المحتوى الرئيسى

المظاهرات الاحتجاجية تجتاح القاهرة وعدد من المحافظات

02/21 20:40

كتب – يوسف جمال: شهدت القاهرة وعدد من محافظات الجمهورية العديد من المظاهرات والاعتصامات والوقفات الاحتجاجية للمطالبة بتحسين الاجور وزيادة الحوافز والبدلات ومحاسبة بعض المسئولين في مؤسساتهم.ففي حلوان، تظاهر أكثر من 3 آلاف عامل بشركة الكوك في التبين، مطالبين بتحسين أوضاعهم المادية وتثبيت العمالة المؤقتة والحصول على حوافز وأرباح، وفتح تحقيقات في المخالفات المالية والإدارية بالشركة والتي كشف عنها الجهاز المركزي للمحاسبات، على حد قولهم.وانقد عمال الكوك ما وصفوه بتحويل جميع أرباح التي تحققها الشركة إلى الشركة القابضة دون مراعاة تحسين أوضاعهم.وفي التحرير، تظاهر المئات من أفراد الشرطة، للمطالبة بزيادة رواتبهم التي قالوا إنها ''لا تزال ضعيفة''، رغم أن اللواء محمود وجدى وزير الداخلية أصدر قراراً بزيادة الحافز المخصص لهم بنسبة 100 %، مطالبين بإضافة زيادة الحافز على أساسي المرتب.وأكد عدد من المتظاهرين أنه تم إيقافهم بعضهم عن العمل وفصل البعض من الخدمة بشكل تعسفي، مطالبين بدراسة ملفاتهم وإعادتهم الى الخدمة مرة أخرى. وحوطت الشرطة العسكرية المتظاهرين بكردون أمني، وتحويل مسار حركة المرور بالميدان، حتى لا تتوقف الحركة، في ظل اقتراب خروج الموظفين من أعمالهم.واحتشد المئات من أفراد الشرطة أما مقر وزارة الداخلية بوسط القاهرة، للمطالبة بإعادتهم للعمل مرة أخرى، بعد فصلهم من الخدمة، مؤكدين على عدم فض تظاهراتهم حتى تتم الاستجابة لمطالبهم.ونظم عدد كبير من العاملين بالجهاز المركزي للمحاسبات تظاهرة أمام مقر الجهاز، للمطالبة بزيادة رواتبهم وتعيين المؤقتين منهم وصرف الحوافز والبدلات المتأخرة والتحقيق وبحث كافة تقارير الفساد التي أعدها الجهاز والتي لم يتم التحقيق فيها أو اتخاذ أية قرارات بشأنها.وفى القليوبية، تظاهر أكثر من 150 عامل من العاملين بمشروع المواقف والكارتة، اعتراضاً على تدني اوضاعهم المادية والمعيشية، وطالبوا بتدخل رئيس الوزراء لمنحهم حقوقهم ورفع رواتبهم.وقطع أكثر من 200 شخصاً من أهالي منطقة أبو الغيط بالقناطر طريق القاهرة لعدة ساعات، اعتراضاً ارتفاع القيمة الايجارية المتراكمة على الأراضي الزراعية التابعة لهيئة الأوقاف، فيما هدد  أهالي قرية سنديون بقليوب بقطع الطريق لانقطاع المياه عن القرية منذ 3 أيام.وأمام مقر محافظة القليوبية، تظاهر عدد كبير من الطلاب وخريجي الجامعة بنها، مطالبين بإقالة رئيس الجامعة، وتعيين الخريجين ورفع اعداد المعيدين المعينين بالجامعة.وفى بنى سويف، نظم أكثر من 500 موظف بالوحدة المحلية وقفة احتجاجية، مرددين هتافات تطالب بصرف مكافأة المولد النبوي الشريف أسوة بالعاملين بديوان عام المحافظة وبباقي مراكز المحافظة.واعتصم عمال النظافة وموظفي الحملة الميكانيكية بالوحدة المحلية، أما مقر الوحدة، للمطالبة بصرف حوافز 60% التي يتم صرفها في مختلف المراكز، مؤكدين أنهم لم يتقاضونها، كما طالبوا أيضا بزيادة مرتباتهم وحوافزهم أسوة بالعاملين بالقطاعين البترولي والمصرفي.وشهدت محافظة الشرقية مظاهرات لعدد كبير من الأهالي والعمال، فأمام مركز قرية القنايات تظاهر عدد كبير من الأهالي، فيما نظم عدد من عمال شركات البلاستيك والضرائب وبعض مصانع العاشر من رمضان تظاهرات في امان متفرقة، للمطالبة بتحسين أوضاعهم المالية، ووضع حد أدنى للأجور.اقرأ أيضا:راضي: التعديل الوزاري الجديد سيعلن قريباً اضغط للتكبير استمرار الوقفات الاحتجاجية فى جميع انحاء الجمهورية - مصراوي كتب – يوسف جمال: شهدت القاهرة وعدد من محافظات الجمهورية العديد من المظاهرات والاعتصامات والوقفات الاحتجاجية للمطالبة بتحسين الاجور وزيادة الحوافز والبدلات ومحاسبة بعض المسئولين في مؤسساتهم.ففي حلوان، تظاهر أكثر من 3 آلاف عامل بشركة الكوك في التبين، مطالبين بتحسين أوضاعهم المادية وتثبيت العمالة المؤقتة والحصول على حوافز وأرباح، وفتح تحقيقات في المخالفات المالية والإدارية بالشركة والتي كشف عنها الجهاز المركزي للمحاسبات، على حد قولهم.وانقد عمال الكوك ما وصفوه بتحويل جميع أرباح التي تحققها الشركة إلى الشركة القابضة دون مراعاة تحسين أوضاعهم.وفي التحرير، تظاهر المئات من أفراد الشرطة، للمطالبة بزيادة رواتبهم التي قالوا إنها ''لا تزال ضعيفة''، رغم أن اللواء محمود وجدى وزير الداخلية أصدر قراراً بزيادة الحافز المخصص لهم بنسبة 100 %، مطالبين بإضافة زيادة الحافز على أساسي المرتب.وأكد عدد من المتظاهرين أنه تم إيقافهم بعضهم عن العمل وفصل البعض من الخدمة بشكل تعسفي، مطالبين بدراسة ملفاتهم وإعادتهم الى الخدمة مرة أخرى. وحوطت الشرطة العسكرية المتظاهرين بكردون أمني، وتحويل مسار حركة المرور بالميدان، حتى لا تتوقف الحركة، في ظل اقتراب خروج الموظفين من أعمالهم.واحتشد المئات من أفراد الشرطة أما مقر وزارة الداخلية بوسط القاهرة، للمطالبة بإعادتهم للعمل مرة أخرى، بعد فصلهم من الخدمة، مؤكدين على عدم فض تظاهراتهم حتى تتم الاستجابة لمطالبهم.ونظم عدد كبير من العاملين بالجهاز المركزي للمحاسبات تظاهرة أمام مقر الجهاز، للمطالبة بزيادة رواتبهم وتعيين المؤقتين منهم وصرف الحوافز والبدلات المتأخرة والتحقيق وبحث كافة تقارير الفساد التي أعدها الجهاز والتي لم يتم التحقيق فيها أو اتخاذ أية قرارات بشأنها.وفى القليوبية، تظاهر أكثر من 150 عامل من العاملين بمشروع المواقف والكارتة، اعتراضاً على تدني اوضاعهم المادية والمعيشية، وطالبوا بتدخل رئيس الوزراء لمنحهم حقوقهم ورفع رواتبهم.وقطع أكثر من 200 شخصاً من أهالي منطقة أبو الغيط بالقناطر طريق القاهرة لعدة ساعات، اعتراضاً ارتفاع القيمة الايجارية المتراكمة على الأراضي الزراعية التابعة لهيئة الأوقاف، فيما هدد  أهالي قرية سنديون بقليوب بقطع الطريق لانقطاع المياه عن القرية منذ 3 أيام.وأمام مقر محافظة القليوبية، تظاهر عدد كبير من الطلاب وخريجي الجامعة بنها، مطالبين بإقالة رئيس الجامعة، وتعيين الخريجين ورفع اعداد المعيدين المعينين بالجامعة.وفى بنى سويف، نظم أكثر من 500 موظف بالوحدة المحلية وقفة احتجاجية، مرددين هتافات تطالب بصرف مكافأة المولد النبوي الشريف أسوة بالعاملين بديوان عام المحافظة وبباقي مراكز المحافظة.واعتصم عمال النظافة وموظفي الحملة الميكانيكية بالوحدة المحلية، أما مقر الوحدة، للمطالبة بصرف حوافز 60% التي يتم صرفها في مختلف المراكز، مؤكدين أنهم لم يتقاضونها، كما طالبوا أيضا بزيادة مرتباتهم وحوافزهم أسوة بالعاملين بالقطاعين البترولي والمصرفي.وشهدت محافظة الشرقية مظاهرات لعدد كبير من الأهالي والعمال، فأمام مركز قرية القنايات تظاهر عدد كبير من الأهالي، فيما نظم عدد من عمال شركات البلاستيك والضرائب وبعض مصانع العاشر من رمضان تظاهرات في امان متفرقة، للمطالبة بتحسين أوضاعهم المالية، ووضع حد أدنى للأجور.اقرأ أيضا:شهدت القاهرة وعدد من محافظات الجمهورية العديد من المظاهرات والاعتصامات والوقفات الاحتجاجية للمطالبة بتحسين الاجور وزيادة الحوافز والبدلات ومحاسبة بعض المسئولين في مؤسساتهم.ففي حلوان، تظاهر أكثر من 3 آلاف عامل بشركة الكوك في التبين، مطالبين بتحسين أوضاعهم المادية وتثبيت العمالة المؤقتة والحصول على حوافز وأرباح، وفتح تحقيقات في المخالفات المالية والإدارية بالشركة والتي كشف عنها الجهاز المركزي للمحاسبات، على حد قولهم.وانقد عمال الكوك ما وصفوه بتحويل جميع أرباح التي تحققها الشركة إلى الشركة القابضة دون مراعاة تحسين أوضاعهم.وفي التحرير، تظاهر المئات من أفراد الشرطة، للمطالبة بزيادة رواتبهم التي قالوا إنها ''لا تزال ضعيفة''، رغم أن اللواء محمود وجدى وزير الداخلية أصدر قراراً بزيادة الحافز المخصص لهم بنسبة 100 %، مطالبين بإضافة زيادة الحافز على أساسي المرتب.وأكد عدد من المتظاهرين أنه تم إيقافهم بعضهم عن العمل وفصل البعض من الخدمة بشكل تعسفي، مطالبين بدراسة ملفاتهم وإعادتهم الى الخدمة مرة أخرى. وحوطت الشرطة العسكرية المتظاهرين بكردون أمني، وتحويل مسار حركة المرور بالميدان، حتى لا تتوقف الحركة، في ظل اقتراب خروج الموظفين من أعمالهم.واحتشد المئات من أفراد الشرطة أما مقر وزارة الداخلية بوسط القاهرة، للمطالبة بإعادتهم للعمل مرة أخرى، بعد فصلهم من الخدمة، مؤكدين على عدم فض تظاهراتهم حتى تتم الاستجابة لمطالبهم.ونظم عدد كبير من العاملين بالجهاز المركزي للمحاسبات تظاهرة أمام مقر الجهاز، للمطالبة بزيادة رواتبهم وتعيين المؤقتين منهم وصرف الحوافز والبدلات المتأخرة والتحقيق وبحث كافة تقارير الفساد التي أعدها الجهاز والتي لم يتم التحقيق فيها أو اتخاذ أية قرارات بشأنها.وفى القليوبية، تظاهر أكثر من 150 عامل من العاملين بمشروع المواقف والكارتة، اعتراضاً على تدني اوضاعهم المادية والمعيشية، وطالبوا بتدخل رئيس الوزراء لمنحهم حقوقهم ورفع رواتبهم.وقطع أكثر من 200 شخصاً من أهالي منطقة أبو الغيط بالقناطر طريق القاهرة لعدة ساعات، اعتراضاً ارتفاع القيمة الايجارية المتراكمة على الأراضي الزراعية التابعة لهيئة الأوقاف، فيما هدد  أهالي قرية سنديون بقليوب بقطع الطريق لانقطاع المياه عن القرية منذ 3 أيام.وأمام مقر محافظة القليوبية، تظاهر عدد كبير من الطلاب وخريجي الجامعة بنها، مطالبين بإقالة رئيس الجامعة، وتعيين الخريجين ورفع اعداد المعيدين المعينين بالجامعة.وفى بنى سويف، نظم أكثر من 500 موظف بالوحدة المحلية وقفة احتجاجية، مرددين هتافات تطالب بصرف مكافأة المولد النبوي الشريف أسوة بالعاملين بديوان عام المحافظة وبباقي مراكز المحافظة.واعتصم عمال النظافة وموظفي الحملة الميكانيكية بالوحدة المحلية، أما مقر الوحدة، للمطالبة بصرف حوافز 60% التي يتم صرفها في مختلف المراكز، مؤكدين أنهم لم يتقاضونها، كما طالبوا أيضا بزيادة مرتباتهم وحوافزهم أسوة بالعاملين بالقطاعين البترولي والمصرفي.وشهدت محافظة الشرقية مظاهرات لعدد كبير من الأهالي والعمال، فأمام مركز قرية القنايات تظاهر عدد كبير من الأهالي، فيما نظم عدد من عمال شركات البلاستيك والضرائب وبعض مصانع العاشر من رمضان تظاهرات في امان متفرقة، للمطالبة بتحسين أوضاعهم المالية، ووضع حد أدنى للأجور.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل