المحتوى الرئيسى

محمود سعد يؤكد تفشي الفساد في ماسبيرو .. وأمن الدولة ينفي إقالة مديره

02/21 08:30

كتب- سلامة عبد الحميد: أكد الإعلامي محمود سعد في برنامج (مصر النهاردة) على الهواء مباشرة ليلة الأحد أن (التليفزيون المصري مليان فساد زي أي مؤسسة مصرية)، بينما لم يظهر الكاتب إبراهيم عيسى في الحلقة كما كان مقررا من قبل.   وفجر برنامج "العاشرة مساء" حالة التضارب في التصريحات الرسمية حول إقالة اللواء حسن عبد الرحمن رئيس جهاز مباحث أمن الدولة التي أعلنها المجلس الأعلى للقوات المسلحة بينما نفاه مكتبه بشكل تام.   وباتت برامج "التوك شو" التليفزيونية مؤخرا تتناول موضوعات لم يكن بالإمكان الحديث عنها سابقا وبينها الجيش والداخلية بالطبع المؤسسة الإعلامية أو القناة التي ينتمي إليها البرنامج.   وقال محمود سعد في التليفزيون الرسمي إن ماسبيرو ليس بعيدا أبدا عن الفساد القائم في مصر، مشددا على أنه تم إقصاءه عندما اعترض على سياسات ماسبيرو.   وأضاف: "مصر اتسرق فيها فلوس كتييير واللي شفناه النهاردة عن القصر التونسي المليان فلوس لا يقارن أبدا بما سرق من مصر واحنا شفنا فلوس كتيير مسروقة أعلن عنها خلال الأيام الأخيرة ولسه ياما هنشوف الأيام الجاية والنائب العام عنده عشرات الملفات".   وحرض سعد شباب الثورة في مصر على الاستمرار في مساعيهم لتحقيق مطالبهم قائلا: "اصبروا لأن الأمر لازال فيه الكثير من الجهد مستشهدا بالآية الكريمة "اصبروا وصابروا ورابطوا" فيما اعتبر دعوة صريحة لاستمرار التظاهر.   وفي قناة "دريم" أعلن الكاتب بلال فضل للإعلامية منى الشاذلي أنه خلال لقاء المثقفين بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة، تم إبلاغهم أن حسن عبد الرحمن رئيس جهاز مباحث أمن الدولة تمت إقالته، وأن القرار بدا واضحا أنه اتخذ للتو، حيث قال أحد المسئولين إنه سيقال، فرد مسئول آخر مؤكدا "اتشال خلاص".   وبينما كانت منى تحاور ضيوفها ضياء رشوان والدكتور محمد أبو الغار وجميلة إسماعيل وزياد العليمي وصلها عبر الهاتف اتصال هاتفي من مكتب اللواء حسن عبد الرحمن أكد أن رئيس جهاز مباحث أمن الدولة ما زال في مكتبه يمارس مهام عمله.   اقرأ أيضا:مثقفون وإعلاميون عرب يدينون أنظمة الحكم الفاسدة اضغط للتكبير الإعلامي محمود سعد كتب- سلامة عبد الحميد: أكد الإعلامي محمود سعد في برنامج (مصر النهاردة) على الهواء مباشرة ليلة الأحد أن (التليفزيون المصري مليان فساد زي أي مؤسسة مصرية)، بينما لم يظهر الكاتب إبراهيم عيسى في الحلقة كما كان مقررا من قبل.   وفجر برنامج "العاشرة مساء" حالة التضارب في التصريحات الرسمية حول إقالة اللواء حسن عبد الرحمن رئيس جهاز مباحث أمن الدولة التي أعلنها المجلس الأعلى للقوات المسلحة بينما نفاه مكتبه بشكل تام.   وباتت برامج "التوك شو" التليفزيونية مؤخرا تتناول موضوعات لم يكن بالإمكان الحديث عنها سابقا وبينها الجيش والداخلية بالطبع المؤسسة الإعلامية أو القناة التي ينتمي إليها البرنامج.   وقال محمود سعد في التليفزيون الرسمي إن ماسبيرو ليس بعيدا أبدا عن الفساد القائم في مصر، مشددا على أنه تم إقصاءه عندما اعترض على سياسات ماسبيرو.   وأضاف: "مصر اتسرق فيها فلوس كتييير واللي شفناه النهاردة عن القصر التونسي المليان فلوس لا يقارن أبدا بما سرق من مصر واحنا شفنا فلوس كتيير مسروقة أعلن عنها خلال الأيام الأخيرة ولسه ياما هنشوف الأيام الجاية والنائب العام عنده عشرات الملفات".   وحرض سعد شباب الثورة في مصر على الاستمرار في مساعيهم لتحقيق مطالبهم قائلا: "اصبروا لأن الأمر لازال فيه الكثير من الجهد مستشهدا بالآية الكريمة "اصبروا وصابروا ورابطوا" فيما اعتبر دعوة صريحة لاستمرار التظاهر.   وفي قناة "دريم" أعلن الكاتب بلال فضل للإعلامية منى الشاذلي أنه خلال لقاء المثقفين بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة، تم إبلاغهم أن حسن عبد الرحمن رئيس جهاز مباحث أمن الدولة تمت إقالته، وأن القرار بدا واضحا أنه اتخذ للتو، حيث قال أحد المسئولين إنه سيقال، فرد مسئول آخر مؤكدا "اتشال خلاص".   وبينما كانت منى تحاور ضيوفها ضياء رشوان والدكتور محمد أبو الغار وجميلة إسماعيل وزياد العليمي وصلها عبر الهاتف اتصال هاتفي من مكتب اللواء حسن عبد الرحمن أكد أن رئيس جهاز مباحث أمن الدولة ما زال في مكتبه يمارس مهام عمله.   اقرأ أيضا:مثقفون وإعلاميون عرب يدينون أنظمة الحكم الفاسدة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل