المحتوى الرئيسى

محكمة هندية تؤيد حكما بالاعدام على أحد منفذي هجمات مومباي

02/21 13:29

نيودلهي (رويترز) - أيدت المحكمة العليا في مدينة مومباي الهندية يوم الاثنين حكما بالاعدام على المسلح الوحيد الذي بقي على قيد الحياة بعد هجمات مومباي 2008 والتي تسببت في سقوط 166 قتيلا وتوتر العلاقات بين نيودلهي واسلام اباد.وكان محمد أجمل كساب وهو باكستاني بين عشرة مسلحين نفذوا الهجمات المتزامنة التي استهدفت علامات بارزة في مومباي منها فندقان فاخران ومحطة القطارات الرئيسية ومركز يهودي.وفي مايو ايار أدين كساب بأكثر من 80 تهمة منها القتل وشن حرب على الهند وأصدرت عليه محكمة هندية حكما بالاعدام شنقا لكن يتعين أن تؤيده المحكمة العليا.وقال المدعي العام أجوال نيكام في كلمة نقلها التلفزيون على الهواء مباشرة اليوم "أيدت المحكمة العليا قرار المحكمة الاقل درجة بالحكم على كساب بالاعدام شنقا."وفي وقت سابق من الشهر الجاري وافقت الهند وباكستان على استئناف محادثات السلام الرسمية بعد أن قطعت نيودلهي المفاوضات بين البلدين بعد هجمات مومباي.وتم تصوير كساب وهو يمشي في محطة القطار الرئيسية في مومباي حاملا بندقية كلاشنيكوف وحقيبة على ظهره. وقتل بالرصاص نحو 60 شخصا في هذه المحطة المزدحمة.وأدين كذلك 20 من المتواطئين الباكستانيين منهم حافظ محمد سعيد مؤسس جماعة عسكر طيبة وقائدها زكي الرحمن لخوي. ونفى متحدث باسم عسكر طيبة ضلوع زعيمها أو الجماعة في هجمات مومباي. نيودلهي (رويترز) - أيدت المحكمة العليا في مدينة مومباي الهندية يوم الاثنين حكما بالاعدام على المسلح الوحيد الذي بقي على قيد الحياة بعد هجمات مومباي 2008 والتي تسببت في سقوط 166 قتيلا وتوتر العلاقات بين نيودلهي واسلام اباد.وكان محمد أجمل كساب وهو باكستاني بين عشرة مسلحين نفذوا الهجمات المتزامنة التي استهدفت علامات بارزة في مومباي منها فندقان فاخران ومحطة القطارات الرئيسية ومركز يهودي.وفي مايو ايار أدين كساب بأكثر من 80 تهمة منها القتل وشن حرب على الهند وأصدرت عليه محكمة هندية حكما بالاعدام شنقا لكن يتعين أن تؤيده المحكمة العليا.وقال المدعي العام أجوال نيكام في كلمة نقلها التلفزيون على الهواء مباشرة اليوم "أيدت المحكمة العليا قرار المحكمة الاقل درجة بالحكم على كساب بالاعدام شنقا."وفي وقت سابق من الشهر الجاري وافقت الهند وباكستان على استئناف محادثات السلام الرسمية بعد أن قطعت نيودلهي المفاوضات بين البلدين بعد هجمات مومباي.وتم تصوير كساب وهو يمشي في محطة القطار الرئيسية في مومباي حاملا بندقية كلاشنيكوف وحقيبة على ظهره. وقتل بالرصاص نحو 60 شخصا في هذه المحطة المزدحمة.وأدين كذلك 20 من المتواطئين الباكستانيين منهم حافظ محمد سعيد مؤسس جماعة عسكر طيبة وقائدها زكي الرحمن لخوي. ونفى متحدث باسم عسكر طيبة ضلوع زعيمها أو الجماعة في هجمات مومباي.نيودلهي (رويترز) - أيدت المحكمة العليا في مدينة مومباي الهندية يوم الاثنين حكما بالاعدام على المسلح الوحيد الذي بقي على قيد الحياة بعد هجمات مومباي 2008 والتي تسببت في سقوط 166 قتيلا وتوتر العلاقات بين نيودلهي واسلام اباد.وكان محمد أجمل كساب وهو باكستاني بين عشرة مسلحين نفذوا الهجمات المتزامنة التي استهدفت علامات بارزة في مومباي منها فندقان فاخران ومحطة القطارات الرئيسية ومركز يهودي.وفي مايو ايار أدين كساب بأكثر من 80 تهمة منها القتل وشن حرب على الهند وأصدرت عليه محكمة هندية حكما بالاعدام شنقا لكن يتعين أن تؤيده المحكمة العليا.وقال المدعي العام أجوال نيكام في كلمة نقلها التلفزيون على الهواء مباشرة اليوم "أيدت المحكمة العليا قرار المحكمة الاقل درجة بالحكم على كساب بالاعدام شنقا."وفي وقت سابق من الشهر الجاري وافقت الهند وباكستان على استئناف محادثات السلام الرسمية بعد أن قطعت نيودلهي المفاوضات بين البلدين بعد هجمات مومباي.وتم تصوير كساب وهو يمشي في محطة القطار الرئيسية في مومباي حاملا بندقية كلاشنيكوف وحقيبة على ظهره. وقتل بالرصاص نحو 60 شخصا في هذه المحطة المزدحمة.وأدين كذلك 20 من المتواطئين الباكستانيين منهم حافظ محمد سعيد مؤسس جماعة عسكر طيبة وقائدها زكي الرحمن لخوي. ونفى متحدث باسم عسكر طيبة ضلوع زعيمها أو الجماعة في هجمات مومباي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل