المحتوى الرئيسى

الاتحاد الاوروبي يدين القمع الليبي ويعبر عن القلق بشأن المهاجرين

02/21 17:39

بروكسل (رويترز) - أدان وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي يوم الاثنين قتل محتجين مناهضين للحكومة في ليبيا عندما اجتمعوا لبحث تداعيات موجة الاضطرابات التي تجتاح شمال افريقيا والشرق الاوسط.وعبر وزراء بريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا عن انزعاجهم من العنف وعن القلق بشأن احتمال تدفق مهاجرين غير شرعيين من شمال افريقيا بعد تهديد ليبيا الاسبوع الماضي بوقف التعاون في وقف هذا التدفق.ودعا وزير الخارجية البريطاني وليام هيج السلطات الليبية الى ضمان توفير حماية مناسبة للرعايا الاجانب ومساعدة الذين يحاولون مغادرة البلاد.وقالت بريطانيا أيضا ان أسر العاملين بسفارتها سيعودون بطريق الجو الى الوطن بعد ان امتدت المظاهرات ضد حكم معمر القذافي المستمر منذ 42 عاما الى العاصمة طرابلس يوم الاثنين.وجاء في مسودة بيان مشترك لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي من المقرر الموافقة عليه أن الدول الاعضاء السبع والعشرين في الاتحاد أدانوا قمع المحتجين الذي قتل فيه أكثر من 200 شخص.واضافت مسودة البيان ان مجلس الاتحاد الاوروبي "يشجب العنف وموت مدنيين" وذكر ان "حرية التعبير والتجمع بشكل سلمي من الحقوق الاساسية لكل انسان ويجب أن تحترم ويجري حمايتها."وقال وزير الخارجية الفنلندي الكسندر ستاب ان الاتحاد الاوروبي يجب ان يبحث فرض عقوبات على القذافي واسرته ومسؤولي الحكومة بما في ذلك حظر منحهم تأشيرات دخول وتجميد أرصدتهم.وقال "كيف يمكن لنا من ناحية ان ننظر الى ما يحدث في ليبيا حيث قتل نحو 300 شخص بالرصاص ولا نتحدث عن توقيع عقوبات أو حظر سفر على سبيل المثال على القذافي."وقال ستاب ان الامر ليس متروكا للاتحاد الاوروبي لتغيير زعيم ليبيا لكن يجب على القيادة في طرابلس ان تنصت الى الشعب."وقال "ومن أجل الامانة فان الاستماع الى الشعب لا يعني انه يجب ان تستخدم بندقية الية."وقال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني ان ايطاليا تشعر بالقلق بشأن التطورات. ولايطاليا مصالح تجارية منتشرة على نطاق واسع في ليبيا خاصة قطاع الطاقة.ودعا الى "خطة مارشال" لمساعدة شمال افريقيا والشرق الاوسط لكنه أكد على ان أوروبا يجب الا تعطي الانطباع بأنها تحاول "تصدير ديمقراطيتنا".وقال فراتيني الذي توجد علاقات وثيقة بين رئيس وزرائه سيلفيو برلسكوني والقذافي "يجب علينا ان نساعد وان ندعم المصالحة السلمية."وأضاف "يجب علينا حشد أموال اوروبية لانه بصراحة اذا سمحت بانهيار اقتصاديات هذه الدول فاننا سندفع الثمن."وقال نائب وزير الخارجية الالماني فيرنر هويار انه انزعج من تهديد ليبيا بعدم التعاون مع اوروبا في وقف الهجرة غير الشرعية الى الاتحاد الاوروبي اذا لم تتوقف اوروبا عن الدفاع عن المحتجين المناهضين للحكومة.جاء التهديد الليبي بعد ان قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون خلال زيارة للمنطقة الاسبوع الماضي ان على ليبيا أن تنصت لما يقوله المحتجون "وتسمح بحرية التعبير."ويحاول عشرات الالاف من المهاجرين غير الشرعيين القيام بالرحلة من السواحل الشمالية لتونس وليبيا الى جزر قبالة ايطاليا كل عام ويضطر خفر السواحل الايطالي الى انقاذ المئات كل عام قبل ايداعهم في مراكز للمهاجرين.وتكررت تهديدات ليبيا بالغاء التعاون مع الاتحاد الاوروبي فيما يتعلق بالهجرة غير الشرعية فيما مضى. وفي ديسمبر كانون الاول قال وزير ان ليبيا ستقلل نطاق جهودها لوقف تدفق المهاجرين اذا لم يدفع الاتحاد الاوروبي خمسة مليارات يورو (6.8 مليار دولار) في العام.من ديفيد برانستروم وجوستينا بولاك بروكسل (رويترز) - أدان وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي يوم الاثنين قتل محتجين مناهضين للحكومة في ليبيا عندما اجتمعوا لبحث تداعيات موجة الاضطرابات التي تجتاح شمال افريقيا والشرق الاوسط.وعبر وزراء بريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا عن انزعاجهم من العنف وعن القلق بشأن احتمال تدفق مهاجرين غير شرعيين من شمال افريقيا بعد تهديد ليبيا الاسبوع الماضي بوقف التعاون في وقف هذا التدفق.ودعا وزير الخارجية البريطاني وليام هيج السلطات الليبية الى ضمان توفير حماية مناسبة للرعايا الاجانب ومساعدة الذين يحاولون مغادرة البلاد.وقالت بريطانيا أيضا ان أسر العاملين بسفارتها سيعودون بطريق الجو الى الوطن بعد ان امتدت المظاهرات ضد حكم معمر القذافي المستمر منذ 42 عاما الى العاصمة طرابلس يوم الاثنين.وجاء في مسودة بيان مشترك لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي من المقرر الموافقة عليه أن الدول الاعضاء السبع والعشرين في الاتحاد أدانوا قمع المحتجين الذي قتل فيه أكثر من 200 شخص.واضافت مسودة البيان ان مجلس الاتحاد الاوروبي "يشجب العنف وموت مدنيين" وذكر ان "حرية التعبير والتجمع بشكل سلمي من الحقوق الاساسية لكل انسان ويجب أن تحترم ويجري حمايتها."وقال وزير الخارجية الفنلندي الكسندر ستاب ان الاتحاد الاوروبي يجب ان يبحث فرض عقوبات على القذافي واسرته ومسؤولي الحكومة بما في ذلك حظر منحهم تأشيرات دخول وتجميد أرصدتهم.وقال "كيف يمكن لنا من ناحية ان ننظر الى ما يحدث في ليبيا حيث قتل نحو 300 شخص بالرصاص ولا نتحدث عن توقيع عقوبات أو حظر سفر على سبيل المثال على القذافي."وقال ستاب ان الامر ليس متروكا للاتحاد الاوروبي لتغيير زعيم ليبيا لكن يجب على القيادة في طرابلس ان تنصت الى الشعب."وقال "ومن أجل الامانة فان الاستماع الى الشعب لا يعني انه يجب ان تستخدم بندقية الية."وقال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني ان ايطاليا تشعر بالقلق بشأن التطورات. ولايطاليا مصالح تجارية منتشرة على نطاق واسع في ليبيا خاصة قطاع الطاقة.ودعا الى "خطة مارشال" لمساعدة شمال افريقيا والشرق الاوسط لكنه أكد على ان أوروبا يجب الا تعطي الانطباع بأنها تحاول "تصدير ديمقراطيتنا".وقال فراتيني الذي توجد علاقات وثيقة بين رئيس وزرائه سيلفيو برلسكوني والقذافي "يجب علينا ان نساعد وان ندعم المصالحة السلمية."وأضاف "يجب علينا حشد أموال اوروبية لانه بصراحة اذا سمحت بانهيار اقتصاديات هذه الدول فاننا سندفع الثمن."وقال نائب وزير الخارجية الالماني فيرنر هويار انه انزعج من تهديد ليبيا بعدم التعاون مع اوروبا في وقف الهجرة غير الشرعية الى الاتحاد الاوروبي اذا لم تتوقف اوروبا عن الدفاع عن المحتجين المناهضين للحكومة.جاء التهديد الليبي بعد ان قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون خلال زيارة للمنطقة الاسبوع الماضي ان على ليبيا أن تنصت لما يقوله المحتجون "وتسمح بحرية التعبير."ويحاول عشرات الالاف من المهاجرين غير الشرعيين القيام بالرحلة من السواحل الشمالية لتونس وليبيا الى جزر قبالة ايطاليا كل عام ويضطر خفر السواحل الايطالي الى انقاذ المئات كل عام قبل ايداعهم في مراكز للمهاجرين.وتكررت تهديدات ليبيا بالغاء التعاون مع الاتحاد الاوروبي فيما يتعلق بالهجرة غير الشرعية فيما مضى. وفي ديسمبر كانون الاول قال وزير ان ليبيا ستقلل نطاق جهودها لوقف تدفق المهاجرين اذا لم يدفع الاتحاد الاوروبي خمسة مليارات يورو (6.8 مليار دولار) في العام.من ديفيد برانستروم وجوستينا بولاكبروكسل (رويترز) - أدان وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي يوم الاثنين قتل محتجين مناهضين للحكومة في ليبيا عندما اجتمعوا لبحث تداعيات موجة الاضطرابات التي تجتاح شمال افريقيا والشرق الاوسط.وعبر وزراء بريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا عن انزعاجهم من العنف وعن القلق بشأن احتمال تدفق مهاجرين غير شرعيين من شمال افريقيا بعد تهديد ليبيا الاسبوع الماضي بوقف التعاون في وقف هذا التدفق.ودعا وزير الخارجية البريطاني وليام هيج السلطات الليبية الى ضمان توفير حماية مناسبة للرعايا الاجانب ومساعدة الذين يحاولون مغادرة البلاد.وقالت بريطانيا أيضا ان أسر العاملين بسفارتها سيعودون بطريق الجو الى الوطن بعد ان امتدت المظاهرات ضد حكم معمر القذافي المستمر منذ 42 عاما الى العاصمة طرابلس يوم الاثنين.وجاء في مسودة بيان مشترك لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي من المقرر الموافقة عليه أن الدول الاعضاء السبع والعشرين في الاتحاد أدانوا قمع المحتجين الذي قتل فيه أكثر من 200 شخص.واضافت مسودة البيان ان مجلس الاتحاد الاوروبي "يشجب العنف وموت مدنيين" وذكر ان "حرية التعبير والتجمع بشكل سلمي من الحقوق الاساسية لكل انسان ويجب أن تحترم ويجري حمايتها."وقال وزير الخارجية الفنلندي الكسندر ستاب ان الاتحاد الاوروبي يجب ان يبحث فرض عقوبات على القذافي واسرته ومسؤولي الحكومة بما في ذلك حظر منحهم تأشيرات دخول وتجميد أرصدتهم.وقال "كيف يمكن لنا من ناحية ان ننظر الى ما يحدث في ليبيا حيث قتل نحو 300 شخص بالرصاص ولا نتحدث عن توقيع عقوبات أو حظر سفر على سبيل المثال على القذافي."وقال ستاب ان الامر ليس متروكا للاتحاد الاوروبي لتغيير زعيم ليبيا لكن يجب على القيادة في طرابلس ان تنصت الى الشعب."وقال "ومن أجل الامانة فان الاستماع الى الشعب لا يعني انه يجب ان تستخدم بندقية الية."وقال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني ان ايطاليا تشعر بالقلق بشأن التطورات. ولايطاليا مصالح تجارية منتشرة على نطاق واسع في ليبيا خاصة قطاع الطاقة.ودعا الى "خطة مارشال" لمساعدة شمال افريقيا والشرق الاوسط لكنه أكد على ان أوروبا يجب الا تعطي الانطباع بأنها تحاول "تصدير ديمقراطيتنا".وقال فراتيني الذي توجد علاقات وثيقة بين رئيس وزرائه سيلفيو برلسكوني والقذافي "يجب علينا ان نساعد وان ندعم المصالحة السلمية."وأضاف "يجب علينا حشد أموال اوروبية لانه بصراحة اذا سمحت بانهيار اقتصاديات هذه الدول فاننا سندفع الثمن."وقال نائب وزير الخارجية الالماني فيرنر هويار انه انزعج من تهديد ليبيا بعدم التعاون مع اوروبا في وقف الهجرة غير الشرعية الى الاتحاد الاوروبي اذا لم تتوقف اوروبا عن الدفاع عن المحتجين المناهضين للحكومة.جاء التهديد الليبي بعد ان قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون خلال زيارة للمنطقة الاسبوع الماضي ان على ليبيا أن تنصت لما يقوله المحتجون "وتسمح بحرية التعبير."ويحاول عشرات الالاف من المهاجرين غير الشرعيين القيام بالرحلة من السواحل الشمالية لتونس وليبيا الى جزر قبالة ايطاليا كل عام ويضطر خفر السواحل الايطالي الى انقاذ المئات كل عام قبل ايداعهم في مراكز للمهاجرين.وتكررت تهديدات ليبيا بالغاء التعاون مع الاتحاد الاوروبي فيما يتعلق بالهجرة غير الشرعية فيما مضى. وفي ديسمبر كانون الاول قال وزير ان ليبيا ستقلل نطاق جهودها لوقف تدفق المهاجرين اذا لم يدفع الاتحاد الاوروبي خمسة مليارات يورو (6.8 مليار دولار) في العام.من ديفيد برانستروم وجوستينا بولاك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل