المحتوى الرئيسى

سيف الاسلام القذافي: ليبيا امام خيارين ما بين حرب اهلية او حوار وطني

02/21 08:24

القاهرة (ا ف ب) - حذر سيف الاسلام القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي ليل الاحد من ان ليبيا امام خيارين ما بين اندلاع حرب اهلية وتقسيم البلاد او بدء حوار وطني لقيام "ليبيا جديدة"، في وقت وصلت المواجهات الى العاصمة طرابلس.وقال سيف الاسلام القذافي في كلمة تلفزيونية ليل الاحد الاثنين "نحن الان امام خيارين: غدا نقف مع بعضنا من اجل ليبيا وهناك فرصة نادرة وتاريخية لعمل اصلاح غير عادي في ليبيا بدون تدمير بلادنا والا سندخل في دوامة من العنف".وقال "قبل ان نحكم ونحتكم للسلاح، وقبل ان ندخل في حرب اهلية مثلما يريدون لليبيا الان، وقبل ان يضطر كل ليبي الى حمل السلاح للفداع عن نفسه، غدا نقوم بمبادرة تاريخية ووطنية".واعلن عن انعقاد المؤتمر الوطني الشعبي العام (البرلمان) قريبا لاجراء اصلاحات داعيا الى "نقاش وطني وحوار وطني على دستور ليبيا".وتابع ان هذه المبادرة ستجري وفق "اجندة واضحة" معددا من بنودها "اقرار مجموعة من القوانين، قانون صحافة، مجتمع مدني، قانون عقوبات جديد، قوانين حضارية تتماشى مع العالم وتفتح افاق الحرية".وتابع "لا بد ان يرجع نظام الحكم المحلي، يكون هناك حكم مركزي محدود" داعيا الى "التحول من جماهيرية اولى الى جماهيرية ثانية، الانتقال الى ليبيا جديدة، ليبيا الغد" عارضا "علما جديدا ونشيدا جديدا".وتابع "والا استعدوا لتقسيم ليبيا والدخول في حرب اهلية وفوضى، واستعدوا ايضا للاستعمار" محذرا من ان "اساطيل اميركية واوروبية ستحتلكم لانهم لن يسمحوا بامارات اسلامية ولا بهدر النفط ولا بقيام فوضى في ليبيا".وقال "نحن على محك تاريخي خطير، لا نفرط في ليبيا".واقر بان الجيش ارتكب "خطأ .. وللاسف حصل ان مواطنين ليبيين ماتوا" مبررا ذلك بان "الناس هاجموا الجيش وقوات الجيش غير مدربة على قمع الشعب".واعلن عن سقوط 84 قتيلا نتيجة اعمال العنف التي بدات الاسبوع الماضي في ليبيا، متهما وسائل الاعلام الاجنبية ب"تضخيم" هذه الحصيلة.وافادت هيومن رايتس ووتش عن سقوط 173 قتيلا على الاقل في ليبيا منذ انطلاق الحركة الاحتجاجية في 15 شباط/فبراير، فيما تشير حصيلة اعدتها فرانس برس استنادا الى عدة مصادر ليبية عن سقوط ما لا يقل عن 77 قتيلا معظمهم في بنغازي ثاني مدن البلاد على مسافة الف كلم شرق طرابلس.واعلن سيف الاسلام القذافي الذي يقود التيار الاصلاحي في ليبيا منذ العام 2007 وقد اعلن العام 2008 انسحابه من العمل السياسي، ان ما يجري في ليبيا "مؤامرة".وقال "هناك مخطط لليبيا، يريدون تحويل ليبيا الى مجموعة امارات ودويلات" متهما "مجموعة خونة يعيشون في الخارج" بالوقوف خلف الاضطرابات.كما افاد عن اعتقال "عشرات العرب والافارقة تم استخدامهم لاثارة مشاكل" بعدما كانت وكالة الانباء الجماهيرية افادت عن اعتقال عشرات المواطنين العرب الذين ينتمون حسب هذه الوكالة الى "شبكة" تعمل على زعزعة الاستقرار في البلاد.واقر سيف الاسلام القذافي بوقوع معارك عنيفة في عدد من مدن البلاد ذاكرا منها تحديدا بنغازي والبيضاء (شرق) حيث قال ان المتظاهرين "احتلوا معسكرات وسيطروا على اسلحة".ووصف الوضع الحالي في ليبيا بانه "فتنة وحركة انفصالية وتهديد للوحدة الوطنية في ليبيا كامة وكدولة".وقال "الان في هذه اللحظة تجوب دبابات فيها مدنيون في وسط مدينة بنغازي وفي البيضاء الرشاشات موجودة عند مدنيين وقد تم الاستيلاء على الكثير من المخازن".واضاف "هناك مجموعات تريد تكوين دولة في شرق ليبيا هذا برنامجها بدليل هناك مجموعات تريد تشكيل حكومة في بنغازي ومجموعات شكلت امارة اسلامية في البيضاء".لكنه حذر من ان "الجيش قادر وسيكون له دور اساسي في فرض القانون والامن باي ثمن" مضيفا "لا بد من وقفة حازمة وجيشنا سيكون في ليبيا حتى اخر لحظة".وقال "الان كلنا مسلحون" مضيفا ان "عشرات الالاف يتقاطرون الى طرابلس للدفاع عنها".واكد "معنوياتنا مرتفعة وسنقاتل حتى اخر امراة واخر طفل" متوعدا "سنقضي على الفتنة".وردد سيف الاسلام القذافي مرارا "ليبيا ليست تونس وليست مصر" حيث اطاحت ثورتان شعبيتان الرئيسين التونسي زين العابدين بن علي والمصري حسني مبارك.وقال "معمر القذافي ليس زين العابدين بن علي وليس حسني مبارك، انه زعيم شعب" مؤكدا انه موجود في طرابلس.ولم يدل معمر القذافي الذي يحكم ليبيا منذ 1969 باي تصريح علني منذ اندلاع التظاهرات واعمال العنف وقد وردت معلومات غير مؤكدة افادت انه غادر ليبيا مساء الاحد.وقال فتحي تربيل احد منظمي التظاهرات في بنغازي لقناة الجزيرة ان "مجازر" وقعت في هذه المدينة التي تشهد "حربا مفتوحة بين المتظاهرين وقوات الامن".والى المواجهات في بنغازي، افاد شهودا تمكنت فرانس برس من الاتصال بهم عن وقوع صدامات دامية السبت في مصراتة على بعد 200 كلم شرق العاصمة وفي الزاوية على بعد 60 كلم غرب طرابلس.ومساء الاحد سمع اطلاق نار كثيف في عدد من احياء طرابلس وفق ما افاد شهود، وقد ازداد حدته بعد كلمة سيف الاسلام القذافي.وكانت قوات الامن اطلقت في وقت سابق قنابل مسيلة للدموع لتفريق متظاهرين ضد النظام في حي شعبي من العاصمة، على ما افاد احد سكان الحي في اتصال هاتفي اجري معه.وقال مصدر رسمي ليبي رفيع المستوى الاحد لوكالة فرانس برس ان "مجموعة من الاصوليين الاسلاميين" احتجزت عناصر من قوات الامن ومواطنين رهائن في مدينة البيضاء شرق البلاد، وهددت بقتل الرهائين في حال لم تفك قوات الامن حصارها من حول المكان.ودعت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون مساء الاحد معمر القذافي لتلبية تطلعات شعبه "المشروعة من اجل الاصلاح" والتوقف "فورا" عن استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين.وكان رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي اعلن الاحد خلال اجتماع مع سفراء دول الاتحاد الاوروبي في طرابلس ان من حق ليبيا اتخاذ "كافة الاجراءات" من اجل "الحفاظ على وحدتها واستقرار شعبها وحماية مقدراتها"، كما نقلت عنه وكالة الانباء الليبية.ودعت الجامعة العربية في بيان الاحد الى "الوقف الفوري لكل اعمال العنف"، فيما كانت عدة دول غربية تستعد لاجلاء رعاياها.من جهة اخرى اعلن المندوب الليبي الدائم لدى الجامعة العربية عبد المنعم الهوني في تصريح صحافي الاحد انه قدم استقالته من منصبه احتجاجا "على عمليات القمع والعنف ضد المتظاهرين" في ليبيا، مؤكدا "انضمامه الى الثورة".واكد مئات التونسيين الذين عادوا الى بلدهم الاحد هربا من الاضطرابات في ليبيا ان "مجزرة حقيقة تجري حاليا" في هذا البلد، وفق ما اعلن لوكالة فرانس برس مسؤول نقابي في مركز رأس جدير الحدودي مع ليبيا والذي عبر منه العائدون. اضغط للتكبير سيف الاسلام القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي متحدثا عبر التلفزيون في 20 شباط/فبراير 2011 القاهرة (ا ف ب) - حذر سيف الاسلام القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي ليل الاحد من ان ليبيا امام خيارين ما بين اندلاع حرب اهلية وتقسيم البلاد او بدء حوار وطني لقيام "ليبيا جديدة"، في وقت وصلت المواجهات الى العاصمة طرابلس.وقال سيف الاسلام القذافي في كلمة تلفزيونية ليل الاحد الاثنين "نحن الان امام خيارين: غدا نقف مع بعضنا من اجل ليبيا وهناك فرصة نادرة وتاريخية لعمل اصلاح غير عادي في ليبيا بدون تدمير بلادنا والا سندخل في دوامة من العنف".وقال "قبل ان نحكم ونحتكم للسلاح، وقبل ان ندخل في حرب اهلية مثلما يريدون لليبيا الان، وقبل ان يضطر كل ليبي الى حمل السلاح للفداع عن نفسه، غدا نقوم بمبادرة تاريخية ووطنية".واعلن عن انعقاد المؤتمر الوطني الشعبي العام (البرلمان) قريبا لاجراء اصلاحات داعيا الى "نقاش وطني وحوار وطني على دستور ليبيا".وتابع ان هذه المبادرة ستجري وفق "اجندة واضحة" معددا من بنودها "اقرار مجموعة من القوانين، قانون صحافة، مجتمع مدني، قانون عقوبات جديد، قوانين حضارية تتماشى مع العالم وتفتح افاق الحرية".وتابع "لا بد ان يرجع نظام الحكم المحلي، يكون هناك حكم مركزي محدود" داعيا الى "التحول من جماهيرية اولى الى جماهيرية ثانية، الانتقال الى ليبيا جديدة، ليبيا الغد" عارضا "علما جديدا ونشيدا جديدا".وتابع "والا استعدوا لتقسيم ليبيا والدخول في حرب اهلية وفوضى، واستعدوا ايضا للاستعمار" محذرا من ان "اساطيل اميركية واوروبية ستحتلكم لانهم لن يسمحوا بامارات اسلامية ولا بهدر النفط ولا بقيام فوضى في ليبيا".وقال "نحن على محك تاريخي خطير، لا نفرط في ليبيا".واقر بان الجيش ارتكب "خطأ .. وللاسف حصل ان مواطنين ليبيين ماتوا" مبررا ذلك بان "الناس هاجموا الجيش وقوات الجيش غير مدربة على قمع الشعب".واعلن عن سقوط 84 قتيلا نتيجة اعمال العنف التي بدات الاسبوع الماضي في ليبيا، متهما وسائل الاعلام الاجنبية ب"تضخيم" هذه الحصيلة.وافادت هيومن رايتس ووتش عن سقوط 173 قتيلا على الاقل في ليبيا منذ انطلاق الحركة الاحتجاجية في 15 شباط/فبراير، فيما تشير حصيلة اعدتها فرانس برس استنادا الى عدة مصادر ليبية عن سقوط ما لا يقل عن 77 قتيلا معظمهم في بنغازي ثاني مدن البلاد على مسافة الف كلم شرق طرابلس.واعلن سيف الاسلام القذافي الذي يقود التيار الاصلاحي في ليبيا منذ العام 2007 وقد اعلن العام 2008 انسحابه من العمل السياسي، ان ما يجري في ليبيا "مؤامرة".وقال "هناك مخطط لليبيا، يريدون تحويل ليبيا الى مجموعة امارات ودويلات" متهما "مجموعة خونة يعيشون في الخارج" بالوقوف خلف الاضطرابات.كما افاد عن اعتقال "عشرات العرب والافارقة تم استخدامهم لاثارة مشاكل" بعدما كانت وكالة الانباء الجماهيرية افادت عن اعتقال عشرات المواطنين العرب الذين ينتمون حسب هذه الوكالة الى "شبكة" تعمل على زعزعة الاستقرار في البلاد.واقر سيف الاسلام القذافي بوقوع معارك عنيفة في عدد من مدن البلاد ذاكرا منها تحديدا بنغازي والبيضاء (شرق) حيث قال ان المتظاهرين "احتلوا معسكرات وسيطروا على اسلحة".ووصف الوضع الحالي في ليبيا بانه "فتنة وحركة انفصالية وتهديد للوحدة الوطنية في ليبيا كامة وكدولة".وقال "الان في هذه اللحظة تجوب دبابات فيها مدنيون في وسط مدينة بنغازي وفي البيضاء الرشاشات موجودة عند مدنيين وقد تم الاستيلاء على الكثير من المخازن".واضاف "هناك مجموعات تريد تكوين دولة في شرق ليبيا هذا برنامجها بدليل هناك مجموعات تريد تشكيل حكومة في بنغازي ومجموعات شكلت امارة اسلامية في البيضاء".لكنه حذر من ان "الجيش قادر وسيكون له دور اساسي في فرض القانون والامن باي ثمن" مضيفا "لا بد من وقفة حازمة وجيشنا سيكون في ليبيا حتى اخر لحظة".وقال "الان كلنا مسلحون" مضيفا ان "عشرات الالاف يتقاطرون الى طرابلس للدفاع عنها".واكد "معنوياتنا مرتفعة وسنقاتل حتى اخر امراة واخر طفل" متوعدا "سنقضي على الفتنة".وردد سيف الاسلام القذافي مرارا "ليبيا ليست تونس وليست مصر" حيث اطاحت ثورتان شعبيتان الرئيسين التونسي زين العابدين بن علي والمصري حسني مبارك.وقال "معمر القذافي ليس زين العابدين بن علي وليس حسني مبارك، انه زعيم شعب" مؤكدا انه موجود في طرابلس.ولم يدل معمر القذافي الذي يحكم ليبيا منذ 1969 باي تصريح علني منذ اندلاع التظاهرات واعمال العنف وقد وردت معلومات غير مؤكدة افادت انه غادر ليبيا مساء الاحد.وقال فتحي تربيل احد منظمي التظاهرات في بنغازي لقناة الجزيرة ان "مجازر" وقعت في هذه المدينة التي تشهد "حربا مفتوحة بين المتظاهرين وقوات الامن".والى المواجهات في بنغازي، افاد شهودا تمكنت فرانس برس من الاتصال بهم عن وقوع صدامات دامية السبت في مصراتة على بعد 200 كلم شرق العاصمة وفي الزاوية على بعد 60 كلم غرب طرابلس.ومساء الاحد سمع اطلاق نار كثيف في عدد من احياء طرابلس وفق ما افاد شهود، وقد ازداد حدته بعد كلمة سيف الاسلام القذافي.وكانت قوات الامن اطلقت في وقت سابق قنابل مسيلة للدموع لتفريق متظاهرين ضد النظام في حي شعبي من العاصمة، على ما افاد احد سكان الحي في اتصال هاتفي اجري معه.وقال مصدر رسمي ليبي رفيع المستوى الاحد لوكالة فرانس برس ان "مجموعة من الاصوليين الاسلاميين" احتجزت عناصر من قوات الامن ومواطنين رهائن في مدينة البيضاء شرق البلاد، وهددت بقتل الرهائين في حال لم تفك قوات الامن حصارها من حول المكان.ودعت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون مساء الاحد معمر القذافي لتلبية تطلعات شعبه "المشروعة من اجل الاصلاح" والتوقف "فورا" عن استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين.وكان رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي اعلن الاحد خلال اجتماع مع سفراء دول الاتحاد الاوروبي في طرابلس ان من حق ليبيا اتخاذ "كافة الاجراءات" من اجل "الحفاظ على وحدتها واستقرار شعبها وحماية مقدراتها"، كما نقلت عنه وكالة الانباء الليبية.ودعت الجامعة العربية في بيان الاحد الى "الوقف الفوري لكل اعمال العنف"، فيما كانت عدة دول غربية تستعد لاجلاء رعاياها.من جهة اخرى اعلن المندوب الليبي الدائم لدى الجامعة العربية عبد المنعم الهوني في تصريح صحافي الاحد انه قدم استقالته من منصبه احتجاجا "على عمليات القمع والعنف ضد المتظاهرين" في ليبيا، مؤكدا "انضمامه الى الثورة".واكد مئات التونسيين الذين عادوا الى بلدهم الاحد هربا من الاضطرابات في ليبيا ان "مجزرة حقيقة تجري حاليا" في هذا البلد، وفق ما اعلن لوكالة فرانس برس مسؤول نقابي في مركز رأس جدير الحدودي مع ليبيا والذي عبر منه العائدون.القاهرة (ا ف ب) - حذر سيف الاسلام القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي ليل الاحد من ان ليبيا امام خيارين ما بين اندلاع حرب اهلية وتقسيم البلاد او بدء حوار وطني لقيام "ليبيا جديدة"، في وقت وصلت المواجهات الى العاصمة طرابلس.وقال سيف الاسلام القذافي في كلمة تلفزيونية ليل الاحد الاثنين "نحن الان امام خيارين: غدا نقف مع بعضنا من اجل ليبيا وهناك فرصة نادرة وتاريخية لعمل اصلاح غير عادي في ليبيا بدون تدمير بلادنا والا سندخل في دوامة من العنف".وقال "قبل ان نحكم ونحتكم للسلاح، وقبل ان ندخل في حرب اهلية مثلما يريدون لليبيا الان، وقبل ان يضطر كل ليبي الى حمل السلاح للفداع عن نفسه، غدا نقوم بمبادرة تاريخية ووطنية".واعلن عن انعقاد المؤتمر الوطني الشعبي العام (البرلمان) قريبا لاجراء اصلاحات داعيا الى "نقاش وطني وحوار وطني على دستور ليبيا".وتابع ان هذه المبادرة ستجري وفق "اجندة واضحة" معددا من بنودها "اقرار مجموعة من القوانين، قانون صحافة، مجتمع مدني، قانون عقوبات جديد، قوانين حضارية تتماشى مع العالم وتفتح افاق الحرية".وتابع "لا بد ان يرجع نظام الحكم المحلي، يكون هناك حكم مركزي محدود" داعيا الى "التحول من جماهيرية اولى الى جماهيرية ثانية، الانتقال الى ليبيا جديدة، ليبيا الغد" عارضا "علما جديدا ونشيدا جديدا".وتابع "والا استعدوا لتقسيم ليبيا والدخول في حرب اهلية وفوضى، واستعدوا ايضا للاستعمار" محذرا من ان "اساطيل اميركية واوروبية ستحتلكم لانهم لن يسمحوا بامارات اسلامية ولا بهدر النفط ولا بقيام فوضى في ليبيا".وقال "نحن على محك تاريخي خطير، لا نفرط في ليبيا".واقر بان الجيش ارتكب "خطأ .. وللاسف حصل ان مواطنين ليبيين ماتوا" مبررا ذلك بان "الناس هاجموا الجيش وقوات الجيش غير مدربة على قمع الشعب".واعلن عن سقوط 84 قتيلا نتيجة اعمال العنف التي بدات الاسبوع الماضي في ليبيا، متهما وسائل الاعلام الاجنبية ب"تضخيم" هذه الحصيلة.وافادت هيومن رايتس ووتش عن سقوط 173 قتيلا على الاقل في ليبيا منذ انطلاق الحركة الاحتجاجية في 15 شباط/فبراير، فيما تشير حصيلة اعدتها فرانس برس استنادا الى عدة مصادر ليبية عن سقوط ما لا يقل عن 77 قتيلا معظمهم في بنغازي ثاني مدن البلاد على مسافة الف كلم شرق طرابلس.واعلن سيف الاسلام القذافي الذي يقود التيار الاصلاحي في ليبيا منذ العام 2007 وقد اعلن العام 2008 انسحابه من العمل السياسي، ان ما يجري في ليبيا "مؤامرة".وقال "هناك مخطط لليبيا، يريدون تحويل ليبيا الى مجموعة امارات ودويلات" متهما "مجموعة خونة يعيشون في الخارج" بالوقوف خلف الاضطرابات.كما افاد عن اعتقال "عشرات العرب والافارقة تم استخدامهم لاثارة مشاكل" بعدما كانت وكالة الانباء الجماهيرية افادت عن اعتقال عشرات المواطنين العرب الذين ينتمون حسب هذه الوكالة الى "شبكة" تعمل على زعزعة الاستقرار في البلاد.واقر سيف الاسلام القذافي بوقوع معارك عنيفة في عدد من مدن البلاد ذاكرا منها تحديدا بنغازي والبيضاء (شرق) حيث قال ان المتظاهرين "احتلوا معسكرات وسيطروا على اسلحة".ووصف الوضع الحالي في ليبيا بانه "فتنة وحركة انفصالية وتهديد للوحدة الوطنية في ليبيا كامة وكدولة".وقال "الان في هذه اللحظة تجوب دبابات فيها مدنيون في وسط مدينة بنغازي وفي البيضاء الرشاشات موجودة عند مدنيين وقد تم الاستيلاء على الكثير من المخازن".واضاف "هناك مجموعات تريد تكوين دولة في شرق ليبيا هذا برنامجها بدليل هناك مجموعات تريد تشكيل حكومة في بنغازي ومجموعات شكلت امارة اسلامية في البيضاء".لكنه حذر من ان "الجيش قادر وسيكون له دور اساسي في فرض القانون والامن باي ثمن" مضيفا "لا بد من وقفة حازمة وجيشنا سيكون في ليبيا حتى اخر لحظة".وقال "الان كلنا مسلحون" مضيفا ان "عشرات الالاف يتقاطرون الى طرابلس للدفاع عنها".واكد "معنوياتنا مرتفعة وسنقاتل حتى اخر امراة واخر طفل" متوعدا "سنقضي على الفتنة".وردد سيف الاسلام القذافي مرارا "ليبيا ليست تونس وليست مصر" حيث اطاحت ثورتان شعبيتان الرئيسين التونسي زين العابدين بن علي والمصري حسني مبارك.وقال "معمر القذافي ليس زين العابدين بن علي وليس حسني مبارك، انه زعيم شعب" مؤكدا انه موجود في طرابلس.ولم يدل معمر القذافي الذي يحكم ليبيا منذ 1969 باي تصريح علني منذ اندلاع التظاهرات واعمال العنف وقد وردت معلومات غير مؤكدة افادت انه غادر ليبيا مساء الاحد.وقال فتحي تربيل احد منظمي التظاهرات في بنغازي لقناة الجزيرة ان "مجازر" وقعت في هذه المدينة التي تشهد "حربا مفتوحة بين المتظاهرين وقوات الامن".والى المواجهات في بنغازي، افاد شهودا تمكنت فرانس برس من الاتصال بهم عن وقوع صدامات دامية السبت في مصراتة على بعد 200 كلم شرق العاصمة وفي الزاوية على بعد 60 كلم غرب طرابلس.ومساء الاحد سمع اطلاق نار كثيف في عدد من احياء طرابلس وفق ما افاد شهود، وقد ازداد حدته بعد كلمة سيف الاسلام القذافي.وكانت قوات الامن اطلقت في وقت سابق قنابل مسيلة للدموع لتفريق متظاهرين ضد النظام في حي شعبي من العاصمة، على ما افاد احد سكان الحي في اتصال هاتفي اجري معه.وقال مصدر رسمي ليبي رفيع المستوى الاحد لوكالة فرانس برس ان "مجموعة من الاصوليين الاسلاميين" احتجزت عناصر من قوات الامن ومواطنين رهائن في مدينة البيضاء شرق البلاد، وهددت بقتل الرهائين في حال لم تفك قوات الامن حصارها من حول المكان.ودعت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون مساء الاحد معمر القذافي لتلبية تطلعات شعبه "المشروعة من اجل الاصلاح" والتوقف "فورا" عن استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين.وكان رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي اعلن الاحد خلال اجتماع مع سفراء دول الاتحاد الاوروبي في طرابلس ان من حق ليبيا اتخاذ "كافة الاجراءات" من اجل "الحفاظ على وحدتها واستقرار شعبها وحماية مقدراتها"، كما نقلت عنه وكالة الانباء الليبية.ودعت الجامعة العربية في بيان الاحد الى "الوقف الفوري لكل اعمال العنف"، فيما كانت عدة دول غربية تستعد لاجلاء رعاياها.من جهة اخرى اعلن المندوب الليبي الدائم لدى الجامعة العربية عبد المنعم الهوني في تصريح صحافي الاحد انه قدم استقالته من منصبه احتجاجا "على عمليات القمع والعنف ضد المتظاهرين" في ليبيا، مؤكدا "انضمامه الى الثورة".واكد مئات التونسيين الذين عادوا الى بلدهم الاحد هربا من الاضطرابات في ليبيا ان "مجزرة حقيقة تجري حاليا" في هذا البلد، وفق ما اعلن لوكالة فرانس برس مسؤول نقابي في مركز رأس جدير الحدودي مع ليبيا والذي عبر منه العائدون.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل