المحتوى الرئيسى

إثنان وأربعون فيتو أمريكى والبقية تأتـى!!بقلم:أمين الفرا

02/21 19:06

لن تكون المرة ولن تكون الأخيرة التى تستخدم فيها الولايات المتحدة الأمريكية (مناصرة الثورات والشعوب المضطهده) !!!!بإستخدام حق النقض الفيتو ضد أى مشروع قرار يدين إسرائيل, وممارساتها القمعية النازية, بل على العكس تماما فهى تمارسة وتستخدمه منذ زمن طويل,والهدف هو توفيرالحماية اللازمة لها وحتى يكون غطاء سياسيا لها, لمواصلة عدوانها وعربدتها ضد الشعب الفلسطينى على وجه الخصوص, ولم يكن هذا السلوك الأمريكى القديم الجديد, غريبا علينا لإننا نعلم جيدا أن (أمريكيا مناصرة الثورات والشعوب!) ستنحاز لإسرائيل وتحميها إذا ماتعرضت لأى ضغوط سياسية كانت أم عسكرية وبموقفها الأخيرهذا تكون قد أعلنت عن دعمهـا الكامل بإستمرار بناء الإستيطان, والتوسع فى الأراضى التى إحتلت عام 67 خصوصا فى الضفة الغربية المحتله بما فيها القدس, وقد يشكل هذا التصرف الأمريكى اللامسؤول صفعة قويه لمصداقية الرئيس أوباما!! الذى تحدث مطولا فى قاهرة المعز عن حريات الشعوب وإستقلالها ونيل حريتها,وعن السلام العادل مابين الشعوب, والجذيرذكرة هنا, أن الولايات المتحدة الأمريكية قد إستخمت الفيتو 42 مرة لإفشال مشاريع قرارات تدين إسرائيل في مجلس الأمن, منها فقط 33 قرارا يتعلق بفلسطين, ويعتبر استخدامها للفيتو ضد أي قرار في صالح الشعب الفلسطينى ليس جديداً على واشنطن وتحالفها مع الاحتلال الإسرائيلي حيث استخدمت حق النقض الفيتو مرات عديدة لصالح الاحتلال الإسرائيلي,وحتى أن الولايات المتحدة استخدمت الفيتو في عام 2003 ضد مشروع قرار لحماية الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات عقب قرار الكنيست الإسرائيلي بقتله وفيتو أمريكي آخر في نفس العام ضد قرار يطالب بإزالة جدار الفصل العنصري الذي يقيمه الاحتلال ويقطع الأراضي الفلسطينية, وينتهك حقوق الفلسطينيين,وفي عام 2004 صوتت الولايات المتحدة لإسقاط مشروع قرار يدين الاحتلال لاغتيال الشهيد أحمد ياسين مؤسس حركة حماس, والشهيد عبد العزيز الرنتيسي القيادي في الحركة. وفي عام 2006 فشل مجلس الأمن مرة آخرى في تبني قرار يطالب بإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال ووقف الحصار الإسرائيلي وتوغل قوات الاحتلال في قطاع غزة وذلك بسبب تصويت الولايات المتحدة ضد القرار. فما تتحدث به أمريكيا شئ وما تمارسه على الأرض شيئا آخر, وبدورنا نحن الفلسطينيون, نقول لأوباما ولأمريكيا أننا ماضون بإذن الله على طريق النضال والكفاح, حتى نتستعيد كامل ترابنا ونبنى دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف, ولن يؤثر فينا هذا الفيتو الذى صنعتموه بأيديكم لقتل الشعوب التى تنادى للحرية والإستقلال والسلام ... ملاحظة رقم 1 إستبشرنا بكم خيرا سيد أوباما لكنكم خذلتمونا واتضح لنا بإنكم جهاز موجه ومتحرك لاأكثر ولاأقل ... عاشت فلسطين حرة عربية والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار وإنها لثورة حتى النصر ... ملاحظة رقم 2 الشعب يريد تحطيم الإنقسام... عمار يافلسطين

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل