المحتوى الرئيسى
alaan TV

نجل القذافي في خطاب النهاية يكرر ليبيا ليست مصر وتونس 4 مرات ويتحدث عن تعاطي الثوار حبوب الهلوسة 5 مرات

02/21 08:25

كتب – خالد البلشي :في خطاب من نوع الكوميديا السوداء هدد سيف القذافي الليبيين بحرق ليبيا وبالجوع والفوضى وحرض على المصريين والتونسيين وحذر من الاستعمار والأساطيل الأجنبية على الحدود فيما اعتبره مراقبون تجميع لكل الخطابات الرئيسين المصري والتونسي قبل سقوطهم في خطاب واحد.. وكرر القذافي في خطابه كلمة ليبيا ليست مصر وتونس 4 مرات وتحدث عن حبوب الهلوسة والمخدرات 5 مرات واستبدل سيف القذافي الكنتاكي باتهام الليبيين بتعاطي المخدرات .. فيما حذر الليبيين من الجوع وان رغيف الخبز سيصبح بمائة دينار بعد شهر وحذر من تقسيم ليبيا إلى إمارات إسلامية.. وكرر سيف القذافي نفس لغة الحكومات العربية حول إطلاق البلطجية .. ووسط ذلك دعا الليبيين للحوار .. وتغيير الدستور وحذرهم في حالة عدم الاستجابة لمطالبه إن هناك مصريين وتونسيين موجودين في ليبيا ويحملون أسلحة ويتقاسمون  البترول الليبي معهم  وأنهم سيضطرون إلى الهجرة خارج ليبيا .. ولن يشعروا بالاطمئنان .. واعترف القذافي بسقوط الجيش وان الليبيين كلهم يحملون السلاح الآن وقال إن متعاطي حبوب الهلوسة أصبح يركبون الدبابات في الشوارع الآن .. واعتبر مراقبون خطاب سيف القذافي تكرار لنفس خطابات الرئيسيين المصري والتونسي قبل سقوطهما مشيرين إن الديكتاتورين العرب يقرأون من كتاب واحد وأشاروا إن الخطاب هو مقدمة لسقوط القذافي وقال احد المعلقين مبروك عليكم الثالث القذافي سقط .وكان متظاهرون ليبيون قد رفعوا الأحذية أثناء إلقاء نجل القذافي لخطابه في تكرار لسيناريو ما حدث في التحرير أثناء الخطاب الأخير لمبارك.وكان  سيف القذافي قد قال في بداية خطابه .. اليوم سأتكلم باللهجة الليبية وأخاطبكم كفرد من الشعب الليبي، المنطقة تمر بزلزال وعاصفة تغيير، عاصفة ديمقراطية، عاصفة تحرر، نسمها كما شئنا، كما توقعنا هذا الجزء من العالم يمر بتغييرات كبيرة إن لم تأت من الأنظمة تأتي من الشعوب، كلنا نعرف وبدون أي مجاملاتأوقات صعبة تحتاج إلى الصراحة والحقيقة، نحن نعرف أن هناك عناصر معارضة تعيش في الخارج وعندهم الكثير من الأصدقاء والأعوان في الداخل، وبدأوا في تقليد ما حدث في مصر، واستعمال ما يسمي بثورة الفيسبوك، وتم استخدام الحادثة المؤسفة يوم ١٧ فبراير، الشرطة غير المدربة حين أطلقت النار على الناس، بدأت الحملة، كي تصل البلاد إلى ما وصلت إليه في تونس ومصر.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل