل في أحدثهما ما يصل الى ستة أشخاص عندما ضربت غارة جوية بطريق الخطأ منزلا فيما يبدو في اقليم ننكرهار بشرق البلاد.وفي اقليم قندوز في الشمال قال محمد أيوب حقيار المسؤول الحكومي عن منطقة امام صاحب بالاقليم ان انتحاريا قتل 30 شخصا على الاقل وأصاب 40 اخرين بجراح.وقال حقيار ان الانتحاري نفذ هجومه بينما كان الناس يصطفون للحصول على بطاقات هوية داخل مكتب حكومي. وقال عبد القيوم ابراهيمي قائد شرطة قندوز ان ثلاثة من رجال الشرطة كانوا بين القتلى وان الكثير من المدنيين أصيبوا.واعلن ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان متحدثا عبر الهاتف من مكان غير معلوم مسؤولية الحركة الاسلامية عن هجوم قندوز. وقال ان الهدف كان الرجال الذين يسجلون في وحدة فريق من الشرطة.وأصبح قندوز الان قاعدة راسخة للمسلحين ومنه تمتد الهجمات الى الاقاليم المحيطة في حين أن الهجمات التي تشنها قوة المعاونة الامنية الدولية (ايساف) التي يقودها حلف الاطلسي تركزت في الجنوب والشرق.وفي 2010 وصل العنف في أفغانستان الى أسوأ مستوياته منذ الاطاحة بحركة طالبان من الحكم في أواخر عام 2001 وذلك على الرغم من وجود نحو 150 ألف جندي أجنبي في البلاد.وحتى اللحظة الراهنة في 2011 لم تهدأ الهجمات ولم يظهر أي مؤشر على توقف العمليات كما هو معتاد في فترة الشتاء ويحذر قادة أمريكيون من أنهمن المرجح أن ترتفع وتيرة العنف أكثر مع بدء الربيع.وقالت ايساف انها تحقق فيما اذا كانت قواتها قد قتلت أو أصابت مدنيين في ضربة استهدفت مسلحين شوهدوا وهم يزرعون قنبلة على الطريق في اقليم ننكرهار يوم الاحد.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل