المحتوى الرئيسى

أعمال العنف في ليبيا تدفع النفط الى اعلى مستوى منذ 2008

02/21 16:30

قفز سعر برميل النفط الى ما فوق الـ 105 دولارات في لندن في مستوى لم يسبق ان سجله منذ نهاية ايلول/سبتمبر 2008، مدفوعا بالمخاوف حول امدادات الذهب الاسود التي تغذيها اعمال العنف في ليبيا.وارتفعت أسعار الذهب فوق مستوى الـ 1400 دولار للاوقية (الاونصة) في لندن ونيويورك وذلك للمرة الاولى منذ الرابع من يناير/كانون الثاني مدعومة بعمليات شراء بحثا عن ملاذ آمن مع تفشي التوترات في أنحاء الشرق الاوسط وشمال افريقيا.وأعلنت المجموعة النفطية النروجية 'ستيت اويل' انها بدأت باجلاء 'مجموعة' من موظفيها الاجانب العاملين لحسابها في ليبيا بسبب اعمال العنف في هذا البلد. وتملك 'ستيت اويل' في ليبيا حصصا في حقلين نفطيين هما مبروك ومرزوق.من جهة اخرى، اعلنت المجموعة الايطالية الناشطة في مجال الطيران والدفاع 'فينميكانيكا' انها اجلت موظفيها المقيمين في ليبيا وهم 'اقل من عشرة' بسبب اعمال العنف في البلاد. وفي لندن، اعلن متحدث باسم شركة بريتش بتروليوم (بي بي) ان الشركة النفطية العملاقة ستجلي من ليبيا قسما من موظفيها البالغ عددهم الاجمالي 140 موظفا، وذلك بسبب اعمال العنف التي يشهدها هذا البلد.وستؤدي عمليات الاجلاء هذه الى تعليق اعمال التنقيب في غرب البلاد في منطقة غدامس والتي كانت قيد الاعداد. وبي بي متواجدة في ليبيا منذ اتفاق استكشاف النفط المبرم في 2007 مع شركة النفط الليبية الوطنية. ولم تبدأ المجموعة النفطية البريطانية بانتاج المحروقات في ليبيا بعد, ولم تعمد الى اي عملية تنقيب في البلاد.واعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش في حصيلة جديدة الاثنين ان 233 شخصا على الاقل قتلوا في ليبيا منذ الخميس، اليوم الذي اندلعت فيه الاحتجاجات الواسعة ضد حكم الزعيم معمر القذافي, مشيرة الى ان 60 قتيلا سقطوا الاحد في مدينة بنغازي لوحدها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل