المحتوى الرئيسى
worldcup2018

> أربعة اعتصامات فئوية أمام مجلس الوزراء

02/20 22:31

كتب: شيماء عدلى وحسن أبو خزيم ونشأت حمدىشهد شارع مجلس الوزراء أمس 4 اعتصامات فئوية لمطالبة الحكومة بوضع حل سريع لمشاكلهم. الأولي كانت لمستأجري أراضي الأوقاف بمركزي أبوكبير والإبراهمية بمحافظة الشرقية حيث طالب أهالي ثلاث قري وهي هربيط وكفر أبوالديب والسطايحة وزارة الأوقاف بمساواة إيجار أراضي الأوقاف بأراضي الإصلاح الزراعي مؤكدين أن مستأجري الإصلاح يدفعون 10 جنيهات عن القيراط الواحد فيما يدفعون 93 جنيهًا للقيراط وات هم المزارعون د.أحمد نظيف رئيس الوزراء السابق السبب الحقيقي وراء كل مشاكل المزارعين حيث ارتفعت أسعار الأسمدة في فترة حكمه بشكل ملحوظ مطالبين بضرورة ضم مساكنهم إلي الكردون السكني. أما الاعتصام الثاني فكان لمقاولي هيئة الأبنية التعليمية الذين شكوا من تأخر صرف مستحقاتهم المالية وأكدوا أن الهيئة لم تدفع لهم مستحقاتهم التي تقدر بالملايين منذ عام 2008 رغم إنهاء جميع المشروعات المسندة إليهم وأشاروا إلي أن شركاتهم أصبحت مهددة بالإفلاس بعد أن اسندت وزارة التربية والتعليم جميع المشروعات إلي شركة الفتح. ونظم الاعتصام الثالث عدد من العاملين بالشركة العربية الأمريكية مطالبين رئيس الوزراء بالتدخل لدي مالك الشركة لتثبيتهم مساواة بالعاملين بشركة أمونيستو وأشاروا إلي أن صاحب الشركة طردهم في عام 2001 متهمين وزارة القوي العاملة بتجاهل مشاكلهم والتنصل منها. وكان الاعتصام الرابع لذوي الاحتياجات الخاصة مؤكدين تجاهل النظام السابق لهم من عدم تفعيل لقانون الوظيفة، فضلاً عن المهانة والذل من الوزارات المعنية، وقلة المعاش الذي لا يكفي «العيش الحاف» علي حد قولهم. اجمع المعاقون علي بيان للمطالب ولن يفضوا اعتصامهم إلا بعد تحقيقها كانت أهمها تفعيل قانون الإعاقة الذي لم يرا لنور منذ العام الماضي، وتوفير فرص العمل، وتخصيص مكاتب لخدماتهم بجانب تخفيض الرسوم الجمركية، لتبقي مشكلة توفير شقق سكنية لهم العبء الأكبر لأن جميعهم يقطنون في مساكن مع ذويهم أو بالاستضافة ومهددين بالطرد. وطالب أهالي المعاقين من ذوي الاحتياجات الذهنية بمعاش استثنائي لهم، بجانب مراكز تدريب وتأهيل للاستفادة منهم التقت «روزاليوسف» بعض من المعتصمين الذين عبروا عن استيائهم وتجاهل أصحاب القرار لهم. وفي محافظة السادس من أكتوبر تجمهر موظفو مراكز الشباب والرياضة والوحدات المحلية والصحة والمحاجر والسرفيس صباح أمس أمام ديوان عام المحافظة بالمقر المؤقت بالمنطقة الصناعية بأبي رواش مطالبين بتثبيت العمالة المؤقتة وزيادة الحوافز إلي 200% أسوة بديوان عام المحافظة علاوة علي تخصيص سيارات للذهاب والإياب إلي العمل ومن جانبه عقد المحافظ فتحي سعد اجتماعًا بالتجمهر لحل مشاكلهم طبقًا للقانون. ويذكر أن المحافظ قد أصدر قرارًا الأسبوع الماضي بعدم تبعية موظفي مراكز الشباب والرياضة إلي المحليات مؤكدًا أنه لا يجوز صرف الحوافز لهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل