المحتوى الرئيسى

ارتياح بـ"بالتربية التعليم" لعودة "موسى" للوزارة

02/21 14:54

سادت حالة من الارتياح داخل وزارة التربية والتعليم بعدما علم الموظفون أن الدكتور أحمد جمال الدين موسى، سيعود مرة أخرى لتولى منصب الوزير، خلفاً للدكتور أحمد زكى بدر، الذى أقيل نهاية الشهر الماضى كأحد أفراد حكومة "نظيف" السابقة. وأبدى الموظفون سعادتهم بعودة "موسى" من جديد لـ"التربية والتعليم"، واعتبروا أن السنة التى قضاها فى الوزارة منذ نهاية 2004 ولمدة عام كانت من أفضل سنوات عملهم، وقالوا إن "موسى" كان عادلاً فى توزيع المكافآت المالية وإثابة المجتهدين، وإن دعوه إلى الاعتماد على أبناء الوزارة وعدم استقدام معاونين من خارجها. واتفق المئات من العاملين بالوزارة على تنظيم استقبال حاشد لـ"موسى" بمجرد دخوله إلى ديوانها العام، كما شهدت جنبات "التعليم" أعمال تنظيف وتزيين، استعداداً لقدوم الوزير الجديد. غير أن الارتباك بدا مسيطراً على رجال د. زكى بدر، الوزير السابق، حيث اجتمعوا فى مكتبه منذ صباح اليوم، الاثنين، وسط مخاوف من الإطاحة بهم مثلما فعل "بدر" مع رجال سلفه الدكتور يسرى الجمل، خاصةً أنهم لا يلقون قبولاً من قطاع عريض من الموظفين، وقال مصدر مطلع بالوزارة إن الاستثناء من هذه القاعدة هو اللواء حسام أبو المجد، رئيس الإدارة المركزية للأمن، نظراً لتمتعه بشعبية بينهم بعد دوره فى إنهاء أزمة موظفى العقود.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل