المحتوى الرئيسى

شهود عيان:طائرات حربية تقصف كثيرا من المواقع بالعاصمة الليبية

02/21 20:59

 وقال عادل محمد صالح الذي يقيم في طرابلس ان ما شهدته المدينة يوم الاثنين امر لا يمكن تخيله فالطائرات الحربية وطائرات الهليكوبتر تقصف منطقة بعد اخرى بلا تمييز. . وسئل ان كان القصف ما زال جاريا فقال انه مستمر وكل من يتحرك حتى ولو في سيارته يتعرض للقضف.ولم يتسن التأكد من صحة التقرير من مصدر مستقل.كما نفى خالد خيام نائب وزير خارجية ليبيا تقارير أفادت أن الزعيم معمر القذافي فر الى فنزويلا , مضيافا  في تصريح على التلفزيون الحكومي ان تلك أنباء لا اساس لها من الصحة يأتي هذا فيما حذر سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي  من أن ليبيا أمام خيارين ما بين اندلاع حرب أهلية وتقسيم البلاد أو بدء حوار وطني لقيام "ليبيا جديدة" في وقت وصلت المواجهات إلى العاصمة طرابلس. وقال سيف الإسلام القذافي في كلمة تلفزيونية "نحن الآن أمام خيارين: غدا نقف مع بعضنا من أجل ليبيا وهناك فرصة نادرة وتاريخية لعمل إصلاح غير عادي في ليبيا بدون تدمير بلادنا وإلا سندخل في دوامة من العنف"، وقال "قبل أن نحكم ونحتكم للسلاح، وقبل أن ندخل في حرب أهلية مثلما يريدون لليبيا الآن، وقبل أن يضطر كل ليبي إلى حمل السلاح للدفاع عن نفسه، غدا نقوم بمبادرة تاريخية ووطنية"، واعلن عن انعقاد المؤتمر الوطني الشعبي العام (البرلمان) قريبا لإجراء إصلاحات داعيا إلى "نقاش وطني وحوار وطني على دستور ليبيا"، وتابع أن هذه المبادرة ستجري وفق "أجندة واضحة" معددا من بنودها "إقرار مجموعة من القوانين، قانون صحافة، مجتمع مدني، قانون عقوبات جديد، قوانين حضارية تتماشى مع العالم وتفتح أفاق الحرية". وتابع "لا بد أن يرجع نظام الحكم المحلي، يكون هناك حكم مركزي محدود" داعيا إلى "التحول من جماهيرية أولى إلى جماهيرية ثانية، الانتقال إلى ليبيا جديدة، ليبيا الغد" عارضا "علما جديدا ونشيدا جديدا"، وتابع "وإلا استعدوا لتقسيم ليبيا والدخول في حرب أهلية وفوضى، واستعدوا أيضا للاستعمار" محذرا من أن "أساطيل أميركية وأوروبية ستحتلكم لأنهم لن يسمحوا بإمارات إسلامية ولا بهدر النفط ولا بقيام فوضى في ليبيا"، وقال "نحن على محك تاريخي خطير، لا نفرط في ليبيا". واقر بان الجيش ارتكب "خطأ .. وللأسف حصل أن مواطنين ليبيين ماتوا" مبررا ذلك بان "الناس هاجموا الجيش وقوات الجيش غير مدربة على قمع الشعب"، وأعلن عن سقوط 84 قتيلا نتيجة أعمال العنف التي بدأت الأسبوع الماضي في ليبيا، متهما وسائل الإعلام الأجنبية بـ"تضخيم" هذه الحصيلة حيث أفادت هيومن رايتس ووتش عن سقوط 173 قتيلا على الأقل في ليبيا منذ انطلاق الحركة الاحتجاجية في 15 فبراير، فيما تشير حصيلة أعدتها فرانس برس استنادا إلى عدة مصادر ليبية عن سقوط ما لا يقل عن 77 قتيلا معظمهم في بنغازي ثاني مدن البلاد على مسافة ألف كلم شرق طرابلس. وردد سيف الإسلام القذافي مرارا "ليبيا ليست تونس وليست مصر" حيث أطاحت ثورتان شعبيتان الرئيسين التونسي زين العابدين بن علي والمصري حسني مبارك، وقال "معمر القذافي ليس زين العابدين بن علي وليس حسني مبارك، انه زعيم شعب" مؤكدا انه موجود في طرابلس، ولم يدلِ معمر القذافي الذي يحكم ليبيا منذ 1969 بأي تصريح علني منذ اندلاع التظاهرات وأعمال العنف وقد وردت معلومات غير مؤكدة أفادت انه غادر ليبيا مساء الأحد. إدانة اوروبية فيما أدان وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي  قتل محتجين مناهضين للحكومة في ليبيا عندما اجتمعوا لبحث تداعيات موجة الاضطرابات التي تجتاح شمال افريقيا والشرق الاوسط.وعبر وزراء بريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا عن انزعاجهم من العنف وعن القلق بشأن احتمال تدفق مهاجرين غير شرعيين من شمال افريقيا بعد تهديد ليبيا الاسبوع الماضي بوقف التعاون في وقف هذا التدفق. وعبر وزراء بريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا عن انزعاجهم من العنف وعن القلق بشأن احتمال تدفق مهاجرين غير شرعيين من شمال افريقيا بعد تهديد ليبيا الاسبوع الماضي بوقف التعاون في وقف هذا التدفق. جاء التهديد الليبي بعد ان قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون خلال زيارة للمنطقة الاسبوع الماضي ان على ليبيا أن تنصت لما يقوله المحتجون "وتسمح بحرية التعبير." ويحاول عشرات الالاف من المهاجرين غير الشرعيين القيام بالرحلة من السواحل الشمالية لتونس وليبيا الى جزر قبالة ايطاليا كل عام ويضطر خفر السواحل الايطالي الى انقاذ المئات كل عام قبل ايداعهم في مراكز للمهاجرين. وتكررت تهديدات ليبيا بالغاء التعاون مع الاتحاد الاوروبي فيما يتعلق بالهجرة غير الشرعية فيما مضى.  وفي ديسمبر  قال وزير ان ليبيا ستقلل نطاق جهودها لوقف تدفق المهاجرين اذا لم يدفع الاتحاد الاوروبي خمسة مليارات يورو (6.8 مليار دولار) في العام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل