المحتوى الرئيسى

استقالة مستشار نتانياهو للأمن القومى عوزى أراد

02/21 14:08

ذكرت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية، أن عوزى أراد، مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتانياهو للأمن القومى، تقدم باستقالته مساء أمس، الأحد. ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع بمكتب نتانياهو قوله، إنّ الاستقالة جاءت مفاجأة لنتانياهو بعد اختياره لأراد قبل أسبوع ليكون سفيراً لتل أبيب فى لندن، لكن هذا التعيين قابله وزير الخارجية، أفيجدور ليبرمان برفض شديد، بحجة أنه غير مناسب للمنصب وهناك شخصيات أجدر منه. وأشارت الصحيفة إلى أن الاستقالة أدت إلى حالة من الغضب لدى نتانياهو، حيث أجل المكالمة الهاتفية التى كان سيجريها مع كل من المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء البريطانى، ديفيد كاميرون. وقالت الصحيفة إنّ نتانياهو سيواجه صعاب شديدة فى ترشيح شخص للمنصب بعد أراد، إذ إنه عرض المنصب الأسبوع الماضى على يعقوب عميدور، الذى كان يشغل رئيس قسم التحقيقات فى شعبة الاستخبارات بالجيش الإسرائيلى "أمان" لكنه رفض، بالإضافة إلى مائير كلبى اللواء المتقاعد. ويعرف عن أراد أنه رجل مثير للمشاكل، حيث إنه دخل فى صراع مع مديرى مكتب نتانياهو منذ اليوم الأول من توليه المنصب. واشتبك مع سكرتير رئيس الوزراء، تسيفى ازور، ومبعوث نتانياهو، المحامى يتسحاف ملخو، والسكرتير العسكرى، يوحنان لوكر، والمستشار الإعلامى، نير حفيتش، ومع رئيس جهاز الموساد السابق مائير ديجان، ورئيس الأركان السابق جابى أشكنازى، حتى أطلق عليه اسم "كاشف الكذب"، حيث إنه يدقق فى كل معلومة قبل عرضها على نتانياهو. يُذكَر أنّ أراد شغل عدة مناصب منها رئيس مجلس الأمن القومى والمنسق لملف الجندى الأسير جلعاد شاليط، ومرافقا لنتانياهو عندما كان زعيما للمعارضة، وينوى أراد أن يكون محاضراً أكاديمياً للعلوم السياسة بعد استقالته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل