المحتوى الرئيسى

حديث ''المنهدس'' سيف الإسلام القذافي يثير سخرية مستخدمي الإنترنت

02/21 08:24

كتب – سامي مجدي: في واقعة طريفة، ربما تدعى للأسى أكثر من الضحك، على ما وصل إليه حال الإعلام العربي الرسمي في ظل أنظمة قمعية سلطوية، أخطأ التليفزيون الرسمي الليبي في كتابة لقب نجل الرئيس سيف الإسلام القذافي، أثناء حديثه إلى شعب الجماهيرية في الساعات الأولى من يوم الأثنين، في ظل الاضطرابات الاحتجاجات التي تجتاح بعض المدن هناك أسفرت عن وقوع العديد من القتلى والجرحى.ولاحظ من شاهد الحديث أن التليفزيون الليبي، كتب على شاشته ''حديث المنهدس: سيف الإسلام القذافي''، في خطأ إملائي لا يغتفر، أثار حفيظة وسخرية الكثير من مستخدمي الشبكة العنكبوتية ومشتركي فيسبوك وتويتر.واتهم سيف الإسلام، في حدثه المتلفز، بعض الشباب الليبي من المدمنين ومتعاطي ''حبوب الهلوسة'' بالاشتباك مع قوات الأمن، مما دعا قوات الجيش إلى التعامل معهم وإطلاق النار عليهم، الأمر الذي أسفر عن وقوع ضحايا، مشيراً إلى أن بعض القنوات الفضائية تعمل على تضخيم الأمور، وذكر أعداد غير صحيحة للقتلى، مؤكداً ان عدد القتلى لا يتحاوز 14 قتيل في البيضا، 84 في بنغازي، وبرر ذلك التضخيم بوجود مخطط خارجي لتفكيك وحدة الشعب الليبي.وأرجع سيف الإسلام، ما يحدث في ليبيا إلى 3 مجموعات كل منها له أجندته ومصالحه، وهم مجموعات من النقابات والمحامين، تنظيم إسلامي أو جماعات اسلامية وعصابات عسكرية، وبعض متناولي المخدرات وحبوب الهلوسة. وتشهد ليبيا اضطرابات واحتجاجات منذ عدة أيام، اسفرت وقوع نحو 174 قتيلاً - بحسب هيومان رايتس واتش - في عدة مدن ليبية، جراء مواجهات بين قوات الأمن والمتظاتهرين المحتجين على حكم معمر القذافي.اقرأ أيضا:سيف الإسلام: ليبيا ليست تونس ومصر والقذافي ليس زين العابدين ومبارك اضغط للتكبير صورة توضح خطأ التليفزيون الليبي الإملائي آثناء حديث نجل القذافي إلى الشعب الليبي كتب – سامي مجدي: في واقعة طريفة، ربما تدعى للأسى أكثر من الضحك، على ما وصل إليه حال الإعلام العربي الرسمي في ظل أنظمة قمعية سلطوية، أخطأ التليفزيون الرسمي الليبي في كتابة لقب نجل الرئيس سيف الإسلام القذافي، أثناء حديثه إلى شعب الجماهيرية في الساعات الأولى من يوم الأثنين، في ظل الاضطرابات الاحتجاجات التي تجتاح بعض المدن هناك أسفرت عن وقوع العديد من القتلى والجرحى.ولاحظ من شاهد الحديث أن التليفزيون الليبي، كتب على شاشته ''حديث المنهدس: سيف الإسلام القذافي''، في خطأ إملائي لا يغتفر، أثار حفيظة وسخرية الكثير من مستخدمي الشبكة العنكبوتية ومشتركي فيسبوك وتويتر.واتهم سيف الإسلام، في حدثه المتلفز، بعض الشباب الليبي من المدمنين ومتعاطي ''حبوب الهلوسة'' بالاشتباك مع قوات الأمن، مما دعا قوات الجيش إلى التعامل معهم وإطلاق النار عليهم، الأمر الذي أسفر عن وقوع ضحايا، مشيراً إلى أن بعض القنوات الفضائية تعمل على تضخيم الأمور، وذكر أعداد غير صحيحة للقتلى، مؤكداً ان عدد القتلى لا يتحاوز 14 قتيل في البيضا، 84 في بنغازي، وبرر ذلك التضخيم بوجود مخطط خارجي لتفكيك وحدة الشعب الليبي.وأرجع سيف الإسلام، ما يحدث في ليبيا إلى 3 مجموعات كل منها له أجندته ومصالحه، وهم مجموعات من النقابات والمحامين، تنظيم إسلامي أو جماعات اسلامية وعصابات عسكرية، وبعض متناولي المخدرات وحبوب الهلوسة. وتشهد ليبيا اضطرابات واحتجاجات منذ عدة أيام، اسفرت وقوع نحو 174 قتيلاً - بحسب هيومان رايتس واتش - في عدة مدن ليبية، جراء مواجهات بين قوات الأمن والمتظاتهرين المحتجين على حكم معمر القذافي.اقرأ أيضا:سيف الإسلام: ليبيا ليست تونس ومصر والقذافي ليس زين العابدين ومبارككتب – سامي مجدي: في واقعة طريفة، ربما تدعى للأسى أكثر من الضحك، على ما وصل إليه حال الإعلام العربي الرسمي في ظل أنظمة قمعية سلطوية، أخطأ التليفزيون الرسمي الليبي في كتابة لقب نجل الرئيس الليبي سيف الإسلام معمر القذافي، أثناء حديثه إلى شعب الجماهيرية في الساعات الأولى من يوم الأثنين، في ظل الاضطرابات الاحتجاجات التي تجتاح بعض المدن هناك أسفرت عن وقوع العديد من القتلى والجرحى.ولاحظ من شاهد الحديث أن التليفزيون الليبي، كتب على شاشته ''حديث المنهدس: سيف الإسلام القذافي''، في خطأ إملائي لا يغتفر، أثار حفيظة وسخرية الكثير من مستخدمي الشبكة العنكبوتية ومشتركي فيسبوك وتويتر.واتهم سيف الإسلام، في حدثه المتلفز، بعض الشباب الليبي من المدمنين ومتعاطي ''حبوب الهلوسة'' بالاشتباك مع قوات الأمن، مما دعا قوات الجيش إلى التعامل معهم وإطلاق النار عليهم، الأمر الذي أسفر عن وقوع ضحايا، مشيراً إلى أن بعض القنوات الفضائية تعمل على تضخيم الأمور، وذكر أعداد غير صحيحة للقتلى، مؤكداً ان عدد القتلى لا يتحاوز 14 قتيل في البيضا، 84 في بنغازي، وبرر ذلك التضخيم بوجود مخطط خارجي لتفكيك وحدة الشعب الليبي.وأرجع سيف الإسلام، ما يحدث في ليبيا إلى 3 مجموعات كل منها له أجندته ومصالحه، وهم مجموعات من النقابات والمحامين، تنظيم إسلامي أو جماعات اسلامية وعصابات عسكرية، وبعض متناولي المخدرات وحبوب الهلوسة. وتشهد ليبيا اضطرابات واحتجاجات منذ عدة أيام، اسفرت وقوع نحو 174 قتيلاً - بحسب هيومان رايتس واتش - في عدة مدن ليبية، جراء مواجهات بين قوات الأمن والمتظاتهرين المحتجين على حكم معمر القذافي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل