المحتوى الرئيسى

الاتحاد الأوروبي يدين القمع الليبي ويعبر عن القلق بشأن المهاجرين

02/21 23:41

بروكسل (رويترز) - أدان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قتل محتجين مناهضين للحكومة في ليبيا يوم الاثنين وتعهدوا بمساندة التحول إلى الديمقراطية في أعقاب الاضطرابات التي اندلعت في أنحاء شمال أفريقيا والشرق الاوسط.وعبر وزراء خلال اجتماع في بروكسل عن انزعاجهم من العنف وعن القلق من احتمال تدفق مهاجرين غير شرعيين من شمال افريقيا بعد تهديد ليبيا الاسبوع الماضي بوقف التعاون في منع هذا التدفق.ودعا وزير الخارجية البريطاني وليام هيج السلطات الليبية الى ضمان توفير حماية مناسبة للرعايا الاجانب بمن فيهم 3500 بريطاني ومساعدة الذين يحاولون مغادرة البلاد.وواجه حكم الزعيم الليبي معمر القذافي المستمر منذ أربعة عقود من الزمن خطرا متزايدا فيما يبدو بعد وصول مظاهرات مناهضة للحكومة الى العاصمة طرابلس للمرة الاولى منذ اندلاع انتفاضة قتل خلالها ما لا يقل عن 200 شخص.وقال هيج للصحفيين في بروكسل انه اطلع على بعض المعلومات التي تشير الى أن القذافي في طريقه الى فنزويلا التي يرأسها حليفه هوجو تشافيز. ولكن مصدرا رفيعا في حكومة كراكاس نفى ذلك.وقال وزراء الاتحاد الاوروبي في بيان ان مجلس دول الاتحاد الاوروبي يدين كل أشكال العنف خلال الاضطرابات التي تشهدها دول في جنوب البحر المتوسط.وجاء في البيان "يدين المجلس بصفة خاصة القمع المستمر للمحتجين في ليبيا ويندد بالعنف ووفاة مدنيين."كما جاء فيه أن "حرية التعبير والحق في التجمع سلميا من حقوق الانسان وحريتان أساسيتان لكل كائن بشري وينبغي احترامهما وحمايتهما."وذكر البيان أن الاتحاد الاوروبي مستعد لاطلاق "شراكة جديدة" في علاقته بدول جنوب البحر المتوسط "من أجل مساندة التحول الى الديمقراطية وحكم القانون والتنمية الاجتماعية والاقتصادية وتعزيز الاستقرار الاقليمي."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل