المحتوى الرئيسى

مقتل سبعة في باكستان في هجوم طائرة بدون طيار

02/21 09:51

ديرا اسماعيل خان (باكستان) (رويترز) - صرح مسؤولون باكستانيون بأن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا في هجوم طائرة بدون طيار يوم الاثنين في منطقة قبلية على الحدود الغربية وذلك في أول هجوم من نوعه منذ شهر في باكستان مع تأزم العلاقات بين واشنطن وإسلام اباد بسبب خلاف دبلوماسي.وقال مسؤولو مخابرات في منطقة وزيرستان الجنوبية القبلية ان أربعة صواريخ على الاقل أطلقت من طائرة أمريكية بدون طيار على مكان يشتبه بأنه مركز لتدريب المتشددين في عزام وارساك الى الغرب من وانا وهي البلدة الرئيسية في المنطقة.وقال أحد المسؤولين "تفيد التقارير الاولية بأن هناك أجانب بين القتلى."وصرح مسؤول ثان بأن القتلى الاجانب بينهم ثلاثة من تركمانستان واثنان عرب.وهذه هي المرة الاولى منذ 23 يناير كانون الثاني التي يعلن فيها مسؤولو مخابرات عن هجوم لطائرة أمريكية بدون طيار مما يشير الى استئناف حملة أصبحت محور جهود الولايات المتحدة لمنع المتشددين من شن هجمات على جنودها في أفغانستان.ويعتقد كثير من المحللين أن واشنطن أوقفت الهجمات لاسابيع لتجنب تأجيج الغضب المناهض لها في باكستان في وقت تضغط فيه على اسلام اباد للافراج عن ريموند ديفيز وهو موظف بالسفارة الامريكية احتجز في باكستان بعدما قتل بالرصاص باكستانيين اثنين الشهر الماضي في حادث يقول انه وقع في اطار محاولة للسطو المسلح.ويقول محللون آخرون ان توقف الهجمات الامريكية يرجع الى سوء حالة الطقس أو عدم القدرة على تحديد أهداف مؤكدة لان المتشددين يلاحقون الباكستانيين الذين يعتقدون أنهم يقدمون معلومات للمخابرات.وتضغط واشنطن التي تقدم مساعدات عسكرية ومدنية بمليارات الدولارات لباكستان سنويا بشدة على حكومة الرئيس الباكستاني اصف علي زرداري حتى تطلق سراح ديفيز وتقول انه يتمتع بحصانة دبلوماسية. ديرا اسماعيل خان (باكستان) (رويترز) - صرح مسؤولون باكستانيون بأن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا في هجوم طائرة بدون طيار يوم الاثنين في منطقة قبلية على الحدود الغربية وذلك في أول هجوم من نوعه منذ شهر في باكستان مع تأزم العلاقات بين واشنطن وإسلام اباد بسبب خلاف دبلوماسي.وقال مسؤولو مخابرات في منطقة وزيرستان الجنوبية القبلية ان أربعة صواريخ على الاقل أطلقت من طائرة أمريكية بدون طيار على مكان يشتبه بأنه مركز لتدريب المتشددين في عزام وارساك الى الغرب من وانا وهي البلدة الرئيسية في المنطقة.وقال أحد المسؤولين "تفيد التقارير الاولية بأن هناك أجانب بين القتلى."وصرح مسؤول ثان بأن القتلى الاجانب بينهم ثلاثة من تركمانستان واثنان عرب.وهذه هي المرة الاولى منذ 23 يناير كانون الثاني التي يعلن فيها مسؤولو مخابرات عن هجوم لطائرة أمريكية بدون طيار مما يشير الى استئناف حملة أصبحت محور جهود الولايات المتحدة لمنع المتشددين من شن هجمات على جنودها في أفغانستان.ويعتقد كثير من المحللين أن واشنطن أوقفت الهجمات لاسابيع لتجنب تأجيج الغضب المناهض لها في باكستان في وقت تضغط فيه على اسلام اباد للافراج عن ريموند ديفيز وهو موظف بالسفارة الامريكية احتجز في باكستان بعدما قتل بالرصاص باكستانيين اثنين الشهر الماضي في حادث يقول انه وقع في اطار محاولة للسطو المسلح.ويقول محللون آخرون ان توقف الهجمات الامريكية يرجع الى سوء حالة الطقس أو عدم القدرة على تحديد أهداف مؤكدة لان المتشددين يلاحقون الباكستانيين الذين يعتقدون أنهم يقدمون معلومات للمخابرات.وتضغط واشنطن التي تقدم مساعدات عسكرية ومدنية بمليارات الدولارات لباكستان سنويا بشدة على حكومة الرئيس الباكستاني اصف علي زرداري حتى تطلق سراح ديفيز وتقول انه يتمتع بحصانة دبلوماسية.ديرا اسماعيل خان (باكستان) (رويترز) - صرح مسؤولون باكستانيون بأن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا في هجوم طائرة بدون طيار يوم الاثنين في منطقة قبلية على الحدود الغربية وذلك في أول هجوم من نوعه منذ شهر في باكستان مع تأزم العلاقات بين واشنطن وإسلام اباد بسبب خلاف دبلوماسي.وقال مسؤولو مخابرات في منطقة وزيرستان الجنوبية القبلية ان أربعة صواريخ على الاقل أطلقت من طائرة أمريكية بدون طيار على مكان يشتبه بأنه مركز لتدريب المتشددين في عزام وارساك الى الغرب من وانا وهي البلدة الرئيسية في المنطقة.وقال أحد المسؤولين "تفيد التقارير الاولية بأن هناك أجانب بين القتلى."وصرح مسؤول ثان بأن القتلى الاجانب بينهم ثلاثة من تركمانستان واثنان عرب.وهذه هي المرة الاولى منذ 23 يناير كانون الثاني التي يعلن فيها مسؤولو مخابرات عن هجوم لطائرة أمريكية بدون طيار مما يشير الى استئناف حملة أصبحت محور جهود الولايات المتحدة لمنع المتشددين من شن هجمات على جنودها في أفغانستان.ويعتقد كثير من المحللين أن واشنطن أوقفت الهجمات لاسابيع لتجنب تأجيج الغضب المناهض لها في باكستان في وقت تضغط فيه على اسلام اباد للافراج عن ريموند ديفيز وهو موظف بالسفارة الامريكية احتجز في باكستان بعدما قتل بالرصاص باكستانيين اثنين الشهر الماضي في حادث يقول انه وقع في اطار محاولة للسطو المسلح.ويقول محللون آخرون ان توقف الهجمات الامريكية يرجع الى سوء حالة الطقس أو عدم القدرة على تحديد أهداف مؤكدة لان المتشددين يلاحقون الباكستانيين الذين يعتقدون أنهم يقدمون معلومات للمخابرات.وتضغط واشنطن التي تقدم مساعدات عسكرية ومدنية بمليارات الدولارات لباكستان سنويا بشدة على حكومة الرئيس الباكستاني اصف علي زرداري حتى تطلق سراح ديفيز وتقول انه يتمتع بحصانة دبلوماسية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل