المحتوى الرئيسى

مسؤول ليبي سابق ينتقد القيادة في البلاد

02/21 14:35

طرابلس (رويترز) - قال مسؤول حكومي رفيع سابق يوم الاثنين انه من الخطأ ان تهدد القيادة الليبية بمزيد من العنف ضد المحتجين وان عليها ان تبدأ حوارا مع المعارضين في مؤشر على وجود خلاف داخل الصفوة الحاكمة في ليبيا.وقال محمد بعيو الذي كان حتى شهر مضى كبير المتحدثين باسم الحكومة الليبية ان على القيادة ان تدعو الى اجتماع للمجتمع المدني يضع أول دستور للبلاد.وأعلن يوم الاثنين سيف الاسلام القذافي ان والده الزعيم الليبي معمر القذافي سيحارب احتجاجات شعبية حتى آخر رجل وذلك في الوقت الذي انضم فيه مواطنون في العاصمة طرابلس الى الاحتجاجات لأول مرة بعد أيام من الاضطرابات العنيفة في مدينة بنغازي في شرق ليبيا.وظهر سيف الاسلام على التلفزيون الوطني وقال "نحن معنوياتنا مرتفعة والقائد معمر القذافي يقود المعركة في طرابلس ونحن معه والقوات المسلحة معه."نحن لن نفرط في ليبيا سنقاتل حتى آخر رجل وحتى آخر امرأة وآخر طلقة ولا يمكن نتركها بلادنا."وقال بعيو في بيان حصلت عليه رويترز انه حتى الاسبوع الماضي كان يكن مشاعر طيبة لسيف الاسلام وأضاف ان التدخل الذي حدث ليل الأحد جاء متأخرا بعد ان شبت النيران بالفعل وانتشرت وذكر ان التهديد بالعنف زاد الغضب وقال ان ابن القذافي لم يكن موفقا في خطابه.وفي مدينة بنغازي بدا ان المحتجين يسيطرون بشكل كبير على المدينة الساحلية بعد ان أجبروا قوات الجيش والشرطة على الانسحاب الى مجمع. واضرمت النار في مبان حكومية ونهبت.وفي اول علامة على وقوع اضطرابات خطيرة في العاصمة اشتبك الاف المحتجين مع انصار القذافي . ودوت أصوات اطلاق النار خلال الليل واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين رشق بعضهم صور القذافي بالحجارة. كما تحدث زعماء قبائل ليبية ضد القذافي.ودعا بعيو في بيانه نجل الزعيم الليبي الى بدء حوار مع المعارضة. وأعرب بعيو عن أمله في أن يغير سيف الاسلام خطابه ليعترف بوجود معارضة شعبية ويبدأ حوارا معها فيما يتعلق بتغييرات في النظام الليبي.وقال ان هذا يشمل مرحلة انتقالية يتشكل خلالها مجتمع مدني موسع يبحث سبل عقد اجتماع جديد بشان الدستور ومجموعة من القوانين الرئيسية وأيضا اختيار مجلس حكماء يهديء الشعب.واستطرد ان الموقف في ليبيا مازال صعبا وغامضا يصعب التكهن به وتبقى الحقيقة بأن ليبيين ابرياء قتلوا بالمئات خلال هذه الازمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل