المحتوى الرئيسى

منع رؤساء القنوات من العمل فى تقديم البرامج وشافكي المنيرى تستقيل من العمل الإدارى

02/21 18:27

أغلقت أبواب مسرح العرائس فى وجه مجموعة من الفنانين المسرحيين أطلقوا على أنفسهم اسم «رابطة فنانى الثورة» والذين كانوا ينوون عقد أول مؤتمراتهم مساء أمس الأول فى المسرح، ويطالبون بإصلاحات وتطوير فى مسارح الدولة، وقد رفض أمن المسرح دخول عدد كبير من شباب المسرحيين وعدد من الشخصيات التى دعيت لحضور المؤتمر، منهم الدكتور أحمد سخسوخ، وأكد رجال أمن المسرح عدم صدور أى تعليمات من مدير المسرح بوجود مؤتمر فى المسرح، بل أكدوا أن مدير المسرح هشام عطوة أمرهم بغلق كل الأبواب، لذلك، انتقل المؤتمر إلى أحد المقاهى بوسط البلد، ولم يحضره بعض الممثلين الذين كان من المفترض أن يشاركوا فيه، منهم خالد الصاوى والمخرج محمد عمر وغيرهما بعد إبلاغهم بعدم الدخول إلى مسرح العرائس. وقال سخسوخ لـ«المصرى اليوم»: ما حدث هو تصرف أمنى لمنع المحتجين من شباب المسرحيين للمشاركة فى تغيير أوضاع المسرح، كما أن هناك سوء تنظيم من شباب «رابطة فنانى الثورة»، فقد استطاع الجهاز الأمنى الذى يتكون من جسد النظام القديم إجهاض المؤتمر بتغيير ميعاده ومكانه من خلال رسائل على الـ«فيس بوك»، والمطالب التى كان سيجرى مناقشتها طبيعية، منها أن يتم اختيار رئيس البيت الفنى للمسرح من خلال نظام انتخابى من المسرحيين وهم فنانو المسرح المستقل والثقافة الجماهيرية وهيئة المسرح، وأن يأخذ المسرح جزءاً من أموال مصر المنهوبة بعد إعادتها إلى مصر لإعادة بناء المسارح المصرية وتطويرها، وإلغاء الرقابة على المصنفات الفنية ورقابة الأزهر ورقابة الموظفين فى مسارح الدولة على كل أشكال الإبداع الفنى وتحويل الرقابة إلى هيئة لتوثيق الأعمال والحفاظ عليها، ومحاسبة رؤوس الفساد فى المسرح والنظر فى إهدار المال العام الذى يكمن فى توظيف عدد كبير من الفنانين ورفضهم العمل فى المسرح وإهدار المال العام أيضا فى جذب فنانين غير معينين ومنحهم فرصة إقامة بعض العروض على خشبات المسارح، وحل السلطة المتمركزة فى يد مديرى المسارح، وتعديل لجان القراءة فى المسرح.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل