المحتوى الرئيسى

الاتحاد الأوروبي يدين القمع الليبي ويعبر عن القلق بشأن المهاجرين

02/21 23:48

بروكسل (رويترز) - أدان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قتل محتجين مناهضين للحكومة في ليبيا يوم الاثنين وتعهدوا بمساندة التحول إلى الديمقراطية في أعقاب الاضطرابات التي اندلعت في أنحاء شمال أفريقيا والشرق الاوسط.وعبر وزراء خلال اجتماع في بروكسل عن انزعاجهم من العنف وعن القلق من احتمال تدفق مهاجرين غير شرعيين من شمال افريقيا بعد تهديد ليبيا الاسبوع الماضي بوقف التعاون في منع هذا التدفق.ودعا وزير الخارجية البريطاني وليام هيج السلطات الليبية الى ضمان توفير حماية مناسبة للرعايا الاجانب بمن فيهم 3500 بريطاني ومساعدة الذين يحاولون مغادرة البلاد.وواجه حكم الزعيم الليبي معمر القذافي المستمر منذ أربعة عقود من الزمن خطرا متزايدا فيما يبدو بعد وصول مظاهرات مناهضة للحكومة الى العاصمة طرابلس للمرة الاولى منذ اندلاع انتفاضة قتل خلالها ما لا يقل عن 200 شخص.وقال هيج للصحفيين في بروكسل انه اطلع على بعض المعلومات التي تشير الى أن القذافي في طريقه الى فنزويلا التي يرأسها حليفه هوجو تشافيز. ولكن مصدرا رفيعا في حكومة كراكاس نفى ذلك.وقال وزراء الاتحاد الاوروبي في بيان ان مجلس دول الاتحاد الاوروبي يدين كل أشكال العنف خلال الاضطرابات التي تشهدها دول في جنوب البحر المتوسط.وجاء في البيان "يدين المجلس بصفة خاصة القمع المستمر للمحتجين في ليبيا ويندد بالعنف ووفاة مدنيين."كما جاء فيه أن "حرية التعبير والحق في التجمع سلميا من حقوق الانسان وحريتان أساسيتان لكل كائن بشري وينبغي احترامهما وحمايتهما."وذكر البيان أن الاتحاد الاوروبي مستعد لاطلاق "شراكة جديدة" في علاقته بدول جنوب البحر المتوسط "من أجل مساندة التحول الى الديمقراطية وحكم القانون والتنمية الاجتماعية والاقتصادية وتعزيز الاستقرار الاقليمي."واضاف أن ذلك يشمل "مساندة أكثر فعالية.. للذين يسعون الى اصلاح سياسي واقتصادي."وقال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني ان دول الاتحاد يرجح أن تطلب من البرلمان الاوروبي أن يساند خطة على المدى المتوسط والطويل لدعم تنمية الاستثمار في البنية الاساسية والقطاع الخاص في المنطقة بعد أن وافق بالفعل على زيادة تمويل التنمية بمقدار مليار يورو.وأضاف فراتيني أن الاوروبيين يشعرون بقلق من احتمال تزايد الهجرة غير المشروعة التي تواجه ايطاليا تدفقها بالفعل من تونس وذلك بعد الاضطرابات في ليبيا.ودعا فراتيني الى خطة على نهج مشروع مارشال لمساعدة شمال أفريقيا والشرق الاوسط وقال ان أوروبا يجب ألا تعطي انطباعا بمحاولة "تصدير ديمقراطيتنا."وقال فراتيني الذي يرتبط رئيس وزرائه سيلفيو برلسكوني بعلاقات وثيقة مع القذافي "يجب علينا ان نساعد وان ندعم المصالحة السلمية."ويحاول عشرات الالاف من المهاجرين غير الشرعيين القيام بالرحلة من السواحل الشمالية لتونس وليبيا الى جزر قبالة ايطاليا كل عام ويضطر خفر السواحل الايطالي الى انقاذ المئات كل عام قبل ايداعهم في مراكز للمهاجرين.وتكررت تهديدات ليبيا بالغاء التعاون مع الاتحاد الاوروبي فيما يتعلق بالهجرة غير الشرعية فيما مضى. وجاء أحدث تهديداتها بعد ان قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون خلال زيارة للمنطقة الاسبوع الماضي ان على ليبيا أن تنصت لما يقوله المحتجون "وتسمح بحرية التعبير."وقالت اشتون التي ينتظر وصولها الى مصر في وقت لاحق يوم الاثنين في تصريجات أدلت بها خلال افادة صحفية ان مبادرات محددة لمساعدة المنطقة وتعزيز الديمقراطية وحقوق الانسان فيها ستناقش خلال الايام المقبلة وستشمل قضايا تتعلق بحرية دخول الاسواق.وأكدت ألمانيا يوم الاثنين ضرورة فتح أسواق الاتحاد الاوروبي على نحو مناسب أمام صادرات شمال أفريقيا والشرق الاوسط من أجل مساعدة المنطقة بكفاءة.لكن دولا في جنوب أوروبا عرقلت سابقا مساعي لانشاء منطقة للتجارة الحرة بين أوروبا والبحر المتوسط تشمل صادرات رئيسية من دول شمال أفريقيا مثل زيت الزيتون والليمون والمنسوجات لان تلك الدول الاوروبية لها منتجات منافسة من تلك الاصناف.من ديفيد برانستروم وجوستينا بولاك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل