المحتوى الرئيسى

الجزائر: تقييم شركة جازي للاتصالات ينتهي قبل نهاية يونيو المقبل

02/21 10:56

الجزائر - أعلن وزير البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال الجزائري موسى بن حمادي أن عملية تقييم فرع الشركة المصرية للهاتف النقال أوراسكوم تليكوم (ORTE)في الجزائر - "جازي" ستنتهي قبل نهاية يونيو المقبل.وأضاف بن حمادي في تصريح للصحافيين على هامش زيارة قام بها الى أربعة مكاتب بريد في العاصمة الجزائرية أن موقف الحكومة لم يتغير ازاء قضية (جازي) وأن الملف سيغلق نهائيا بعد أربعة أشهر.وأوضح أن العملية ستتم بعدما اختارت الحكومة مكتب استشارات فرنسي (شيرمان أند ستيرلينغ) لمرافقة عملية الشراء.وحصل المكتب الفرنسي على هذه الصفقة بعدما قدم عرضا بمبلغ 155ر2 مليون دولار واقترح مدة 100 يوم لاستكمال تقييم الممتلكات المنقولة وغير المنقولة للشركة.وكانت أوراسكوم أعلنت في 20 يوليو الماضي في رسالة وجهها رئيسها نجيب ساويرس الى الوزير الأول الجزائري أحمد أويحيى عن رغبتها رسميا في بيع فرعها "جازي" في الجزائر للحكومة الجزائرية.وتعاني (جازي) متاعب مالية منذ شهر نوفمبر 2009 بسبب مطالبة السلطات الجزائرية لها دفع ضرائب بنحو 600 مليون دولار على تحويلات مالية قامت بها الشركة الى الخارج.وتستثمر "أورسكوم تيليكوم " نحو ستة مليارات دولار في الجزائر بينها 5ر1 مليار دولار في مجال الهاتف النقال في حين بلغت قيمة أرباح شبكتها الهاتفية سنة 2008 نحو 514 مليون دولار.وحصلت أوراسكوم على رخصة لتسويق خدمات الهاتف المحمول في الجزائر باسم شبكة (جازي) عام 2000 وتمتد هذه الرخصة مدة 15 سنة.وتحتل (جازي) المرتبة الأولى في عدد المشتركين من بين ثلاث شركات اتصالات تنشط في الجزائر ويصل عدد مشتركيها الى 12 مليون مشترك حتى نهاية عام 2009. المصدر : وكالة الانباء الكويتية اضغط للتكبير الجزائر: تقييم شركة جازي للاتصالات ينتهي قبل نهاية يونيو المقبل الجزائر - أعلن وزير البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال الجزائري موسى بن حمادي أن عملية تقييم فرع الشركة المصرية للهاتف النقال أوراسكوم تليكوم (ORTE)في الجزائر - "جازي" ستنتهي قبل نهاية يونيو المقبل.وأضاف بن حمادي في تصريح للصحافيين على هامش زيارة قام بها الى أربعة مكاتب بريد في العاصمة الجزائرية أن موقف الحكومة لم يتغير ازاء قضية (جازي) وأن الملف سيغلق نهائيا بعد أربعة أشهر.وأوضح أن العملية ستتم بعدما اختارت الحكومة مكتب استشارات فرنسي (شيرمان أند ستيرلينغ) لمرافقة عملية الشراء.وحصل المكتب الفرنسي على هذه الصفقة بعدما قدم عرضا بمبلغ 155ر2 مليون دولار واقترح مدة 100 يوم لاستكمال تقييم الممتلكات المنقولة وغير المنقولة للشركة.وكانت أوراسكوم أعلنت في 20 يوليو الماضي في رسالة وجهها رئيسها نجيب ساويرس الى الوزير الأول الجزائري أحمد أويحيى عن رغبتها رسميا في بيع فرعها "جازي" في الجزائر للحكومة الجزائرية.وتعاني (جازي) متاعب مالية منذ شهر نوفمبر 2009 بسبب مطالبة السلطات الجزائرية لها دفع ضرائب بنحو 600 مليون دولار على تحويلات مالية قامت بها الشركة الى الخارج.وتستثمر "أورسكوم تيليكوم " نحو ستة مليارات دولار في الجزائر بينها 5ر1 مليار دولار في مجال الهاتف النقال في حين بلغت قيمة أرباح شبكتها الهاتفية سنة 2008 نحو 514 مليون دولار.وحصلت أوراسكوم على رخصة لتسويق خدمات الهاتف المحمول في الجزائر باسم شبكة (جازي) عام 2000 وتمتد هذه الرخصة مدة 15 سنة.وتحتل (جازي) المرتبة الأولى في عدد المشتركين من بين ثلاث شركات اتصالات تنشط في الجزائر ويصل عدد مشتركيها الى 12 مليون مشترك حتى نهاية عام 2009. المصدر : وكالة الانباء الكويتيةالجزائر - أعلن وزير البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال الجزائري موسى بن حمادي أن عملية تقييم فرع الشركة المصرية للهاتف النقال أوراسكوم تليكوم (ORTE)في الجزائر - "جازي" ستنتهي قبل نهاية يونيو المقبل.وأضاف بن حمادي في تصريح للصحافيين على هامش زيارة قام بها الى أربعة مكاتب بريد في العاصمة الجزائرية أن موقف الحكومة لم يتغير ازاء قضية (جازي) وأن الملف سيغلق نهائيا بعد أربعة أشهر.وأوضح أن العملية ستتم بعدما اختارت الحكومة مكتب استشارات فرنسي (شيرمان أند ستيرلينغ) لمرافقة عملية الشراء.وحصل المكتب الفرنسي على هذه الصفقة بعدما قدم عرضا بمبلغ 155ر2 مليون دولار واقترح مدة 100 يوم لاستكمال تقييم الممتلكات المنقولة وغير المنقولة للشركة.وكانت أوراسكوم أعلنت في 20 يوليو الماضي في رسالة وجهها رئيسها نجيب ساويرس الى الوزير الأول الجزائري أحمد أويحيى عن رغبتها رسميا في بيع فرعها "جازي" في الجزائر للحكومة الجزائرية.وتعاني (جازي) متاعب مالية منذ شهر نوفمبر 2009 بسبب مطالبة السلطات الجزائرية لها دفع ضرائب بنحو 600 مليون دولار على تحويلات مالية قامت بها الشركة الى الخارج.وتستثمر "أورسكوم تيليكوم " نحو ستة مليارات دولار في الجزائر بينها 5ر1 مليار دولار في مجال الهاتف النقال في حين بلغت قيمة أرباح شبكتها الهاتفية سنة 2008 نحو 514 مليون دولار.وحصلت أوراسكوم على رخصة لتسويق خدمات الهاتف المحمول في الجزائر باسم شبكة (جازي) عام 2000 وتمتد هذه الرخصة مدة 15 سنة.وتحتل (جازي) المرتبة الأولى في عدد المشتركين من بين ثلاث شركات اتصالات تنشط في الجزائر ويصل عدد مشتركيها الى 12 مليون مشترك حتى نهاية عام 2009. المصدر : وكالة الانباء الكويتية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل