المحتوى الرئيسى

> العاملون بجهاز السينما يصرون علي منع الليثي من دخول مكتبه

02/20 22:35

 حالة من الاحتقان يشهدها جهاز السينما منذ أكثر من عشرة أيام بسبب الاعتصامات والتظاهرات التي يقوم بها العاملون هناك مطالبين برحيل رئيس الجهاز ممدوح الليثي بحجة أنه يقوم بأعمال فساد ولا يقوم بانفاق الميزانية التي تخصصها له الدولة من أجل تطوير جهاز السينما بمعامله وقطاعاته.. وقام العمال بمنع ممدوح الليثي من دخول مكتبه خوفا من قيامه بإخفاء المستندات والملفات التي تدينه وتظهر الفساد الذي تم ارتكابه الفترة الماضية وما زاد من غضب العمال قيام الليثي بإصدار بعض التصريحات التي يتهم فها العمال المتظاهرين بأنهم يقومون بالتسبب في الفوضي بسبب أطماعهم المادية. ورغبتهم في أن يبيع الجهاز كاملا لينفق ثمنه عليهم. علي الجانب الآخر احتشد عدد من منتجي الأفلام يطالبون بالافراج عن أفلامهم المحتجزة في غرف المونتاج ومن بينهم المنتجة «سما المصري» التي أعربت عن قلقها علي مصير فيلمها الذي يحمل عنوان «شوية حرية» الموجود في غرفة المونتاج منذ أكثر من عشرة أيام وبذلت كل جهودها لتتمكن من اخراج الفيلم من جهاز السينما إلا أن العمال المضربين عن العمل أكدوا لها أن المسئول عن ذلك هو ممدوح الليثي. سما قالت: لجأت لجهاز السينما لأقوم بعمل مونتاج الفيلم باعتباره جهازًا حكوميا وأكثر أمنا حتي لا يتعرض الفيلم للسرقة أو التسريب علي مواقع الإنترنت ولكنني فوجئت بأجهزة معطلة وأسلوب بدائي في التعامل مع الأفلام بعيدًا عن التقنيات الحديثة التي تليق بهذا المكان العريق. وبالرغم من غضبي من تعطيل فيلمي إلا أنني أصبحت متعاطفة مع العمال في جهاز السينما ومؤيدة لمطالبهم لأنهم يطالبون بحقوق مشروعة تساهم في تحسين وضع الجهاز. أما عن موضوع فيلم «شوية حرية» فقالت: الفيلم ليس له علاقة بالثورة ولا ميدان التحرير وهو فيلم تدور معظم أحداثه في «كباريه» ويتناول عالم الراقصات وحياة المغتربات ويشارك في البطولة عدد كبير من الفتيات والوجوه الجديدة وهو اخراج جمعة بدران وانتاج شركة «سكاي».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل