المحتوى الرئيسى

الإعدام لسائق والمؤبد لشقيقه والسجن المشدد‮ ‬15‮ ‬سنة لأشقائهما الأربعة ووالدهم قتلوا جارهم أثناء خروجه من المسجد بسبب الخلاف علي حد فاصل من أرض زراعية

02/21 11:00

عندما تضيق العقول تقع الكوارث‮ ‬ويحدث ما لا يحمد عقباه وقديما قال الشاعر لعمري ما ضاقت ارض باهلها ولكن احلام الرجال تضيق هذا ما حدث بالضبط في قرية الاتحاد التابعة لميت سلسيل بمركز المنصورة عندما دبت الخلافات بين مزارعين بسبب الحد الفاصل بين ارضهما الزراعية وطلب احدهما من الاخر شراء بضعة امتار يستخدمها كطريق يوصله الي ارضه ولكن الاخير رفض ودفع حياته ثمنا لهذا الرفض كما دخلت اسرة باكملها السجن وقضي علي احدهم بالاعدام‮.. ‬بدأت تفاصيل القضية الدامية في نهاية عام‮ ‬2009‮ ‬عندما فوجيء سكان قرية الاتحاد بكتيبة اعدام مؤلفة من مزارع وابنائه الستة ينتظرون خروج جارهم من المسجد عقب صلاة العشاء للفتك به لرفضه بيع امتار من ارضه لهم يستخدمونها كطريق لارضهم كتيبة الاعدام وزعت الادوار فوقف سائق وشقيقه علي باب المسجد بينما احاط والدهما واشقاؤهما الاربعة علي بعد امتار قليلة في شكل دائري شاهرين الشوم والسكاكين لمنع اي احد من التدخل لانقاذ المجني عليه من الموت قتلا خرج المجني عليهم من المسجد ولم تكد قدماه تتخطي عتبة المسجد حتي امسك به الشقيقان وانهالا عليه ضربا بالشوم وسكين حتي هشما رأسه وتناثرت عظام الجمجمة علي اعتاب باب المسجد وعادت كتيبة الاعدام بقيادة الاب العجوز البالغ‮ ‬من العمر‮ ‬72‮ ‬عاما‮.. ‬الشرطة تلقت بلاغا بالحادث الدامي فالقت القبض علي المتهمين واحالتهم النيابة للمحكمة فقضت محكمة جنايات المنصورة برئاسة المستشار مصطفي جاويش وعضوية المستشارين محمد الجندي وحسام حسن باعدام السائق الذي هشم رأس جاره والمؤبد لشقيقه الذي ساعده في الجريمة كما قضت بالسجن المشدد‮ ‬15‮ ‬سنة لاشقائهما الاربعة‮ ‬ووالدهم العجوز‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل