المحتوى الرئيسى

«فتح»: ورقة المصالحة الفلسطينية لم تسقط بعد رحيل مبارك

02/21 21:37

اعتذرت «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين» - التى تعد ثانى أكبر فصائل منظمة التحرير - عن المشاركة فى الحكومة الفلسطينية الجديدة بزعامة سلام فياض. قالت الجبهة فى بيان، أمس الأول، إن وفداً من قياداتها التقى فى رام الله «فياض»، فى إطار مشاوراته لتشكيل حكومته الجديدة، وأبلغه اعتذار الجبهة عن المشاركة. وذكرت الجبهة أنها ليست بصدد إعادة النظر بموقفها والمشاركة فى الحكومة المزمع تشكيلها، مشددةً على وجوب الدعوة إلى حوار وطنى فلسطينى شامل لبحث التحديات التى تواجه الشعب الفلسطينى وقضيته. ودعت الجبهة حكومة فياض الجديدة إلى ضرورة أن تبتعد كلياً عن العمل السياسى والمفاوضات، وتركز على إدارة الشأن الداخلى، كما طالبت الحكومة بضرورة أن توقف جميع الالتزامات السياسية والاقتصادية والأمنية مع إسرائيل. وفى تلك الأثناء، أعلن ممثل حركة «فتح» فى المفاوضات مع «حماس» عزام الأحمد، عن استعداد «فتح» للقاء ممثلين عن «حماس» لتحقيق المصالحة الفلسطينية. وفى حين كانت حركة «حماس» أعلنت أن ورقة المصالحة الفلسطينية التى وضعت فى مصر أصبحت ملغاة مع سقوط الرئيس المصرى السابق حسنى مبارك، قال عزام إن الورقة «لم ولن تسقط أو تفقد قيمتها كآلية للوصول إلى الانتخابات الرئاسية والتشريعية، رغم الأحداث الأخيرة فى مصر»، ودعا الأحمد «حماس» إلى البدء بتنفيذ الورقة «بإشراف جامعة الدول العربية كما كان مقررا أو اللقاء لبحث آليات التوجه لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية فى ضوء قرار اللجنة التنفيذية وفق الالتزام بالقوانين الفلسطينية المعمول بها وبإشراف عربى وإسلامى ودولى».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل