المحتوى الرئيسى

حكم القذافي في خطر مع وصول الاحتجاجات الى طرابلس

02/21 19:31

طرابلس (رويترز) - بدا حكم الزعيم الليبي معمر القذافي المستمر منذ أربعة عقود في خطر متزايد يوم الاثنين عندما وصلت الاحتجاجات المناهضة للحكومة الى العاصمة للمرة الاولى فيما سقط عشرات القتلى بأيدي قوات الامن.وأصبحت عدة مدن في الشرق في أيدي المعارضة فيما يبدو بينما انتشرت الاحتجاجات خارج بنغازي مهد الانتفاضة الشعبية التي هزت واحدة من أكثر حكومات العالم العربي المترسخة في السلطة.وقال أحد أبناء معمر القذافي ان الزعيم الليبي سيقاتل الثورة الشعبية التي هزت حكمه المستمر منذ 40 عاما حتى "اخر رجل".وتجمع محتجون مناهضون للحكومة في شوارع العاصمة طرابلس واعلن زعماء قبليون رأيهم صراحة ضد القذافي وانضمت وحدات بالجيش للمعارضة في الوقت الذي تشهد فيه ليبيا المصدرة للنفط واحدة من ادمى الثورات التي تهز العالم العربي والتي كلفتها أكثرمن 200 قتيل.وقال محتجون انهم سيطروا على بنغازي ومدن اخرى في اختبار قاس لقبضة القذافي الحديدية فيما أشار بعض المحلللين الى ان البلاد تتجه نحو حرب أهلية.وقال شادي حامد مدير الابحاث بمركز بروكينجز الدوحة في قطر ان ليبيا مرشحة على الارجح لحرب أهلية لان الحكومة فقدت السيطرة على جزء من أراضيها.وأشارت تقارير الى ان الانتاج في واحد من ابار النفط توقف نتيجة لاضراب العمال وسحبت بعض شركات النفط الاوروبية العاملين الاجانب وأوقفت العمليات. وتقع معظم ابار النفط في ليبيا في الشرق جنوبي بنغازي مهد الاضطرابات الحالية.وذكرت صحيفة قورينا الليبية على موقعها على الانترنت يوم الاثنين أن احتجاجات مناهضة للحكومة اندلعت في بلدة راس لانوف الليبية حيث توجد مصفاة للنفط ومجمع بتروكيماويات.وفي مؤشر على الخلافات داخل النخبة الحاكمة في ليبيا استقال وزير العدل احتجاجا على استخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل