المحتوى الرئيسى

وراء كل لاعب كبير عاهرة تضيعه

02/21 16:37

غزة - دنيا الوطن رفضت محكمة الدعوى التي تقدم بها نجم مانشستر يونايتد وريال مدريد السابق ديفيد بيكهام ضد مجلة أميركية إدعت ممارسته الجنس مع مراهقة من أصل بوسني عام 2007. وكانت مجلة "people in touch" الأميركية التابعة لمجموعة بور الألمانيّة قد فجرت في وقت سابق قنبلة كبيرة عندما كشفت خيانة نجم لوس أنجلوس غالاكسي ديفيد بيكهام لزوجته فيكتوريا مغنية البوب الشهيرة. وقالت المجلة أن بيكهام مارس الجنس مع عاهرة شابة ذات أصول بوسنية تدعى إيرما نيسي في عام 2007. ونقلت المجلة عن العاهرة نيسي قولها آنذاك :" لم يتوانَ (بيكهام) عن دفع 5000 دولار مقابل ممارسة الجنس معه دون واق".  كما إدعت إيرما أن عاهرة أخرى شاركتهما الليلة وتحصلت على 2300 دولار من بيكهام مقابل خدماتها الجنسيّة. وعلى إثر ذلك، تقدم النجم الإنكليزي صاحب الجسد الموشم بدعوى تشهير ضد المجلة الأميركية المختصة بالنبش في فضائح النجوم والجوانب الشخصيّة للمشاهير. وطلب بيكهام تعويض يصل إلى 25 مليون دولار بسبب تعمد المجلة الأميركية الإساءة لسمعته ونشر الأكاذيب حسب قوله. وبحسب صحيفة "ميرور" الإنكليزيّة فإن القاضي مانويل ريال رفض دعوى بيكهام لعدم وجود أدلة تؤكد تعمد المجلة الإساءة له وفقاً لما ينص عليه القانون الأميركي. ولم يتأخر رد بيكهام حول القرار الصادر حيث قال المتحدث الرسمي بإسمه للصحيفة الإنكليزيّة ذاتها: "ادعاءات الصحيفة كاذبة وليس لها أساس من الصحة، وهذه القصة من وحي خيالها، خاصة أنها لم تقدم دليلاً واحداً عليها..".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل