المحتوى الرئيسى

"محامين المنوفية" تطلق اسم الشهيد "أسامة علام" على إحدى القاعات

02/21 23:10

ودع أهالى المنوفية ونقابة المحامين الفرعية بالمنوفية، الشهيد الثانى للحرية المحامى أسامة علام ابن مدينة شبين الكوم، الذى انضم لمتظاهرى التحرير يوم الاثنين 31/1 ضمن مجموعة من محامى المنوفية بعد قرار النقابة الفرعية بالانضمام إلى الثورة قبل الأربعاء الدامى الذى شهد موقعة الجمال والخيول. وقال أحد المصاحبين له، إن مجموعة من البلطجية قاموا بالاعتداء عليه واختطافه من أمام المتحف المصرى أثناء المواجهات، ولم تظهر أية أخبار عنه حتى قام أهله باستلام جثته من مشرحة زينهم ودفنها بمدينة شبين الكوم بعد جنازة مهيبة شارك فيها آلاف الأهالى وزملاؤه المحامون. قال الدكتور أشرف الجارحى زوج شقيقة الشهيد أسامة علام فى تصريحات لـ"اليوم السابع": إن الشهيد كان ضمن المجموعة التى قامت بحماية المتحف المصرى من هجوم اللصوص والبلطجية حتى انقطعت الاتصالات به بعد موقعة الجمال الشهيرة. ويضيف الدكتور أشرف بحثنا فى كل مكان فى محاولة للوصول إليه حياً أو ميتاً إلى أن ظهر أحد المعتقلين الذى أكد وجود الشهيد أسامة بسجن "3" الحربى، وأنه تعرض للتعذيب وبعدها تقدم طارق شومان ببلاغ للنائب العام بخصوص احتجاز الشهيد بالسجن الحربى، وأنه تم إخطارهم بوجود الجثة بمشرحة زينهم بالقاهرة، وبعد التعرف على الجثة وجد بها آثار للضرب والتعذيب فى جميع أنحاء الجسم. ومن جانبه، أكد طارق شومان، أن تقرير الطب الشرعى الذى جاء مطابقاً لما رأيناه وسنطالب بالتحقيق فقط، وإذا خالف ذلك سنطلب استخراج الجثة للتشريح وسنتقدم ببلاغ للنائب العام بذلك. وأكد شومان، أنه تم إطلاق اسم الشهيد على إحدى قاعات المبنى الجديد للنقابة، وتم اعتماد تعويض مادى ومعاش شهرى يصرف لأسرته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل