المحتوى الرئيسى

شهود: عودة الهدوء لمدينة السويس المصرية بعد مقتل امرأة تحت دبابة

02/21 08:25

السويس (مصر) (رويترز) - قال شهود عيان إن الهدوء عاد يوم الاحد إلى مدينة السويس المصرية بعد ساعات من مقتل امرأة تحت دبابة وقيام شبان غاضبين لمقتلها برشق قوات الجيش بالحجارة.وقال شاهد إن قائد الجيش الثالث الميداني اللواء صدقي صبحي السيد أبلغ الشبان الغاضبين عبر مكبر للصوت باجراء تحقيق في الحادث واحالة المتسبب فيه الى محاكمة عسكرية..وأضاف الشاهد أن السيد قال انه "سيسمح لاهالي المتوفاة بحضور المحاكمة."وكان العشرات من سكان مدينة السويس توجهوا الى منطقة ارتكاز لقوات الجيش في المدينة مطالبين باطلاق سراح ثمانية من ذويهم ألقى الجيش القبض عليهم قرب ميناء الادبية الذي يبعد نحو 30 كيلومترا عن السويس لمشاركتهم في احتجاج.وقال شاهد ان قوات الجيش حاولت تفريق المتجمهرين وان دبابة دهست المرأة.وتابع أن أقارب المرأة اتهموا قائد الدبابة بقتلها عمدا. لكن ضابطا قال لشاهد اخر ان "الحادث قتل خطأ."وقال الشهود ان قوات الجيش أطلقت النار في الهواء في محاولة لتفريق الشبان الغاضبين قبل أن يأتي قائد الجيش الثالث الميداني ويتحدث اليهم.وقالوا ان الاشتباكات تجددت في مستشفى السويس العام الذي نقلت اليه جثة المرأة حين حاول أقاربها اخراجها عنوة لدفنها.وانتشرت قوات الجيش في القاهرة ومدن مصرية أخرى أواخر الشهر الماضي بعد اختفاء قوات الشرطة عقب مواجهات تخللت احتجاجات الغضب التي أدت الى تنحي الرئيس حسني مبارك قبل عشرة أيام.وحافظ المحتجون والجيش على علاقات طيبة بينهم لكن شكوكا ثارت في أن الجيش يقف على الحياد بين المحتجين والحكومة.ويوم السبت قال المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يحكم مصر منذ تنحي مبارك انه لن يسمح باستمرار الاحتجاجات الفئوية التي تفشت في البلاد منذ أكثر من أسبوع مشددا على أنها تضر بالاقتصاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل