المحتوى الرئيسى

محكمة هندية تؤيد حكم الإعدام بحق المتهم بتفجير مومباي

02/21 15:10

وكانت محكمة خاصة قد أصدرت حكما بإعدام أجمل كساب الذي كان على صلة بجماعة العسكر الطيبة الباكستانية في السادس من مايو الماضي لاتهامه بالقتل والإرهاب وشن حرب ضد الهند. وقال القاضيان رانجانا ديساي و ار في مور في الحكم الذي إصدراه بعد رفضهما للالتماس الذي تقدم به كساب "أنها أحد أندر القضايا و لا يمكن أن تكون المحكمة أكثر ثقة مما هي عليه اليوم بضرورة الحكم بعقوبة الإعدام". وذكرت شبكة ان دي تي في إلي أن القاضيين خلصا إلي أن أن كساب استحق عقوبة الإعدام حيث إن هجوم مومباي كان يهدف لزعزعة استقرار الهند وكان بمثابة هجوم علي الدولة. وذكرت وكالة أنباء الهند الأسيوية إن كساب 23/ عاما/ الذي مثل أمام المحكمة من خلال اتصال مرئي من زنزانته في سجن ارثر رود ابتسم في الوقت الذي أعلنت فيه المحكمة عن حكمها. وقالت المحكمة إن كساب لديه الحق في استئناف الحكم أمام المحكمة العليا كما سوف تقدم له المساعدة القانونية إذا اختار ذلك. وأدين كذلك 20 من المتواطئين الباكستانيين منهم حافظ محمد سعيد مؤسس جماعة عسكر طيبة وقائدها زكي الرحمن لخوي. ونفى متحدث باسم عسكر طيبة ضلوع زعيمها أو الجماعة في هجمات مومباي. كما أيدت المحكمة العليا في الولاية قرار الإفراج عن فهيم انصاري و صباح الدين أحمد اللذين اتهما بالتأمر في الهجمات وذلك لعدم توفر الأدلة ضدهما. وقد بدأ الهجوم علي العاصمة المالية مومباي في نوفمبر 2008 مما تسبب في الإضرار بالبلاد وإثارة موجة غضب في أنحاء العالم. وقد قتل 26 شخصا أجنبيا في الهجوم الذي استهدف من خلاله عشرة مسلحين فندقين فاخرين ومحطة قطار و مقهى مشهور ومركز يهودي. وقد قتل كساب و مسلح أخر ثلاثة من رجال الشرطة و أكثر من 66 شخصا معظمهم في محطة قطارات شاتراباتي. وتم اعتقال كساب حيا ولكن القوات الأمنية قتلت التسعة مسلحين الآخرين. وأدت الهجمات الإرهابية لتوقف مباحثات السلام بين الهند وباكستان التي استمرت لمدة خمسة أعوام حيث طالبت نيودلهي إسلام اباد باتخاذ إجراءات ضد زعماء المسلحين الذين خططوا لتنفيذ الهجمات. وقد قررت الجارتان النوويتان مؤخرا استئناف الحوار بالنسبة لكافة القضايا بعد تعليقه لمدة عامين.ومن المرجح أن تستأنف فارهانا شاه محامية كساب الحكم أمام المحكمة العليا. و حتي إذا قضت المحكمة العليا بتأييد حكم إعدامه فأن كساب يمكنه التقدم بالتماس للرئيس الذي مازالت موافقته علي الحكم ضرورية لتنفيذه.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل