المحتوى الرئيسى

المطالبه بتعليق التداول لحين انتهاء التحقيقات

02/21 08:24

تظاهر أكثر من‏200‏ مستثمر أمام المقر الرئيسي للبورصة المصرية مطالبين بالغاء تداولات يومي‏26‏ و‏27‏ يناير الماضي والتي واكبت الثورة المصرية في‏25‏ يناير الماضي وخسرت السوق نحو‏70‏ مليار جنيه من قيمتها‏.‏ وطالب المتظاهرون بضرورة أستمرار تعليق التداول في البورصة لحين أنتهاء تحقيقات النائب العام مع المسئولين ورجال الأعمال حتي لا يقوموا بعمليات بيع بأكواد وهمية بهدف تحويل أموالهم للخارج بطريقة رسمية بغض النظر عن الخسائر التي تلحق بالسوق‏.‏ وأكد المتظاهرون أن الأجراءات التي قامت بها هيئة الرقابة المالية بالتعاون مع البورصة غير كافية‏,‏ كما أنها خلت من أي أجراءات للأسهم التي تتداول خارج المقصورة‏.‏ وقالت عفاف عباس أحدي المستثمرات في البورصة أن هناك أسهما خسرت نحو‏%40‏ خلال جلستي الاربعاء والخميس‏,‏ مشيرة الي أن فتح السوق حاليا يعد جريمة في حق المتعامليين‏,‏ الي جانب فتح الباب علي مصرعية لمن يرغب في تحول أمواله للخارج‏.‏ وأضافت أن الشركات التي قمنا بشراء أسهمها لم تتأثر‏,‏ وأصولها لم تمس وبالتالي فالخسائر التي أصابت حملة الاسهم غير حقيقية وبالتالي فمن الظلم أن يتحملوها وحدهم‏.‏ وطالب هاني ابراهيم مستثمر في السوق وأحد المتظاهرين أمس بضرورة كشف هوية الاشخاص الذين قاموا بعمليات بيع كبيرة خلال يومي‏26‏ و‏27‏ يناير الماضي ووقف تعاملاتهم اذا أتضح أنها لمسئولين‏,‏ الي جانب ضرورة العمل بتوقيع المستثمر علي أوامر البيع والشراء من الامام والخلف حتي لا تقوم شركات الوساطة بالتلاعب في حسابات العملاء‏.‏ وأوضح الدكتور رمضان معروف متعامل بالبورصة ضرورة حل مشكلة‏'‏ الكريدت‏'‏ مع شركات السمسرة والتي تهدد المستثمرين بتدمير أموالهم وتصفية محافظهم‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل