المحتوى الرئيسى

54% من الفرنسيين يطالبون باستقالة أليو- مارى لتعاطفها مع بن على

02/21 14:36

طالب 54 فى المائة من الفرنسيين بضرورة تقديم ميشال أليو -مارى وزيرة الخارجية الفرنسية استقالتها من منصبها بعد الاتهامات التى وجهت لها بالتواطؤ مع نظام الرئيس التونسى المخلوع زين العابدين بن على. وذكرت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية، أن هذه النسبة بررت طلبها باستقالة أليو- مارى بما سببته من تشويه صورة الدبلوماسية الفرنسية. وكانت أليو- مارى تعرضت لانتقادات لاذعة بعد أن كشفت صحيفة "لوكانار أنشينيه" الفرنسية الأسبوعية عن أن أليو - مارى استقلت خلال قضاء إجازة عيد الميلاد، ورأس السنة الميلادية فى تونس، طائرة يملكها رجل أعمال تونسى يدعى عزيز ميلاد. كما أقامت فى فندق يملكه ميلاد الذى عرف بقربه من أحد أفراد عائلة الطرابلسى التى تنتمى إليها ليلى الطرابلسى قرينة الرئيس المخلوع. يذكر أن أليو - مارى اصطحبت معها خلال رحلتها فى تونس زوجها باتريك أولييه، وهو يشغل منصب وزير العلاقات مع البرلمان. وكانت أليو - مارى رفضت هذه الاتهامات، مشددة على أن ميلاد عزيز صديق قديم مقرب لها ولزوجها، وأن قبولها ضيافته لم يؤثر بأى شكل من الأشكال على سياسة فرنسا تجاه تونس. كما نفت أن يكون عزيز ميلاد من المقربين من أسرة بن على مستشهدة فى ذلك بأن عزيز ميلاد تعرض للسلب من قبل آل طرابلسى الذين استحوذوا على 20 فى المائة من شركته الجوية. وكانت أليو - مارى تعرضت أيضا للهجوم بعد أن طالبت بدعم بن على أثناء اندلاع الثورة التونسية، فضلاً عن مطالبتها بإرسال معدات كافية لدعم الشرطة التونسية للسيطرة على المتظاهرين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل