المحتوى الرئيسى

الجزائر : الحكومة تنتهي من ملف شراء فرع اوراسكوم في يونيو المقبل

02/21 16:55

أعلن موسى بن حمادي وزير البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال الجزائري أن الحكومة الجزائرية مازالت متمسكة بشراء متعامل الهاتف النقال جيزي فرع اوراسكوم تيليكوم المصرية .وأكد بن حمادي أن تغيير النظام في مصر ورحيل الرئيس مبارك لم يغير موقف الحكومة الجزائرية .وأضاف ملف الشركة المصرية سيطوى نهائيا في يونيو / حزيران المقبل على أقصى تقدير مؤكدا أن الدولة الجزائرية تعرف ما تريد وإلى أين تتجه .ويشكل تقدير قيمة جيزي خلافا بين اوراسكوم تيليكوم القابضة والحكومة الجزائرية التي تريد السيطرة على الشركة.وكانت الحكومة الجزائرية قد اختارت في يناير / كانون الثاني الماضي الفرع الفرنسي لمكتب المحاسبة شارمان اند ستيرليج لتقييم قيمة جزيري على أن ينتهي من العمل في ظرف مائة يوم.وأبلغت السلطات الجزائرية فرع اوراسكوم تيليكوم في الجزائر في ديسمبر / كانون الول الماضي بضرورة تسديد 230 مليون دولار من الضرائب المتأخرة لعامي 2008 و2009.وتقول مجموعة أوراسكوم أنها دفعت الضرائب المطلوبة عن هذين العامين وانها ستتخذ كل الاجراءات القانونية الضرورية للطعن في القرار الذي لا اساس له بحسب الشركة. اضغط للتكبير نجيب ساويرس أعلن موسى بن حمادي وزير البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال الجزائري أن الحكومة الجزائرية مازالت متمسكة بشراء متعامل الهاتف النقال جيزي فرع اوراسكوم تيليكوم المصرية .وأكد بن حمادي أن تغيير النظام في مصر ورحيل الرئيس مبارك لم يغير موقف الحكومة الجزائرية .وأضاف ملف الشركة المصرية سيطوى نهائيا في يونيو / حزيران المقبل على أقصى تقدير مؤكدا أن الدولة الجزائرية تعرف ما تريد وإلى أين تتجه .ويشكل تقدير قيمة جيزي خلافا بين اوراسكوم تيليكوم القابضة والحكومة الجزائرية التي تريد السيطرة على الشركة.وكانت الحكومة الجزائرية قد اختارت في يناير / كانون الثاني الماضي الفرع الفرنسي لمكتب المحاسبة شارمان اند ستيرليج لتقييم قيمة جزيري على أن ينتهي من العمل في ظرف مائة يوم.وأبلغت السلطات الجزائرية فرع اوراسكوم تيليكوم في الجزائر في ديسمبر / كانون الول الماضي بضرورة تسديد 230 مليون دولار من الضرائب المتأخرة لعامي 2008 و2009.وتقول مجموعة أوراسكوم أنها دفعت الضرائب المطلوبة عن هذين العامين وانها ستتخذ كل الاجراءات القانونية الضرورية للطعن في القرار الذي لا اساس له بحسب الشركة.أعلن موسى بن حمادي وزير البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال الجزائري أن الحكومة الجزائرية مازالت متمسكة بشراء متعامل الهاتف النقال جيزي فرع اوراسكوم تيليكوم المصرية .وأكد بن حمادي أن تغيير النظام في مصر ورحيل الرئيس مبارك لم يغير موقف الحكومة الجزائرية .وأضاف ملف الشركة المصرية سيطوى نهائيا في يونيو / حزيران المقبل على أقصى تقدير مؤكدا أن الدولة الجزائرية تعرف ما تريد وإلى أين تتجه .ويشكل تقدير قيمة جيزي خلافا بين اوراسكوم تيليكوم القابضة والحكومة الجزائرية التي تريد السيطرة على الشركة.وكانت الحكومة الجزائرية قد اختارت في يناير / كانون الثاني الماضي الفرع الفرنسي لمكتب المحاسبة شارمان اند ستيرليج لتقييم قيمة جزيري على أن ينتهي من العمل في ظرف مائة يوم.وأبلغت السلطات الجزائرية فرع اوراسكوم تيليكوم في الجزائر في ديسمبر / كانون الول الماضي بضرورة تسديد 230 مليون دولار من الضرائب المتأخرة لعامي 2008 و2009.وتقول مجموعة أوراسكوم أنها دفعت الضرائب المطلوبة عن هذين العامين وانها ستتخذ كل الاجراءات القانونية الضرورية للطعن في القرار الذي لا اساس له بحسب الشركة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل