المحتوى الرئيسى

الأستاذ عاكف بحفل شهداء المطرية: مصر كلها يد واحدة

02/21 12:22

كتبت- شيماء جلال: أكد فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين أن ثورة 25 يناير أظهرت جوهر الشعب المصري وأصالته، لا سيما أن ميدان التحرير ضرب مثلاً لسمو أخلاقيات المصريين فلا فرق بين مسلم ومسيحي، أو أبيض على أسود، وأن الجميع يد واحدة، مطالبًا بأن تكون أخلاق الميدان هي السمت الأساسي للشعب المصري. وتوجَّه خلال مشاركته في حفل تكريم الشهداء بمنطقة المطرية مساء أمس بالعزاء لأهالي الشهداء تاليًا الآية الكريمة ﴿وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169)﴾ (آل عمران)، مؤكدًا أنهم نالوا شرفًا عظيمًا، وأنه لولاهم ما كانت حرية جميع المصريين. وهنَّأ الحضور بالتخلص من الطاغية حسني مبارك، لافتًا إلى أن الثورة لم تنتهِ برحيله، وأن الثورة لديها مطالب متعددة لم تُحقق بعد، مشيرًا إلى أن ينبغي تطهير كل مؤسسات الدولة من الفساد الذي يضرب بأركانها. وقال: عليكم أيها المصريين ألا تناموا حتى تصلحوا هذه المؤسسات بالعمل الجاد لتخليصها من رءوس ورموز الفساد الذي غطَّى عليها طيلة 30 عامًا، متهمًا جهاز أمن الدولة البائد بإفساد حياة المصريين، وأنه ينبغي أن يحل نهائيًّا. وأوضح مختار نوح عضو مجلس نقابة المحامين الأسبق في كلمته ضرورة محاكمة المسئولين عن جريمة القتل المتعمد لشباب مصر في الثورة، مشددًا على ضرورة محاسبة الرئيس المخلوع حسني مبارك، وإن كان في فراش الموت لمحاكمته كمجرم حرب وسفاح. وأضاف أنه ينبغي أن يحاسب وزير الداخلية السابق على سماحه لضباط الشرطة بإطلاق النيران والرصاص الحي على المتظاهرين من أجل استرداد حقوق الشهداء. وطالب بضرورة إنهاء العمل بقانون الطوارئ، وأن يتم الإفراج عن كل المعتقلين السياسيين، وأن تتشكل حكومة وطنية في أقرب وقت ممكن باتفاق الشعب على عناصرها. وبارك الدكتور جمال عبد الهادي أستاذ التاريخ الإسلامي بجامعة أم القرى ثورة شباب 25 يناير، مهنئًا أهالي الشهداء بالشرف العظيم الذي ناله أبناؤهم وأقاربهم الذين استشهدوا من أجل رفعة الأوطان، واسترداد الحقوق والحريات. وتحدَّث عن فضل الشهيد على أهله وأسرته، مبينًا أنه سيشفع لسبعين من أهله بيته، وأن الشهداء أحياء عند ربهم، قائلاً: "فلا نامت أعين الجبناء". أهالي الشهداء من جانبهم أكدوا أنهم يريدون القصاص من وزير الداخلية السابق حبيب العادلي، مؤكدين أن أبناءهم لم يرتكبوا أي جرم ليطلق عليهم الرصاص الحي ويسقطوا بدمائهم، قائلين: "نريد دم حبيب العادلي". وردد المشاركون في الاحتفالية الثورة المؤيدة للثورة ولتكريم الشهيد مثل "افرح.. افرح يا شهيد.. الليلة دي ليلة عيد".. "ارفع رأسك فوق.. أنت مصري". وشارك في الاحتفال أهالي المنطقة والدكتور أحمد رامي عضو مجلس نقابة الصيادلة، وسيد جاد الله المرشح السابق للإخوان المسلمين بانتخابات مجلس الشعب الماضية وعدد من قيادات الإخوان بالمطرية. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل