المحتوى الرئيسى

نهب مؤسسات تجارية تركية في ليبيا

02/21 14:54

أنقرة (رويترز) - قال وزير التجارة التركي يوم الاثنين ان لصوصا هاجموا شركات تركية في ليبيا التي تقدر فيها قيمة مشاريع تركيا بأكثر من 15 مليار دولار في حين تم إجلاء مئات الاتراك من البلاد.وامتدت الاضطرابات العنيفة التي اندلعت بسبب الاحتجاج على الزعيم الليبي معمر القذافي الى العاصمة طرابلس وتوعد نجله سيف الاسلام بالقتال حتى "آخر رجل" بعد مقتل عشرات المحتجين في شرق البلاد.وقال وزير الدولة للتجارة ظافر جاجلايان خلال اجتماع مع مسؤولي وزارة الخارجية ومسؤولين بقطاع الاعمال لبحث الوضع في ليبيا "في مواقع البناء التي تمت مهاجمتها وقعت هجمات على الممتلكات. لم يلحق شيء بالرعايا الاتراك."وأضاف أنه سيجري تعويض الشركات عن الاضرار التي لحقت بها.وتابع "أهم امالنا ومطالبنا هو ضمان سلامة مواطنينا. تم توجيه التحذير للمسؤولين الليبيين على كل المستويات."وتم إجلاء 581 مواطنا تركيا مطلع هذا الاسبوع من بنغازي التي تنشط فيها شركات تركية كثيرة في شرق البلاد. ويوم السبت نقلت طائرتان 293 تركيا من بنغازي ووصل 288 آخرون يوم الاحد.وقالت قناة (ان.تي.في) التركية انه يجري ارسال أربع طائرات أخرى وسفينتين الى ليبيا يوم الاثنين وان من الممكن أن يتم إجلاء الاتراك عن طريق مصر.وقالت تقارير إعلامية يوم الاثنين ان طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية لم تستطع الهبوط وسط مزاعم بأن محتجي المعارضة سيطروا على المطار في بنغازي. ولم يتسن التحقق من صحة هذه التقارير.وقال جاجليان ان للشركات التركية في ليبيا ومعظمها شركات مقاولات مشاريع قيمتها 15.3 مليار دولار في ليبيا. وتعمل نحو 200 شركة مقاولات تركية هناك.وبلغ حجم التجارة بين الدولتين نحو 2.4 مليار دولار العام الماضي.ونقلت وكالة الاناضول للانباء عن بيلجي دوروكان وهو مدير مشروع بشركة مقاولات قوله لدى وصوله الى مطار اسطنبول "الناس ليسوا في أمان بليبيا. مؤيدو ومعارضو الحكومة يشتبكون في الشارع."وقال راكب يدعى ديليك انجين ان العمال في ليبيا أخذوا معدات بناء وعربات وسلعا الكترونية من مواقع عملهم معتقدين أنهم لن يحصلوا على أجورهم. أنقرة (رويترز) - قال وزير التجارة التركي يوم الاثنين ان لصوصا هاجموا شركات تركية في ليبيا التي تقدر فيها قيمة مشاريع تركيا بأكثر من 15 مليار دولار في حين تم إجلاء مئات الاتراك من البلاد.وامتدت الاضطرابات العنيفة التي اندلعت بسبب الاحتجاج على الزعيم الليبي معمر القذافي الى العاصمة طرابلس وتوعد نجله سيف الاسلام بالقتال حتى "آخر رجل" بعد مقتل عشرات المحتجين في شرق البلاد.وقال وزير الدولة للتجارة ظافر جاجلايان خلال اجتماع مع مسؤولي وزارة الخارجية ومسؤولين بقطاع الاعمال لبحث الوضع في ليبيا "في مواقع البناء التي تمت مهاجمتها وقعت هجمات على الممتلكات. لم يلحق شيء بالرعايا الاتراك."وأضاف أنه سيجري تعويض الشركات عن الاضرار التي لحقت بها.وتابع "أهم امالنا ومطالبنا هو ضمان سلامة مواطنينا. تم توجيه التحذير للمسؤولين الليبيين على كل المستويات."وتم إجلاء 581 مواطنا تركيا مطلع هذا الاسبوع من بنغازي التي تنشط فيها شركات تركية كثيرة في شرق البلاد. ويوم السبت نقلت طائرتان 293 تركيا من بنغازي ووصل 288 آخرون يوم الاحد.وقالت قناة (ان.تي.في) التركية انه يجري ارسال أربع طائرات أخرى وسفينتين الى ليبيا يوم الاثنين وان من الممكن أن يتم إجلاء الاتراك عن طريق مصر.وقالت تقارير إعلامية يوم الاثنين ان طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية لم تستطع الهبوط وسط مزاعم بأن محتجي المعارضة سيطروا على المطار في بنغازي. ولم يتسن التحقق من صحة هذه التقارير.وقال جاجليان ان للشركات التركية في ليبيا ومعظمها شركات مقاولات مشاريع قيمتها 15.3 مليار دولار في ليبيا. وتعمل نحو 200 شركة مقاولات تركية هناك.وبلغ حجم التجارة بين الدولتين نحو 2.4 مليار دولار العام الماضي.ونقلت وكالة الاناضول للانباء عن بيلجي دوروكان وهو مدير مشروع بشركة مقاولات قوله لدى وصوله الى مطار اسطنبول "الناس ليسوا في أمان بليبيا. مؤيدو ومعارضو الحكومة يشتبكون في الشارع."وقال راكب يدعى ديليك انجين ان العمال في ليبيا أخذوا معدات بناء وعربات وسلعا الكترونية من مواقع عملهم معتقدين أنهم لن يحصلوا على أجورهم.أنقرة (رويترز) - قال وزير التجارة التركي يوم الاثنين ان لصوصا هاجموا شركات تركية في ليبيا التي تقدر فيها قيمة مشاريع تركيا بأكثر من 15 مليار دولار في حين تم إجلاء مئات الاتراك من البلاد.وامتدت الاضطرابات العنيفة التي اندلعت بسبب الاحتجاج على الزعيم الليبي معمر القذافي الى العاصمة طرابلس وتوعد نجله سيف الاسلام بالقتال حتى "آخر رجل" بعد مقتل عشرات المحتجين في شرق البلاد.وقال وزير الدولة للتجارة ظافر جاجلايان خلال اجتماع مع مسؤولي وزارة الخارجية ومسؤولين بقطاع الاعمال لبحث الوضع في ليبيا "في مواقع البناء التي تمت مهاجمتها وقعت هجمات على الممتلكات. لم يلحق شيء بالرعايا الاتراك."وأضاف أنه سيجري تعويض الشركات عن الاضرار التي لحقت بها.وتابع "أهم امالنا ومطالبنا هو ضمان سلامة مواطنينا. تم توجيه التحذير للمسؤولين الليبيين على كل المستويات."وتم إجلاء 581 مواطنا تركيا مطلع هذا الاسبوع من بنغازي التي تنشط فيها شركات تركية كثيرة في شرق البلاد. ويوم السبت نقلت طائرتان 293 تركيا من بنغازي ووصل 288 آخرون يوم الاحد.وقالت قناة (ان.تي.في) التركية انه يجري ارسال أربع طائرات أخرى وسفينتين الى ليبيا يوم الاثنين وان من الممكن أن يتم إجلاء الاتراك عن طريق مصر.وقالت تقارير إعلامية يوم الاثنين ان طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية لم تستطع الهبوط وسط مزاعم بأن محتجي المعارضة سيطروا على المطار في بنغازي. ولم يتسن التحقق من صحة هذه التقارير.وقال جاجليان ان للشركات التركية في ليبيا ومعظمها شركات مقاولات مشاريع قيمتها 15.3 مليار دولار في ليبيا. وتعمل نحو 200 شركة مقاولات تركية هناك.وبلغ حجم التجارة بين الدولتين نحو 2.4 مليار دولار العام الماضي.ونقلت وكالة الاناضول للانباء عن بيلجي دوروكان وهو مدير مشروع بشركة مقاولات قوله لدى وصوله الى مطار اسطنبول "الناس ليسوا في أمان بليبيا. مؤيدو ومعارضو الحكومة يشتبكون في الشارع."وقال راكب يدعى ديليك انجين ان العمال في ليبيا أخذوا معدات بناء وعربات وسلعا الكترونية من مواقع عملهم معتقدين أنهم لن يحصلوا على أجورهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل