المحتوى الرئيسى
alaan TV

فياض يواصل مشاورات تشكيل الحكومة مع ممثلى اللجان والمؤسسات الوطنية

02/21 19:08

شدد رئيس الوزراء الفلسطينى الدكتور سلام فياض على المزيد من حث الخطى وسد الثغرات فى تنفيذ ما تبقى من برنامج السلطة الوطنية لاستكمال بناء مؤسسات دولة فلسطين وبنيتها التحتية وضمان تحقيق الجاهزية الوطنية لإقامة الدولة. وقال فياض - خلال اجتماعه اليوم الاثنين فى إطار المشاورات التى يجريها مع ممثلى اللجان والمؤسسات الوطنية وكافة مكونات المجتمع الفلسطينى لتشكيل الحكومة -:"إن ذلك لن يتم إلا بإعادة الوحدة للوطن ومؤسساته وتوحيد كافة الجهود بما يعجل فى رفع الحصار ويساهم فى استنهاض الطاقات الفلسطينية لبناء مؤسسات دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية". واعتبر أن التوافق الوطنى على ترسيخ المفهوم والعقيدة الأمنية الممارسة فعليا من قبل حركة حماس فى قطاع غزة والمعتمدة رسميا من السلطة الوطنية فى الضفة الغربية يشكل أساسا ومدخلا عمليا وفوريا لإنهاء الانقسام وتشكيل حكومة وحدة وطنية تشرف على متابعة تنفيذ هذا المفهوم من خلال الترتيبات المؤسسية القائمة. وأشار إلى أن التوافق العملى بين السياسة التى تعتمدها السلطة الوطنية والسياسة الممارسة من حركة حماس على الأرض فى قطاع غزة والتعامل معها كموقف فلسطينى موحد سيفتح الطريق نحو تشكيل حكومة وحدة وطنية تدير شئون البلاد والتقدم بشكل تدريجى نحو مجمل الخطوات التى تنهى الانقسام وتعيد الوحدة للوطن ومؤسساته. وأكد أن هذه الاجتماعات واللقاءات تأتى فى إطار المشاورات الواسعة التى يجريها لتشكيل الحكومة وإشراك كافة أطياف وشرائح المجتمع الفلسطينى فى هذه المشاورات وبما يضمن استنهاض كافة الطاقات الفلسطينية فى ضمان إنجاز الجاهزية الوطنية لإقامة الدولة ومواجهة التحديات التى تواجه المشروع الوطنى الفلسطيني. وشدد رئيس الوزراء الفلسطينى الدكتور سلام فياض على ضرورة دعم جهود لجان المقاومة الشعبية ضد الجدار والاستيطان ورفدها بالوسائل المادية والمعنوية المتاحة وذلك للحفاظ على منجزات المقاومة الشعبية وتقويتها وتفعيلها بشكل أكبر وتنفيذ المشاريع التى من شأنها تعزيز الصمود ودعم المقاومة الشعبية، خاصة فى المناطق الأكثر تضررا من الجدار والاستيطان فى كافة المناطق. واستمع فياض إلى الآراء ووجهات النظر والاقتراحات الشبابية المختلفة من تشكيل الحكومة الفلسطينية المقبلة ، حيث أكد المجتمعون ضرورة العمل الجاد للحد من البطالة وتوفير فرص العمل خاصة فى مدينة القدس. وقدم المشاركون فى الاجتماع ورقة عمل حول عدد من المحاور الأساسية شملت على ضرورة توسيع المشاركة السياسية فى الحكومة الفلسطينية والمؤسسات الحكومية ، بالإضافة إلى أهمية استمرار الجهود المبذولة لإنهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية ، وضرورة إجراء الانتخابات العامة. وخلال اجتماعه مع المؤسسات والفعاليات النسوية ، شدد فياض على ضرورة مواصلة السلطة الوطنية العمل لضمان حصول المرأة على كامل حقوقها وفى مقدمتها حقها الطبيعى فى المساواة الكاملة. وأشار إلى أن السلطة الوطنية تعمل على كافة المستويات للنهوض بالشعب الفلسطينى وتكريس المواطنة بما تعنيه من حقوق وواجبات وبما يشمل المساواة الكاملة بين كافة أفراد المجتمع. وفى اجتماعه مع المؤسسات الوطنية فى القدس، أكد رئيس الوزراء أن السلطة الوطنية تعمل وبكل الوسائل المتاحة لها لتعزيز صمود المواطنين فى القدس الشرقية للتصدى لسياسة الاحتلال وممارساته ومشروعه الاستيطانى وذلك من خلال النهوض بدور المؤسسات الفلسطينية فيها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل