المحتوى الرئيسى

«الأعلى للقوات المسلحة»: الجيش وحده من يحكم.. وقصر العروبة مغلق

02/22 15:22

    أعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة الثلاثاء في بيان أنه وحده من يدير شؤون البلاد، مؤكدًا على أن قصر العروبة مغلق ولا تمارس منه أي مهام، فيما يبدو أنه رد على مخاوف بشأن استمرار مسؤولين سابقين في حكم البلاد بشكل مستتر. وقال البيان الذي نشره المجلس على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» إن «المجلس الأعلى للقوات المسلحة هو من يتولى إدارة شؤون البلاد في هذه الفترة الحرجة من تاريخنا ولا يمكن قبول إملاءات من أي من كان». وتناثرت تقارير إخبارية نشرتها عدة صحف ووسائل إعلامية تتحدث عن قيام عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق، وزكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق، وغيرهم من المسؤولين السابقين بحُكم البلاد من خلف الستار. وكانت تنسب هذه التقارير إلى مصادر «عليمة» و«موثوقة» ولكنها ترفض الكشف عن اسمها. وفي هذا السياق أيضًا أكدت القوات المسلحة أن «القصر الجمهوري في مصر الجديدة مغلق ولا تمارس منه أي مهام». بعد أن نوهت إلى أن «مدينة شرم الشيخ مدينة مصرية شأنها شأن أي مدينة مصرية أخرى في هذا الوطن الغالي ولا تتمتع بأي مميزات أخرى». وكان الكاتب الصحفي الأستاذ محمد حسنين هيكل طالب بضرورة رحيل الرئيس السابق حسني مبارك عن شرم الشيخ، التي يقيم فيها منذ تخليه عن منصب رئيس الجمهورية، باعتبارها منطقة بعيدة عن التواجد العسكري لظروف وجودها في سيناء وقريبة من الحدود الإسرائيلية والقطع الأمريكية الموجودة في البحر الأحمر. كما أكد البيان على أن الحرس الجمهوري هو «أحد وحدات القوات المسلحة التي تتولى حماية وتأمين الوطن العزيز». ولكن استدرك البيان أن «معظم وحداته في ثكناتها العسكرية». وتمنى المجلس على الشعب المصري عدم الالتفاف إلى الشائعات و«الثقة في قواته المسلحة والالتفاف حولها لتحقيق أحلام وأماني هذه الثورة العظيمة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل