المحتوى الرئيسى

خواطر‮(‬1‮)‬ د‮. ‬شــــــــــفـيــق والمهمـــة الثقيـــلة؟

02/21 11:00

تسعي الأجهزة السيادية التي أسندت إليها عملية انقاذ مصر باجراءات دستورية إلي بذل الجهود المضنية لاتمام هذه المهمة علي الوجه الأكمل‮. ‬لا يمكن وسط هذه الظروف العصيبة لأي مواطن مصري أن يقبل بهذه المسئولية الثقيلة إلا اذا كان رائده الانتماء والخوف علي وطنه والرغبة في عبوره للمحنة‮ ‬غير المسبوقة‮.. ‬بأمان وسلام‮.‬لقد وجد أصحاب المسئولية أنفسهم في موقف لا يحسدون عليه ليس فيه سوي عبء من الهموم والمصاعب والمشاكل التي تئن بها نفوسهم وطموحاتهم وهم يحاولون إنجاز المهمة التي ألقيت علي عاتقهم‮. ‬حقا وبدون أي مواربة فإنهم يستحقون التعاطف والمساندة الشعبية سواء بدافع الإنسانية والمواطنة‮  ‬أو استجابة للمشاعر الوطنية الطامحة إلي الخروج بنجاح من المأزق الذي يواجه الوطن حاليا‮.‬بعد الدور الوطني المنوط بالمجلس الأعلي للقوات المسلحة الذي يتحمل إدارة شئون البلاد متحملا مسئولية الابحار بسفينة الوطن إلي بر الأمان من خلال ما تصدر عنه من مراسيم وقرارات وبيانات‮.. ‬يأتي الدكتور فريق أحمد شفيق رئيس الحكومة بخلفيته العسكرية المشرفة مقاتلا في القوات الجوية مدافعا عن الوطن علي مدي أربعة عقود‮.. ‬ثم أداؤه ونجاحاته وإنجازاته التي نلمسها جميعا في قيادته لقطاع الطيران المدني وكلها عناصر تشد من أزره في مواجهة تحديات المرحلة الدقيقة الحالية‮.‬لقد كان صادقا عندما وصف خطورة المهمة التي كتب عليه ان يتولاها بقوله‮: ‬ربنا يقدرنا علي القيام بها مضيفا ان الحروب التي خاضتها مصر ليست أبدا بشراسة ما نواجهه في المرحلة الحالية‮. ‬ورغم ذلك فإنه لم يتخل عن تفاؤله بالتأكيد علي ان مصر لن تنهار ولن تسقط‮.. ‬وان الأوضاع سوف تتحسن يوما بعد يوم‮. ‬هذه الكلمات كانت البداية التي استهل بها لقاءه بمجموعة كبيرة من قادة الفكر والرأي سواء كانوا رؤساء تحرير أو كتابا بالصحف المصرية بكل اتجاهاتها‮. ‬أضاف بأن حكومته التي جاءت في ظروف صعبة للغاية تتعامل مع الأوضاع الحالية في ظل قيام المجلس الأعلي للقوات المسلحة بمسئوليات رئيس الجمهورية‮. ‬وان الهدف الأول هو أمن واستقرار الوطن بما يمهد الطريق نحو استكمال عملية الاصلاح التي تعد مطلبا رئيسيا لثورة الشباب ولكل الشعب‮.‬كان هناك العديد من القضايا التي تناولها بالشرح وإلقاء الضوء علي جوانبها المختلفة بدأت بالجهود المبذولة لاجراء تعديل وزاري يستجيب للتوجهات الشعبية ودون المساس بإمكانات توفير الاحتياجات المعيشية اليومية‮. ‬قال ان تحقيق هذا الهدف يتسم بالصعوبة علي ضوء الاتجاه إلي ان‮ ‬يمثل التشكيلة الوزارية بعد التعديل كل الأطياف السياسية مما يوحي‮  ‬بأنها وزارة ائتلافية‮. ‬تحدث عن موجة المطالب وما أدت إليه من وقفات احتجاجية ومظاهرات‮. ‬حرص علي التأكيد أن هناك رغبة في دراسة هذه المطالب وأن الاستجابة لها مرهونة بالامكانات المتوافرة والتي تعتمد أساسا علي مواصلة العمل والانتاج وليس تعطيله‮.‬وللحديث بقية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل