المحتوى الرئيسى
worldcup2018

العالم يدين «مجزرة ليبيا» وتلويح بمحاكمة القذافي أمام «الجنائية الدولية»

02/21 21:37

أدانت دول الاتحاد الاوروبي السبع والعشرون الاثنين في بيان مشترك قمع التظاهرات في ليبيا ودعت لوقف العنف على الفور. ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الزعيم الليبي معمر القذافي الى «وقف العنف فورا »ضد المتظاهرين، وإجراء حوار شامل. وقال المتحدث باسم الأمين العام مارتن نيسركي إن بان كي مون أجرى «محادثات هاتفية مطولة» مع القذافي. وأضاف أن «الأمن العام أعرب عن قلقة البالغ من تصاعد العنف، وأكد على أنه يجب أن يتوقف فورا». وأشار نيسركي أن الأمن العام أكد على ضرورة احترام الحريات الإساسية وحقوق الإنسان بما فيها حق التجمع السلمي، والحق في الحصول على المعلومات. وفي ساو باولو، دعت وزيرة خارجية فرنسا ميشال اليو ماري النظام الليبي لوقف العنف.وقالت في تصريح لفرانس برس عقب وصولها إلى البرازيل :«الوضع في ليبيا مقلق للغاية. يظهر أن أعمال العنف شديدة. وينبغي وقف العنف تماما، وفي أقرب وقت». وفي بروكسل، أعرب وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بيان لهم عن «أسفهم لأعمال العنف ومقتل مدنيين» في ليبيا، وقال الوزراء الأوروبيون إنهم يدعون «لوقف فوري لاستخدام العنف ضد المتظاهرين، ويدعون كافة الأطراف لضبط النفس». وأكد الوزراء أنه على نظام العقيد معمر القذافي أن يستجيب للمطالب «المشروعة" لشعبه، والى احترام حرية التعبير وحق التجمع السلمي والحريات العامة الأساسية».ووعد الوزراء بتقديم المساعدة لدول جنوب المتوسط «في إطار سياسة حسن الجوار». وأدانت كندا استخدام «القوة الدامية"ضد المتظاهرين الأبرياء» وقال وزير خارجية كندا لورانس كانون في بيان لها «كندا تدين بحزم القمع العنيف للمتظاهرين الأبرياء والذي أوقع العديد من القتلى والجرحى». وأضافت الوزارة :«ندعو قوات الأمن الليبية لاحترام حقوق جميع المعنيين والتزاماتها تجاه حرية التعبير وحق التجمع. على السلطات الليبية أن تمارس ضبط النفس وان تتوقف عن استخدام القوة الدامية ضد المتظاهرين». وحذر الوزير الكنديين من السفر إلى ليبيا حيث يوجد حاليا نحو 400 كندي يعمل عدد كبير منهم في شركات نفطية وهندسية علقت مؤقتا أعمالها. وفي جوهانسبورغ، دعت وزارة خارجية جنوب إفريقيا في بيان النظام الليبي والمعارضين إلى التهدئة والبحث عن حل سلمي للازمة. وقالت الوزارة إن «حكومة جنوب افريقيا تابعت بكثير من القلق الأنباء التي تحدثت عن مقتل أعداد كبيرة من المدنيين بعد المظاهرات المناهضة للحكومة في ليبيا". وأكدت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون مساء الأحد على ضرورة «تلبية تطلعات الشعب ومطالبه المشروعة من اجل الإصلاح من خلال حوار منفتح ومهم بإدارة ليبية». وتابعت:«الاتحاد الأوروبي يدعو السلطات للتحلي بضبط النفس والهدوء والامتناع فورا عن اللجوء مجددا إلى العنف ضد متظاهرين مسالمين». وقال وزير الشؤون الأوروبية الألماني فيرنر هوير الاثنين :«لقد هالنا ما بلغنا عن أعمال العنف في بعض الدول وخصوصا ليبيا». وندد وزير الشؤون الأوروبية الفرنسي لوران فوكيه الأحد «بأعمال القمع العنيفة واستخدام السلطات الليبية القوة المفرطة». وصرح وزير الخارجية البريطاني وليام هيج قائلا:«اعتقد أن علينا زيادة الضغوط الدولية»، بعد إدانته لطريقة مواجهة التظاهرات. ووصف وزير خارجية لوكسمبورغ جان اسيلبورن القذافي بانه «دكتاتور» وأشاد بـ«شجاعة الليبيين في مواجهة النظام المعزول» للعقيد القذافي الذي قال انه «قد يحاكم أمام المحكمة الجنائية الدولية». كما دانت وزارة خارجية سويسرا قمع المتظاهرين المتعمد واعتبرت استخدام العنف «غير مقبول».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل