المحتوى الرئيسى

واشنطن: على انظمة الشرق الاوسط اجراء اصلاحات بدون تاخير

02/21 09:12

واشنطن (ا ف ب) - حضت السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة سوزان رايس الاحد البحرين ودول اخرى من الشرق الاوسط على الشروع في اجراء "اصلاحات" لاحلال الديموقراطية عوض ان ترغمها على ذلك تحركات شعبية، في مقابلة اجرتها معها شبكة ان بي سي التلفزيونية.وقالت رايس "ما نشهده في جميع انحاء المنطقة هو رغبة في التغيير، تطلع الى اصلاحات سياسية، اصلاحات اقتصادية، تمثيل اكبر، ونحن ندعم ذلك".وتابعت ان "الرسالة تبقى ذاتها: لا لجوء الى العنف، واحترام الحقوق الاساسية في التجمع والتظاهر والتعبير عن الراي وتشكيل منظمات سياسية، والتقدم على طريق الاصلاحات والاعتراف بالحاجة الى تغيير سياسي دائم".وواجهت واشنطن انتقادات اخذت عليها تاييدها التحركات من اجل التغيير في الشرق الاوسط بعدما دعمت على مدى عقود في المنطقة انظمة مارست القمع غير انها احلت استقرارا نسبيا.وشددت رايس ردا على هذه الانتقادات، على ان لا "تناقض" في الدعوة الى اصلاحات مع الابقاء على الشراكة مع انظمة مثل نظام البحرين حليفة الولايات المتحدة.واوضحت ان ادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما "قالت باستمرار لاصدقائنا وشركائنا في العالم العربي والعالم الاسلامي انه من الضروري التقدم في اتجاه اصلاح كامل".وشددت على وجوب ان تبدا حكومة البحرين حوارا مع المعارضة واصلاحات جوهرية، والا فهي تواجه خطر ثورة شعبية مشابة للثورتين اللتين اطاحتا الرئيسين التونسي زين العابدين بن علي والمصري حسني مبارك.وتجري تظاهرات منذ اسبوع في البحرين للمطالبة باصلاحات سياسية وقد اوقعت حتى الان ستة قتلى على الاقل.من جهته، دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ليل احد الاثنين الى "عدم استخدام العنف واحترام الحريات الاساسية" في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا التي تشهد موجة احتجاجات شعبية غير مسبوقة.واعلن متحدث باسم الامم المتحدة في بيان ان "الامين العام يجدد دعوته لعدم استخدام العنف واحترام الحريات الاساسية" في دول المنطقة، مشيرا الى انه كان على اتصال مع قادة من المنطقة لبحث الوضع.وتابع ان بان كي مون "اذ يشدد على وجوب لزوم جميع الاطراف المعنية اقصى درجات ضبط النفس، يود ان يؤكد مجددا قناعته بان الوقت حان لاقامة حوار يشمل قاعدة واسعة واجراء اصلاحات اجتماعية وسياسية حقيقية".واعلن ولي عهد البحرين الامير سلمان بن حمد آل خليفة الجمعة ان حوارا وطنيا سيبدأ حالما يعم الهدوء متعهدا ببحث "اي مشكلات ضمن حوار جماعي في البحرين تشارك فيه جميع الاطراف".وقالت رايس "شهدنا تغييرا سريعا جدا في المنطقة، لكن ما نشجع البحرين وحكومات اخرى في المنطقة على القيام به هو الاقرار بان هذه رغبة في التغيير والاصلاح لن تزول".واضافت "ينبغي احترامها وعليهم ان يستبقونها بدل ان تدفعهم".وسئلت عن وجود تناقض في موقف الرئيس الاميركي الذي حض مبارك على التنحي في مصر فيما لا يدفع في هذا الاتجاه في البحرين، فقالت رايس ان الظروف مختلفة بين البلدين.وقالت "ان الظروف يقررها شعبا البلدين، نحن لا ندفع ايا كان الى الرحيل او البقاء".من جهة اخرى علقت رايس على الفيتو الاميركي الجمعة على مشروع القرار العربي في مجلس الامن الدولي الذي يدين الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة.وقالت ان "مشكلة هذا القرار هو انه لم يكن ياخذ بالاعتبار سوى واحد من الطرفين المعنيين. ولكان ادى الى تشديد موقف احد الطرفين او الاثنين، ما كان سيزيد من صعوبة العودة الى طاولة المفاوضات".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل