المحتوى الرئيسى

ماذا فعل هؤلاء لمصر؟ بقلم:د.شيرين الالفى

02/21 17:38

شيوخ وقنوات ولحى وملابس ,كلام ووعد ووعيد ,رسم للتقوى على الوجوه ,ادعاء بحماية الاسلام وانهم فرسان الحق. جاءت لحظة الحق ,جاءت لحظة الفصل بين الحق والباطل,وجاءت شهادة الحق ,ماذا فعل هؤلاء ؟؟ سهل ان تدعى الدين,سهل ان تذكر ان قول الزور من اكبر الكبائر ,سهل ان تدعى انك سلفى على مذهب السلف الصالح,سهل ان تقول انى على الكتاب والسنة. ولكن لحظة الفصل عندما تأتى تكشف ما فى القلوب,تكشف ان هؤلاء قشور ,منهم من سكت ومنهم من قام وهتف(انها فتنة ,ان هؤلاء الشباب مُضلل,انقذوا هذا الشباب,يجب وقف هذه الفتنة),اين كانت هذه الاصوات من قول الحق فى وجه السلطان الجائر,لماذا لم تنطقوا عندما قُتل السيد بلال ,بل قال احدكم نسكت صبرا واحتسابا,بل اقول له خوفا ونفاقا وجبنا. ان المنافقين على عهد رسول الله صلى الله علية وسلم فى المدينة كانوا اول من يدعى الدفاع عن الدين ,كانوا اول من يدعى انه مؤمن ,كانوا يظهرون الدين. ليس الدين بالمظاهر,انما الدين مواقف,الان وقد انتصرت كلمة الحق على الباطل ونصر الله الثورة ,ومن نتائجها السريعة جدا ان عادت قنواتكم ,تقولون انه كان حقاً وانكم بجانب الحق ,ومثلكم مثل كل صحفى وكل ممثل وكل ناعق كذاب منافق. قال نبينا الحبيب (ص) لو ان فاطمة بنت محمد سرقت لقطع محمد يدها.انتم لستم فوق المسائلة لانكم تتغلفون بغطاء ظاهرة الدين وباطنه النفاق . انكم تستغلون الشعب الجاهل الساذج الجاهل فى الدين تستغلون عواطفه الجياشه وتدينه وتتربعون على عروش الكذب والفتنه. الم تؤججوا الفتنه الطائفيه من قبل ,لماذا لا تعلوا اصواتكم الا فى الباطل؟؟ كلامى موجه الى فئة الكل يعلمها وهناك علماء افاضل وقفوا مع الحق من اول يوم,وهم الغالبية والحمد لله,ولكن الله اراد ان يكشف المنافقون ويضع كل انسان فى حجمة الطبيعى. عليكم الان ان تتوبوا توبة نصوح وآية هذه التوبة هى الندم اولا ,وتغيير اسلوبكم ثانيا,فلتضعوا ايديكم فى يد كل مسلم وكل مصرى مخلص لدينة ولبلده حتى ننهض ودعكم من المظاهر التى هى ليست لب الاسلام فالايام القادمة باذن الله تحتاج الى جهد كبير حتى يسعد الجميع فى ظل الحرية وتظل كلمة الله هى العليا وصوت الحق فوق صوت الباطل. فلايجوز ان نتكلم فى مظاهر والامة فى معركة بين الحق والباطل,ماذا فعل العز بن عبد السلام عندما كان التتار على ابواب الشام,تكلم عن حكم اللحية والنقاب؟؟ يجب ان تتغير طريقة تفكير هؤلاء والا اتهموا فى دينهم وفى نواياهم,واتهموا انهم يهمشون الاسلام ويقزمون دوره ويخرجوه من اصله الحقيقى وهو جهاد الباطل ونصر الحق والعدل . اهلا بكل داعية يدعو الى وحدة الصف ,ولا لكل داعية يزرع الفتنة بين المسلمين والمصريين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل