المحتوى الرئيسى

عمال "عمر أفندى" يعتصمون أمام إدارة الشركة لإعادتها للدولة

02/21 17:46

اعتصم مئات من عمال شركة عمر افندى اليوم الاثنين أمام مقر الإدارة بشارع شريف بوسط القاهرة احتجاجا على خصخصة الشركة والتأخر فى أعادتها للقطاع العام. وطالب العمال المعتصمون لليوم الثانى على التوالى بضرورة إعادة الشركة فى أسرع وقت للقطاع العام محذرين من انهيارها وبيع باقى الأصول الموجودة بها، متهمين اللجنة النقابية بالشركة والنقابة العامة بالعاملين بالتجارة بالتقصير فى أداء مهامهما بحماية حقوق العمال حيث يتعرض العمال لخصومات شهرية وتدينى رواتبهم واستبعاد الخدمات الصحية وخصخصة الشركة وبيعها للمستثمر السعودى جميل القنبيط. وقال المعتصمون إنهم يطالبون بضرورة حل اللجنة النقابية لعمر أفندى لأنها لا تعبر عن العمال و لا تستجيب لمطالبهم والتى حاول بعض أعضائها أمس الاستقالة إلا أن اللجنة رفضت. كما طالب العمال بطرد محمد الجبيلى رئيس اللجنة النقابية وإعادته لمنصبة الأول كمراقب بالشركة، وليس رئيسا للقطاع كما هوة الحال الآن ، مؤكدين أن هناك العديد من الكفاءات تصلح لتولى هذا المنصب، كما طالبوا بإلغاء جميع اشتراكيتهم من نقابة التجارة بدعوة أنها لا تتدافع عن حقوقهم بل تستغل اتفاقيات العمل الجماعى بإهدار حقوقهم المادية والمعنوية. وتسأل المعتصمون أين ذهبت أموال الشركة المتمثلة فى عدد من الأصول الثابتة وسيارات نقل العمال والبضائع والتى باعها المستثمر السعودى ، وتسألوا عن مصير 40 مليون دولار أى قرابة 3 مليار جنية هى قيمة رهن 5 % من أسهم الشركة التى يمتلك منها القنبيط 85 % ، والتى حصل عليها من البنك الدولى ، فى حين أنه أشترى الشركة بحوالى قرابة 600 مليون جنية من الحكومة المصرية. فى السياق نفسه أكد محمد وهب الله رئيس النقابة العامة بالعاملين بالتجارة " لليوم السابع " أنه يقوم باتصالات مع إدارة الشركة لتوصل لحل يرضى جميع الأطراف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل