المحتوى الرئيسى

الجيش يؤكد لرموز الفكر تأييده للثورة وتلبية مطالب الشعب

02/21 16:52

كتب - احمد الليثيأكد المجلس الاعلى للقوات المسلحة تأييده للثورة وحرصه على تلبية مطالب جميع الشعب.جاء هذا خلال اللقاء الذي عقده اعضاء المجلس الاثنين مع رموز الفكر المصري من رجال الصحافة وأدباء وشعراء يمثلون كافة القوى والتيارات السياسية والثقافية.وشدد أعضاء المجلس على تأييد الجيش لشرعية الثورة ومطالب الشعب والحرص على تلبيتها.كما أكد على أهمية حرية الفكر والتعبير عن مختلف الأراء والشفافية والمصداقية فى تناول الموضوعات التى تمس المواطنين.وتناول اللقاء حقيقة الأوضاع والتحديات التى تواجه عمل المجلس خلال الفترة الراهنة والاستعانة بالخبراء فى كافة المجالات والتخصصات لحل العديد من القضايا المعاصرة.وعبر رموز الفكر و الثقافة عن امتنانهم الشديد وتقديرهم العميق لجهود القوات المسلحة فى الحفاظ على امن وسلامة البلاد والعمل على تلبية تطلعات الشعب والتأكيد على دور المؤسسة العسكرية خلال تلك المرحلة الانتقالية الدقيقة والتي تتطلب تضافر الجهود لعبورها بأمان وسلام .وعرض رموز الفكر والثقافة وجهات نظر متباينة حول مختلف الموضوعات والمشكلات الراهنة والآراء حول قضايا الاعتصامات والواقعات الاحتجاجية ومواجهة الفساد والاسراع فى مواجهة رموزه والتصدي لهم واساليب الاصلاح وتغيير السياسيات العامة فى مختلف المجالات خاصة فى المجال الإعلامي وكيفية إدارة المؤسسات الاعلامية وعودة الاستقرار والاستمرار فى العمل حيث أن الاستقرار هو بداية التغيير.واتفق الحاضرون على أهمية بناء دولة مدنية بعيداً عن الشعارات الحزبية والدينية تتحد فيها كل التيارات والأحزاب وتندمج فيها الطوائف والرؤى فى عملية سياسية سليمة لبناء مصر المستقبل.وكذلك أهمية مواصلة روح الحوار والتواصل بين مختلف الفئات والتيارات تجسيداً لثورة 25 يناير والاستمرار فى عرض الأفكار فى جو يتسم بالديمقراطية والعدالة واستيعاب الأفكار والمطالب تعبيراً عن روح جديدة تسرى فيه مجتمع مصري أفضل.كما قام اعضاء المجلس بالرد على جميع التساؤلات بصراحة وشفافية تنم عن مدى تفهم المجلس للأوضاع الحالية ورؤيته المستقبلية في بناء دولة مدنية ديمقراطية يتمتع فيها الجميع بالحرية والامن والاستقرار.اقرأ أيضا:الجيش: علاج مصابي الثورة على نفقة القوات المسلحة.. ودم الشهداء لن يضيع هباء اضغط للتكبير المجلس الاعلى للقوات المسلحة كتب - احمد الليثيأكد المجلس الاعلى للقوات المسلحة تأييده للثورة وحرصه على تلبية مطالب جميع الشعب.جاء هذا خلال اللقاء الذي عقده اعضاء المجلس الاثنين مع رموز الفكر المصري من رجال الصحافة وأدباء وشعراء يمثلون كافة القوى والتيارات السياسية والثقافية.وشدد أعضاء المجلس على تأييد الجيش لشرعية الثورة ومطالب الشعب والحرص على تلبيتها.كما أكد على أهمية حرية الفكر والتعبير عن مختلف الأراء والشفافية والمصداقية فى تناول الموضوعات التى تمس المواطنين.وتناول اللقاء حقيقة الأوضاع والتحديات التى تواجه عمل المجلس خلال الفترة الراهنة والاستعانة بالخبراء فى كافة المجالات والتخصصات لحل العديد من القضايا المعاصرة.وعبر رموز الفكر و الثقافة عن امتنانهم الشديد وتقديرهم العميق لجهود القوات المسلحة فى الحفاظ على امن وسلامة البلاد والعمل على تلبية تطلعات الشعب والتأكيد على دور المؤسسة العسكرية خلال تلك المرحلة الانتقالية الدقيقة والتي تتطلب تضافر الجهود لعبورها بأمان وسلام .وعرض رموز الفكر والثقافة وجهات نظر متباينة حول مختلف الموضوعات والمشكلات الراهنة والآراء حول قضايا الاعتصامات والواقعات الاحتجاجية ومواجهة الفساد والاسراع فى مواجهة رموزه والتصدي لهم واساليب الاصلاح وتغيير السياسيات العامة فى مختلف المجالات خاصة فى المجال الإعلامي وكيفية إدارة المؤسسات الاعلامية وعودة الاستقرار والاستمرار فى العمل حيث أن الاستقرار هو بداية التغيير.واتفق الحاضرون على أهمية بناء دولة مدنية بعيداً عن الشعارات الحزبية والدينية تتحد فيها كل التيارات والأحزاب وتندمج فيها الطوائف والرؤى فى عملية سياسية سليمة لبناء مصر المستقبل.وكذلك أهمية مواصلة روح الحوار والتواصل بين مختلف الفئات والتيارات تجسيداً لثورة 25 يناير والاستمرار فى عرض الأفكار فى جو يتسم بالديمقراطية والعدالة واستيعاب الأفكار والمطالب تعبيراً عن روح جديدة تسرى فيه مجتمع مصري أفضل.كما قام اعضاء المجلس بالرد على جميع التساؤلات بصراحة وشفافية تنم عن مدى تفهم المجلس للأوضاع الحالية ورؤيته المستقبلية في بناء دولة مدنية ديمقراطية يتمتع فيها الجميع بالحرية والامن والاستقرار.اقرأ أيضا:أكد المجلس الاعلى للقوات المسلحة تأييده للثورة وحرصه على تلبية مطالب جميع الشعب.جاء هذا خلال اللقاء الذي عقده اعضاء المجلس الاثنين مع رموز الفكر المصري من رجال الصحافة وأدباء وشعراء يمثلون كافة القوى والتيارات السياسية والثقافية.وشدد أعضاء المجلس على تأييد الجيش لشرعية الثورة ومطالب الشعب والحرص على تلبيتها.كما أكد على أهمية حرية الفكر والتعبير عن مختلف الأراء والشفافية والمصداقية فى تناول الموضوعات التى تمس المواطنين.وتناول اللقاء حقيقة الأوضاع والتحديات التى تواجه عمل المجلس خلال الفترة الراهنة والاستعانة بالخبراء فى كافة المجالات والتخصصات لحل العديد من القضايا المعاصرة.وعبر رموز الفكر و الثقافة عن امتنانهم الشديد وتقديرهم العميق لجهود القوات المسلحة فى الحفاظ على امن وسلامة البلاد والعمل على تلبية تطلعات الشعب والتأكيد على دور المؤسسة العسكرية خلال تلك المرحلة الانتقالية الدقيقة والتي تتطلب تضافر الجهود لعبورها بأمان وسلام .وعرض رموز الفكر والثقافة وجهات نظر متباينة حول مختلف الموضوعات والمشكلات الراهنة والآراء حول قضايا الاعتصامات والواقعات الاحتجاجية ومواجهة الفساد والاسراع فى مواجهة رموزه والتصدي لهم واساليب الاصلاح وتغيير السياسيات العامة فى مختلف المجالات خاصة فى المجال الإعلامي وكيفية إدارة المؤسسات الاعلامية وعودة الاستقرار والاستمرار فى العمل حيث أن الاستقرار هو بداية التغيير.واتفق الحاضرون على أهمية بناء دولة مدنية بعيداً عن الشعارات الحزبية والدينية تتحد فيها كل التيارات والأحزاب وتندمج فيها الطوائف والرؤى فى عملية سياسية سليمة لبناء مصر المستقبل.وكذلك أهمية مواصلة روح الحوار والتواصل بين مختلف الفئات والتيارات تجسيداً لثورة 25 يناير والاستمرار فى عرض الأفكار فى جو يتسم بالديمقراطية والعدالة واستيعاب الأفكار والمطالب تعبيراً عن روح جديدة تسرى فيه مجتمع مصري أفضل.كما قام اعضاء المجلس بالرد على جميع التساؤلات بصراحة وشفافية تنم عن مدى تفهم المجلس للأوضاع الحالية ورؤيته المستقبلية في بناء دولة مدنية ديمقراطية يتمتع فيها الجميع بالحرية والامن والاستقرار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل