المحتوى الرئيسى

متحدث باسم الوفد:قرارعبد النور بقبول الوزارة فردي .. ومشاركة المعارضة في الحكومة التفاف على الثورة

02/21 23:39

الإسكندرية-شيماء عثمانقال رشاد عبد العال المتحدث باسم حزب الوفد بالإسكندرية أن قرار منير فخري عبد النور القيادي الوفدي بقبول منصب وزير السياحة في الحكومة المؤقتة التي يترأسها أحمد شفيق هو  قرار شخصي لا يعبر عن رؤية الحزب الرافضة لحكومة شفيق الجديدة معتبرا مشاركة أي من رموز المعارضة  في تلك الحكومة التفاف على الثورة.وأشار عبد العال إلى وجود تيار داخل الحزب يطالب بتغيير الهيئة العليا وانتخاب هيئة جديدة ،مطالباً بضرورة تقنين كل تيار لرؤيته في إطار شرعي ،وذلك بجمع 500 توقيع من أعضاء الجمعية العمومية والتقدم بطلب لرئيس الحزب بالدعوة لعقد جمعية عمومية غير عادية لطرح الثقة في الهيئة العليا والدعوة لانتخابات جديدة ،إلا أنه حتى تلك اللحظة لم يتم جمع التوقيعات المطلوبة لهذه الجمعية .وأوضح أن ذلك لا يعني أن الحزب في غير حاجة إلى ثورة إصلاحية داخله في إطاره المؤسسي فيما يتعلق بتبني رؤية جديدة للحزب لما بعد ثورة 25 يناير ،وطرح القيادات الوسطى وجيل الشباب في التشكيلات الرسمية للحزب ،وتبني المطالب الاجتماعية والسياسية التي شارك فيها أبناء الحزب والمتعلقة بالترويج لفكرة الجمهورية البرلمانية بدلاً من الرئاسية للقضاء على الإرث الفرعوني في المؤسسة الرئاسية .كما طالب الحزب بضرورة إجراء انتخابات برلمانية بالقائمة النسبية غير المشروطة بدلاً من الانتخاب الفردي ،والتوزيع العادل للأصوات .وذكر عبد العال أن السيد البدوي رئيس الحزب أعلن عدم خوضه الانتخابات الرئاسية القادمة إلا أنه من المقرر أن يخوض الحزب انتخابات الرئاسة وسوف تجرى انتخابات داخلية من بين المتقدمين للترشح من أعضاء الهيئة العليا، وسيتم ترشيح من ينال ثقة الجمعية العمومية للانتخابات باسم الحزب .وأضاف أن بعض الأسماء التي تم طرحها في انتخابات مجلس الشعب السابقة ستخوض الانتخابات البرلمانية القادمة ،وأنهم يعملون لها من الآن عن طريق التواجد في الشارع باللجان الشعبية و حملات تنظيف الشوارع ،وأن الحزب عازم على الحصول عدد كبير من المقاعد لتشكيل الحكومة القادمة أو الدخول في ائتلاف حكومي ،وسوف تصدر تكليفات من الحزب باختيار الأعضاء التي ستخوض انتخابات مجلسي الشعب والشورى القادمين ،مطالباً بحل المجالس المحلية والدعوة لإجراء انتخابات جديدة.وقال عبد العال أن الحزب بصدد الانتهاء من عمل ملصقات لنشر الليبرالية ،ولإقناع المواطنين بأن مصلحة الوطن تكمن في الدولة المدنية وأن الدين لله والوطن للجميع ،مشيراً إلى أن المخاوف بدأت تنتاب الحزب بسبب ملصقات التيار السلفي التي تملأ الشوارع ،والتي وصفها بأنها تثير الفتن أكثر مما تجمع بين أبناء الوطن الواحد . وأعلن عن افتتاح مقرين جديدين للحزب بالإسكندرية ،أحدهما بشارع خليل حمادة بدائرة المنتزه،والآخر بمدينة برج العرب بالعامرية ،وسيتم غداً توقيع العقود ووضع الأثاثات الخاصة بهم.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل